“الثروة المعدنية” : نخطط لإنتاج 18 طن ذهب من منجم السكري خلال 17/2018

عمر طعيمة رئيس الهيئة العامة للثروة المعدنية،

تستهدف الهيئة العامة للثروة المعدنية، رفع إجمالي إنتاج الذهب من منجم السكري خلال 17/2018 ، لحوالي 18 طن بقيمة تتجاوز حاجز الـ 710 مليون دولار.

وبلغ إجمالى إنتاج منجم السكرى منذ بداية الإنتاج فى يناير 2010 حتى آخر شهر فبراير الماضى نحو 84 طن من الذهب.

وقال عمر طعيمة رئيس الهيئة العامة للثروة المعدنية، لـ أموال الغد، إن عمليات الإنتاج بالمنجم ستشهد نموًا سنويًا لزيادة نسبة مساهمة القطاع بالناتج القومي للدولة ، خاصة بعد أن بدأت عمليات اقتسام الإنتاج بين الدولة والشركة صاحبة حق الامتياز “سنتامين”.

وأشار إلى أن نتائج مزايدة الذهب التي تم طرحها في 5 مناطق بالصحراء الشرقية وسيناء، وتم ترسيتها على 4 شركات ، ستضاعف عمليات الإنتاج بمجرد الإعلان عن أول كشف تجاري بتلك المناطق وهو ما سيحفز دخول عدد من المستثمرين الأجانب للمزايدات المزمع طرحها للتنقيب عن الذهب السنوات القادمة.

ويبلغ متوسط الدفعات الموردة من السكرى إلى هيئة الثروة المعدنية ما بين 2 – 2.5 مليون دولار خلال الأسبوع الواحد.

وبحسب بيانات رسمية فإن إجمالى ما تحصلت عليه هيئة الثروة المعدنية من منجم السكرى بلغ نحو 161 مليون دولار، منهم نحو 68.7 مليون دولار تحت حساب التسوية، ونحو 92.3 مليون دولار ضمن دفعات الإتاوة حتى نهاية ديسمبر 2016.

ويقدر احتياطى منجم السكرى بـ 15.5 مليون أوقية ذهب، وهو ما يجعله واحدا من أكبر مناجم الذهب فى العالم حتى الآن.

وتحصل الحكومة المصرية على 55% من أرباح المنجم و3% إتاوة، ووفقا لاتفاقيات إنتاج الذهب، يتم تأسيس شركات مشتركة بين الهيئة العامة للثروة المعدنية والشركة الفائزة بحق امتياز الاستكشاف والإنتاج، وتم تأسيس شركة السكرى لمناجم الذهب فى عام 2005 وهى شركة مشتركة بين سنتامين الأسترالية والهيئة، بناء على اتفاقية بين الشركة والحكومة عام 1994.