رئيس “B2B” للتسويق العقاري : الزيادات السعرية وصلت لـ 50% منذ تحرير سعر الصرف.. والشركة تنتهي من تسويق حزمة مشروعات العام الجاري

نهاد عادل، رئيس مجلس إدارة الشركة

تعتزم شركة B2B  للتسويق العقاري الانتهاء من تسويق مشروع إيست هيل نهاية العام الجاري، لصالح شركة نايل صن للتنمية العقارية، بمبيعات مستهدفة تبلغ 300 مليون جنيه.

قال نهاد عادل، رئيس مجلس إدارة الشركة، أن إيست هيل عبارة عن مشروع تجاري إداري بمنطقة التجمع الخامس،على مساحة إجمالية تبلغ 20 ألف متر مربع، ويضم 40 وحدة إدارية تجارية، بمساحات تتراوح بين 50 و 120 متر مربع، موضحًا الانتهاء من تسويق 3 مراحل منه، وباقي مرحلة تعمل الشركة عليها حاليًا.

أضاف في مقابلة  لـ”أموال الغد” أن شركته قامت بدور المطور الفرعي لهذا المشروع، والذي تضمن تحديد الاستخدام الأمثل للوحدات عبر الدراسات السوقية التي تجريها الشركة، مشيرا إلى ترشيح علامات تجارية يتم التنسيق معها لتحقيق التكامل في أنشطة الجزء التجاري بالمشروع.

وتتولى B2B  تسويق العديد من المشروعات لصالح شركات تطوير عقارية أبرزهم، بالم هيلز وسوديك وإعمار وتطوير مصر ومصر إيطاليا وصبور وماونتن فيو للتنمية والاستثمار العقاري.

أكد عادل أن شركته تعتزم الانتهاء من تسويق مشروع أب هيل ريزيدنس العام الجاري ، بإجمالي مبيعات مستهدفة بقيمة 300 مليون جنيه، وهو مشروع تجاري إداري،مملوك لشركة نايل صن للتنمية العقارية، يضم 70 وحدة، بمدينة القاهرة الجديدة، وتولت الشركة دور المطور الفرعي للمشروع ، موضحًا أن المطور الفرعي يتولى تخطيط المشروع وإعداد دراسات ما قبل التصميم، واعتماد التصميم الهندسي، ومتابعة مراحل البيع وتسويق المشروع، بالإضافة إلى اختيار إدارة المشروع بعد البيع.

أشار إلى أن المشروع يتضمن 6 مراحل تسويقية تم الانتهاء من تسويق 5 مراحل بالمشروع، وباقي مرحلة واحدة، تخطط الشركة للانتهاء منها خلال العام الجاري، حيث تتولى الشركة تسويق المشروع حصريًا، مضيفًا أن معدلات التنفيذ بالمشروع تتم بنسب مرتفعة.

أكد انتهاء  B2B  من تسويق نحو 80 وحدة بمشروع البروج لصالح شركة كابيتال جروب للتطوير العقاري.

قال إن الزيادات السعرية التي شهدتها السوق العقارية منذ قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف وصلت إلى 50 %،و ليس من المتوقع زيادتها الفترة المقبلة نظرًا لعدة أسباب أهمها؛ ثبات القدرات الشرائية للعملاء بمختلف الشرائح السكنية، وتوقعات الخبراء بقطاع البناء والتشييد بعدم ارتفاع أسعار مواد البناء مرة أخرى.

لفت إلى أن إجمالي قيمة المشروعات المعروضة في منطقة الساحل الشمالي خلال الصيف الجاري تبلغ نحو 35 مليار جنيه، وهو ما يعكس حجم السوق العقارية والمشروعات السكنية السياحية.

أشار إلى أن الشركات العقارية لم تستنفذ حلولها التسويقية للتعامل مع الزيادات السعرية التي شهدتها السوق العقارية، وذلك بعد زيادة فترات السداد وتقليل مقدم السداد وإلغائه في بعض الأحيان، مضيفًا أن الشركات يمكنها دائما ابتكار حلول تسويقية تحافظ على حركة المبيعات التي تعتمد عليها الشركات لضمان استمرار تنفيذ المشروع.

أكد ارتفاع أسعار بيع المتر بالمشروعات الطبية بالقاهرة الجديدة لتراوح بين 36 و 50 ألف جنيه، وهى الأرقام المبنية على المشروعات الطبية التي تسوقها الشركة، لافتا إلى أن نقص تنفيذ هذه النوعية من المشروعات هو السبب الرئيسي لارتفاع تكلفتها .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>