رئيس “القاهرة للإستثمار” : إنتهاء ترفيق المرحلة الثانية للروبيكي نهاية 2017 .. ونستهدف صادرات جلود بـ 4 مليار جنيه خلال ثلاث سنوات

المهندس محمد الجوهري رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة القاهرة للاستثمار

كشف المهندس محمد الجوهري رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمراني والصناعي “CID”، عن استهداف الشركة الإنتهاء من أعمال ترفيق المرحلة الثانية لمدينة الجلود بالروبيكي نهاية العام الجاري 2017.

قال في مقابلة لـ” أموال الغد” ، إن المرحلة الثانية تشمل الجزء الإستثماري حيث سيتم انشاء مصانع ممولة من البنوك وسيتم بيعها للمستثمرين، على أن يتم تشغيل المدينة بكامل مراحلها في حدود عامين من انتهاء عملية النقل.

أضاف الجوهري أن التكلفة الإستثمارية التي تم ضخها  حتى الآن في أعمال البنية التحتية تصل لنحو 1.4 مليار جنيه للمرحلة الآولى وترفيق المرحلة الثانية ، موضحا أن الشركة لديها استراتيجية واضحة تتمثل في تطوير وإدارة واستثمار أصول الدولة في منطقة الروبيكي بمدينة بدر وسور مجرى العيون بمصر القديمة عقب انتهاء عمليات النقل.

لفت إلى أن اللجنة المشكلة من محافظة القاهرة وهيئة التنمية الصناعية والشركة  ما زالت تقوم  بفحص المستندات الخاصة بالراغبين في الحصول على تعويضات مباني بالمرحلة الأولى بمدينة الجلود بالروبيكي، موضحا أن عدد المدابغ التي تم نقلها حتى الآن بلغ نحو 10 مدابغ  على مساحة 55 ألف متر مربع بينهم أكبر 8 مدابغ في منطقة سور مجرى العيون.

وأشار  الجوهري إلى أن عدد المدابغ التي تم هدمها حتى الآن في منطقة مجرى العيون بمعرفة محافظة القاهره بلغ  نحو 80 مدبغة من الذين لا يرغبون بالنقل للروبيكي ويحصلون على تعويض مالي ، حيث بلغ حجم التعويضات التي تم صرفها حتى الآن حوالى  200 مليون جنيه ، ويتم استكمال فحص المستندات والهدم بحيث يتم الإنتهاء من هدم كامل المدابغ

نوه إلى أنه  تم البدء في عمليات التشغيل الخاصة بعدد من المدابغ بنهاية الشهر الماضي،  وسوف يتم خلال الأسابيع المقبلة تشغيل الباقون وجارى النقل لعدد 65مصنع، على أن تتم عملية النقل على مراحل أخرى حتى نهاية العام الجاري خاصة في ظل المشاكل الخاصة وكذلك عدم استيفاء الأوراق المطلوبة .

أكد أن الشركة اهتمت خلال الفترة الماضية توفير  خدمات متكاملة من حيث عمليات التشجير ووجود وحدة شرطة ومركز طبى ووحدة إطفاء فضلا عن الوحدات السكنية التى سنخصصها الدوله وخطوط النقل حيث تم الاتفاق مع هيئة النقل العام على تسيير أتوبيسين لهذه المنطقة مع بدء تشغيل المدينة، فضلا عن شبكات الغاز الطبيعي والكهرباء والمياه والصرف الصحى والتي تم توفيرها حتى المصانع ، ووفقا لتوجيهات رئيس الوزراء سوف يتم تخصيص 1008 شقة في اسكان بدر تكون مخصصة للمدابغ التي سوف تنقل للروبيكي.

أشار الجوهري إلى أن الشركة قامت  بتوقيع 3 بروتوكولات مع بنوك ” الأهلى ومصر  وQNB ”  بحيث يتم إعطاء قروض لاصحاب المدابغ  بفائدة من 5-7% مع فترة سماح عامين وفترة سداد تصل لـ10 سنوات، كما اتفقنا أيضاً على أن تكون التمويلات مفتوحة طبقا لمبادرة البنك المركزي بحيث تكون هناك أولوية للمدابغ لتحديث ماكيناتهم.

أكد أن المشروع يتضمن عدد من الأبعاد الهامة سواء البيئية والمتعلقة بتفريغ منطقة وسط القاهرة من بؤرة التلوث الموجودة بمصر القديمة ، وكذلك البعد السياحي والحضاري في ظل وجود منطقة أثرية تتمثل في سور مجرى العيون والتي سيتم إحياؤه وتطويره فور اتمام عمليات النقل .

تابع ” عملية النقل تعد أمر حتمي لتنمية الصناعة في ظل ضعف الإمكانيات الحالية بمنطقة مصر القديمة وعدم توافر الفرصة للمدابغ للتوسع الافقي ، في حين أن الروبيكي تتضمن تحديث للماكينات اللازمة للصناعة بهدف إقامة صناعة جلود متكاملة ، فمن المقرر أن تشهد المرحلة الثانية للمشروع وجود مصانع للمنتجات الجلدية “أحذية وشنط” لزيادة القيمة المضافة والتصدير، فضلا عن وجود مركز تكنولوجي يتيح فصول دراسية لتدريب العمالة وزيادة مهاراتهم.

وكشف الجوهري عن استراتيجية وزارة التجارة والصناعة التي تستهدف زيادة صادرات القطاع من خلال تنفيذ سياسة رفع الجودة وتنمية القيمة المضافة، بحيث لا يتم تصدير الجلود إلا في حالة التشطيب أو في شكل منتج تام الصنع ، حيث توقع أن تزداد صادرات القطاع بعد رفع الجوده وزيادة نسبة تصدير المنتج التام  من حوالى1.4مليار جنيه  سنويا حاليا إلى 4 مليار جنيه خلال 3 سنوات ثم إلى 5 مليار جنيه خلال 5 سنوات، وذلك بعد اكتمال تشغيل المدينه بكامل مراحلها.

أشار  إلى أن المرحلة الثانية والثالثة  ستكون مخصصة للقطاع الإستثماري، فمن المقرر أن تقوم الشركة بإنشاء مصانع و ببيعها جاهزة للمستثمرين الراغبين في إقامة صناعات مكملة لدباغة الجلود سواء منتجات جلدية ، أو صناعة الجيلاتين سواء صناعي أو غذائي حيث تعكف الشركة حاليا على وضع الخطة الخاصة بها ودراسة الفرص الاستثمارية المتاحة بها .

قال إن التعاون مع وزارة الإنتاج الحربى فى المشروع جاء  كتجربة حيث تم الاتفاق مع مصنع 999 الحربي  على انتاج برميل دباغة كنموذج وتم انتاجه منذ ثلاث سنوات ولكن لم يفعل في هذا الوقت لذا تم توقيع بروتوكول لتفعيل تلك التجربة خاصة في ظل الرغبة بتقليل الأعباء الملقاة على أصحاب المدابغ في ظل ارتفاع تكلفة استيراد المعدات بما جعلها لا تقوم بتطوير طرق انتاجها بمصر القديمة، مشيرا إلى أنه سيتم تركيب البرميل في المدبغة النموذجية وعرضه على المدابغ المنتقلة للراغبين في الحصول عليه وسيتم استغلال امكانيات الانتاج الحربي من أجل توفير العملة بدلا من إهدارها في الاستيراد

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>