“وزير الصناعة ” يبحث آليات تنفيذ خطة تنمية الصادرات ..غدا

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة

يعقد  غدا المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ، اجتماعا موسعا مع مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات ، وذلك بهدف متابعة تنفيذ خطة الوزارة بتنمية وتعزيز الصادرات.

يشهد الاجتماع بحث عددًا من الموضوعات المتعلقة بخطة عمل الهيئة خلال المرحلة المقبلة، ورؤيتها لمساعدة مجتمع المصدرين في تنمية قدراتهم التصديرية، والترويج والتسويق لمنتجاتهم في الأسواق الخارجية.

وكانت الهيئة قد نظمت اليوم ورشة عمل حول إجراءات وخطوات العمليات التصديرية بمشاركة 80 شركة مصدرة فى مجال الحاصلات الزراعية والملابس الجاهزة والغزل والنسيج والصناعات الغذائية والصناعات الهندسية والكيماوية.

وتستهدف الهيئة العمل على تبسيط اجراءات التصدير من اجل تقليل الوقت وخفض التكلفة وتذليل كافة العقبات التى تواجه المصدرين خلال العملية التصديرية.

وتناولت ورشة العمل تحليل خطوات واجراءات التصدير والوقت المستغرق فى انهاء اجراءات التصدير والمشاكل المتعلقة بالنقل واللوجيستيات وتقليل عدد المستندات اللازمة للقيام بالعملية التصديرية.

وبحثت الورشة أهمية معالجة تباين واختلاف إجراءات التصدير بين الموانى المختلفة والعمل على ضمان شفافية المعلومات الخاصة بالاجراءات التصديرية ومعرفتها مسبقا، وضرورة ادخال نظام منظومة التقديم المسبق للمستندات وهو قيام المصدر بالتسجيل الالكترونى المسبق عن الصفقة التصديرية لانهاء كافة اجرءات التصدير قبل ارسال الحاويات الى الموانى لتقليل الوقت اللازم للتصدير

كما تم مناقشة تطوير الامكانيات الخاصة بفحص الحاويات باستخدام اجهزة اشعة X-Ray وانظمة التتبع الالكترونى للحاويات، ووضع حدود زمنية ملزمة للجهات المعنية بانهاء اجراءات العملية التصديرية.

وبحث تفعيل المنظومة الخاصة برفع جودة المنتجات للحاصلات الزراعية من خلال استخدام نظام التتبع للحاصلات الزراعية ، مع وضع نظام لسجل المصدرين للحاصلات الزراعية يراعى فيه الاعتبارات الفنية واشتراطات الجودة للحاصلات الزراعية.

كما تم مناقشة ربط المدن الصناعية واماكن الانتاج بالموانى والمطارات من خلال انشاء خطوط سكك حديد لسرعة نقل الحاويات الى المؤانى واستخدام نظام البوصلة الذى يعمل على القيام بالفحص السريع للحاويات فى اماكن الانتاج والمدن الصناعية لتقليل الوقت الضائع للفحص فى المؤانى.

وتم التأكيد على ضرورة تطوير منظومة النقل النهرى لدول حوض النيل من خلال تطوير المؤانى النهرية فى هذه الدول وتفعيل الاتفاقيات المنظمة لذلك مع دول حوض النيل، وأهمية انشاء one stop shop بتجميع كل الجهات المتعلقة بالعملية التصديرية فى مكان واحد لتسهل على المصدر القيام بكافة الاجراءات فى اقل وقت وجهد، وكذلك تحويل المستندات والوثائق الورقية الخاصة بالعملية التصديرية إلى الوثائق الالكترونية المتمثلة فى التخليص الجمركى وبوليصة الشحن والفاتورة التجارية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>