“الأعمال المصري الصيني”: طريق الحرير وقناة السويس يعززان استفادة مصر من القمة العربية – الصينية

قناة السويس

قال مصطفى إبراهيم، نائب رئيس مجلس الأعمال المصري – الصيني، إن الحكومة المصرية عليها دور كبير خلال المرحلة الراهنة في توقيع عقود استثمارية للمشروعات بمنطقة قناة السويس الاقتصادية، لاسيما أن مشروعات قناة السويس، وطريق الحرير، تتوافق مع قرب قمة الأعمال العربية – الصينية، وهي هبة من الله، أن يتزامنا معًا، وهما يعززان من نجاح مصر واستفادتها من هذه القمة.

وتشارك مصر في قمة الأعمال العربية – الصينية، المقرر انطلاق أعمالها بمدينة ينغنشوان الصينية، على هامش الدورة السابعة لمؤتمر رجال الأعمال العرب والصينيين، وذلك خلال الفترة من 6 إلى 9 سبتمبر المقبل، بهدف تعزيز التعاون بين الصين ومصر والدول العربية، حيث تم اختيار القاهرة كضيف شرف المعرض لدورة 2017.

أضاف إبراهيم، أن الصين تصب اهتمامها خلال الفترة الماضية على طريق الحرير، ومصر آخر دولة في طريق الحرير البحري، موضحًا، أن الصين تهتم بقوة في تنمية هذه المنطقة، ودولة الصين لا تريد زيادة التجارة البينية بالمفهوم القديم.

أوضح أن الصين، رأت أنه في ظل الانخفاض في حجم التجارة العالمية، لابد أن يكون هناك فكر جديد، فلذلك قامت بإحياء طريق الحرير بريًا من خلال القطار وبحريًا، حيث سينتهي في العين السخنة.

أكد “إبراهيم”، أن مصر يمكنها الاستفادة بقوة من هذه الخطة الصينية، حيث يبلغ حجم التجارة البينية ببن الصين وإفريقيا نحو 193 مليار دولار، وتستهدف زيادتها إلى 400 مليار دولار خلال 2020، كما يبلغ حجم التجارة بين الصين والبلدان العربية 253 مليار دولار، وتستهدف زيادتها إلى 600 مليار دولار.

وأشار إلى أن مصر حجر الأساس في إفريقيا والدول العربية، وبالتالي يمكنها الاستفادة من الخطة الصينية، لاسيما في ظل المشروعات المزمع تأسيسها في منطقة محور قناة السويس، لاسيما في قطاعي التخزين والتصنيع.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>