“وزارة الصناعة” تدرس إنشاء مشروعات مصرية بيلاروسية مشتركة بالتصنيع الزراعي وإنتاج الالآت

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة

تدرس وزارة التجارة والصناعة، إنشاء عدد من المشروعات الاستثمارية المشتركة بين الحكومتين المصرية والبيلاروسية في مجالات التصنيع الزراعي وإنتاج المعدات والالآت الزراعية وإنشاء وصيانة الصوامع،

وقال  المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، إن بيلاروسيا تمتلك خبرات وتكنولوجيات ضخمة في عدد من المجالات الصناعية والزراعية تتوافق مع التوجهات الاستثمارية للحكومة المصرية خلال المرحلة الحالية.

جاء ذلك خلال لقائه  بوفد بيلاروسي برئاسة  ليونيد اداموفيتش النائب الأول  لوزير الزراعة البيلاروسي وضم الوفد عدد كبير من ممثلي الحكومة وومثلي الشركات البيلاروسية العاملة في مجالات الزراعة والتصنيع الزراعي وصناعة الالآت والمعدات الزراعية والثروة المعدنية والصوب الزراعية.

وأضاف أن  هذه الزيارة تأتي كأحد النتائج المنبثقة عن اجتماعات الدورة الرابعة للجنة المشتركة المصرية البيلاروسية للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني والتي عقدت شهر مايو الماضي بالعاصمة مينسك والتي تم خلالها عرض إمكانية مشاركة الجانب البيلاروسي في مشروع استصلاح وزراعة المليون ونصف فدان.

وأوضح  قابيل أن هناك فرصاً استثمارية ضخمة بين الجانبين في مجالات الصوب الزراعية وإنتاج الدواجن واللحوم المصنعة ومنتجات الألبان وتبادل الخبرات والتقنيات المطبقة في مجالات الزراعة وتصنيع المواد الغذائية.

وأكد على أهمية إقامة هذه المشروعات بنظام الشراكة بين القطاع الخاص في البلدين وذلك للاستفادة من الإمكانات الكبيرة لمجتمع الأعمال في كل من مصر وبيلاروسيا لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة.

ومن جانبه  قال ليونيد اداموفيتش النائب الأول لوزير الزراعة البيلاروسي إن الوفد البيلاروسي يضم 17 مسئولاً من الحكومة البيلاروسية وممثلين لمجتمع الأعمال حيث تستهدف هذه الزيارة الاتفاق على عدد من مشروعات التعاون الجديدة خاصة في مجالات الزراعة والتصنيع الزراعي وبناء وصيانة الصوامع والتنقيب عن المعادن.

وأضاف أنه يتم  دراسة إمكانية توريد منتجات الدواجن واللحوم البيلاروسية إلى السوق المصري خاصة وأن عدد كبير من المجازر البيلاروسية حاصلة على شهادة “حلال”.

وأوضح اداموفيتش أن  هناك مفاوضات جارية مع الحكومة المصرية لإنشاء عدد من المشروعات البيلاروسية في مصر في مجال تحلية مياه البحر بغرض الشرب والزراعة بتكنولوجيات بيلاروسية متقدمة ومشروعات أخرى لرصف الطرق باستخدام أحدث التكنولوجيات المطبقة .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>