“شعبة الأدوات المنزلية” : نعتمد على السوق السوداء لتوفير الدولار لتمويل الاستيراد منذ 2011

قالت شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية بالقاهرة أن السوق السوداء كانت الوسيلة التي لجأ إليها المستوردون لتوفير العملة الصعبة منذ 2011 ، في ظل عدم قيام البنوك بتمويل إي عمليات استيرادية بغرض التجارة منذ ذلك الوقت.

 أوضحت في بيان لها اليوم، أن الفارق بين السوق الموازية والرسمية كان يتراوح بين ٣ و٥ جنيهات في الدولار الواحد، مضيفة أن شركات قطاع الاعمال كانت تحصل علي الدولار قبل التعويم (في تلك الفترة) بالسعر الرسمي ٨.٨٨ جنيهات، ورغم ذلك لم تستطيع منافسة القطاع الخاص والمستوردين في الأسعار أو الجودة.

 أشارت الشعبة إلى أن الشركة العامة للخزف والصيني (شيني) التابعة لقطاع الاعمال رغم ضخامتها لا تستطيع تلبية احتياجات السوق المصري ونسبتها لا تتعدي الـ5٪‏ من حجم السوق ولا تستطيع منافسة شركات القطاع الخاص المحلية، في حين انها كانت تغطي السوق المصري كله في الستينات.

 أضافت أن شركة الخزف والصيني يتم تدميرها لحساب بعض المحتكرين، لافتا إلى أن  الشعبة لديها خطة لتطوير الشركة لتنتج 7 الف طقم شهريا بدلا من انتاج 1000 طقم فقط في الوقت الحالي.

 لفتت الشعبة إلى أن المقترح موجود لدي الشعبة وجاهز للعرض علي المسئولين، خاصة وأن أسعار الشركة أصبحت أغلي بكثير من المنافسين، وأن شركة بحجم الخزف والصيني يجب أن تحقق أرباح في الشهر الواحد أكثر من المعلن.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>