“القابضة للغزل” تطالب الحكومة زراعة القطن قصير التيلة بمشروع ١.٥ مليون فدان

صورة ارشيفية

طالب د.  أحمد مصطفى، رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج،  الحكومة بتوفير أراضي في مشروع المليون ونصف فدان لزراعة القطن قصير ومتوسط التيلة لتقليل الاستيراد.

قال خلال فعاليات المؤتمر الذي تنظمه غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعاتِ، إن الشركة سوف تعمل على توفير محلج في المنطقة التي ستتم الزراعة بها، ولكن هذا الطلب يلقي معارضة من الحكومة، ولكن نأمل أن يتم الموافقة عليه”.

لفت  إلى أن الشركة سوف تقلل عدد المحالج من ٢٥ إلى ١١ محلج يتم توزيعهم على المناطق التي يتم زراعة القطن بها، حيث يوجد ١٤ محلج بمناطق ندر زراعة القطن بها أو أصبحت المحالج داخل نطاق المناطق السكنية.

أشار إلى أنه عقب تطوير أول ٣ محالج سوف تبلغ طاقتها الإنتاجية  ٢١٩ ألف طن من خلال ٣ ورديات لمدة ١٥٠ يوم.

وسوف تبت الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس التابعة لوزارة قطاع الأعمال، في المناقصة التي طرحتها لتطوير  3 محالج للقطن 8 أغسطس المقبل.

وأضاف مصطفى أن استراتيجية الشركة لتطوير المحالج سوف تتضمن وجود أجهزة لقياس الرطوبة، وتزويد المحالج بالعديد من الأجهزة الحديثة.

أكد أن الحل لمواجهة انخفاض نصيب مصر من المياه بعد بدء ملئ سد النهضة من قبل إثيوبيا، يتمثل في استخدام التكنولوجيا الحديثة واستخدام بذرة تتماشي مع استخدام الزراعة الآلية.

ولفت مصطفى ضرورة وضع حد أدنى للسعر الذي يدفع لمنتجي القطن ودراسة أساليب الدعم في الدول المنتجة للقطن في كل من الهند وباكستان والولايات المتحدة والبرازيل وتكييفها بما يتناسب مع القطن المصري وبما يضمن للمنتجين ربح من زراعة القطن يقترب من المحاصيل الأخرى المنافسة أو بحيث لا يتعرض للخسارة في العملية الإنتاجية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>