“فيزا” تخطط لبدء المعالجة المالية بمركزي البيانات في سنغافورة والمملكة المتحدة 2018

أعلنت “فيزا”، لتكنولوجيا المدفوعات ،عن توسيع إمكاناتها في مجال معالجة المعاملات المالية وذلك بإنشاء مركزين متطورين للبيانات في سنغافورة والمملكة المتحدة.

سيساهم المركزان الجديدان لمعالجة البيانات في زيادة سرعة ومرونة البنية التحتية لـ “فيزا” فضلاً عن تنوعها الجغرافي، ما يعزز من قدرات الشركة على توفير طرق جديدة وأكثر تطوراً للدفع في الاقتصاد العالمي الذي بات أكثر ترابطاً وتداخلاً اليوم.

وفي هذا السياق، قال راجات تانيجا، نائب الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في “فيزا”: “يشهد قطاعا التجارة والمدفوعات تحولاً جذرياً شاملاً من استخدام التقنيات المعتادة إلى الرقمية، وتتجه أغلبية المستهلكين حول العالم وبشكل متزايد إلى التخلي عن الدفع النقدي واستخدام البطاقات والأجهزة الإلكترونية لدفع قيمة مشترياتهم.

أضاف أن الاستثمارات التكنولوجية التي يتم ضخها في منطقتي آسيا وأوروبا، تعمل على توسيع البنية التحتية لتلبية النمو الكبير في مجال المدفوعات الرقمية والمدفوعات عبر الهواتف المتحركة، مع المحافظة في الوقت ذاته على مواصلة تقديم الخدمات الآمنة “.

وأشار إلى أن مركزا البيانات في سنغافورة والمملكة المتحدة سيتكامل مع مراكز معالجة البيانات الحالية التابعة لـ “فيزا” في أمريكا الشمالية ، ومن خلال أربعة مراكز للبيانات تعمل بشكل متزامن، بما يحد من احتمالية حدوث تذبذب في الخدمات المقدمة للمؤسسات المالية التي تخدمها “فيزا” والبالغ عددها 16,600  مؤسسة، وملايين الأماكن التجارية التي تقبل المدفوعات الإلكترونية، و3 مليارات بطاقة.

وتم تجهيز المركزين بأحدث التقنيات، بما في ذلك أجهزة فائقة الأداء، وموفرة للطاقة، وبنية تحتية لنظام التبريد، وتخطط “فيزا” لبدء معالجة المعاملات المالية العالمية في المركزين في عام 2018.

يعد مركز بيانات “فيزا” في سنغافورة البالغ مساحته 10,000  قدم مربع أول مركز لمعالجة المعاملات المالية تابع لـ “فيزا” في منطقة جنوب شرق آسيا، وسيقدم الخدمات للعملاء وحاملي البطاقات والتجار في جميع أنحاء المنطقة.

وقال كريس كلارك، تنفيذي المجموعة، لمنطقة آسيا المحيط الهادي في شركة “فيزا”: “تعتبر سنغافورة مركزاً رئيسياً وهاماً لأعمال “فيزا” لكونها مقراً لمكاتبنا الرئيسية في منطقة آسيا المحيط الهادي. ومع تأسيس مركزنا الجديد لمعالجة البيانات في سنغافورة، فإننا نعزز بذلك قدرتنا على تلبية الطلب المتزايد على المدفوعات الإلكترونية، إضافة إلى دفع وتيرة الابتكار في هذا القطاع على امتداد منطقة آسيا المحيط الهادي”.

ويعد مركز البيانات الجديد ثالث استثمار هام لـ “فيزا” في سنغافورة في العامين الماضيين. وكانت “فيزا” قد أطلقت في سبتمبر 2016 أول حرم جامعي عالمي لجامعة “فيزا” في مقرها الرئيسي في سنغافورة. وفي أبريل 2016، أطلقت “مركز سنغافورة للابتكار” الذي يشكل وجهة للعملاء والشركاء والمطورين في جميع أرجاء المنطقة للتعاون المشترك والعمل جنباً إلى جنب مع خبراء الشركة لابتكار الجيل المقبل من التطبيقات التجارية.

في يونيو 2016 أعلنت “فيزا إنك” عن استكمال عملية استحواذها على كامل شركة “فيزا أوروبا”، والتي بدأت عملية تمتد لعدة سنوات لدمج الشركتين في مؤسسة عالمية موحدة ذات منصة تكنولوجية مشتركة، وستساهم عملية الدمج في استقطاب 3,200 من العملاء الأوروبيين إلى شبكة “فيزا نت” VisaNet، كما تتضمن تحديث مركز بيانات “فيزا” في المملكة المتحدة.

وحال اكتمال عملية تحديث مركز البيانات، فإن المركز البالغ مساحته 10,000 قدم مربع سوف يساهم في زيادة المرونة التشغيلية للعملاء في المنطقة، فضلاً عن تسريع وتيرة طرح ابتكارات جديدة في مجال المدفوعات في السوق الأوروبية.

بدوره، قال بيل شيدي، الرئيس التنفيذي لشركة “فيزا إنك” في أوروبا: “يشكل إطلاق مركزنا المتطور للبيانات في أوروبا حدثاً من شأنه تمكين جميع عملائنا وشركائنا من الاستفادة من الموارد التقنية العالمية التي توفرها”فيزا””.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>