“الإمارات الوطنية” تستحوذ على 70% من مشروع “النقل الجماعي الذكي” البالغ تكلفته مليار جنيه

استحوذت مجموعة “الإمارات الوطنية” على 70% من مشروع النقل الجماعي الذكي، الذي تنفذه شركة “مواصلات مصر” بالتعاون مع محافظة القاهرة وهيئة النقل العام، حيث تبلغ إجمالى استثمارات المشروع نحو مليار جنيه.

وأعلنت شركة مواصلات مصر عن بدء التشغيل التجريبي لـ “180 سيارة (100 مينى باص ، 80 أتوبيس ذكى مكيف) في القاهرة بداية يوليو الجاري، حيث تعمل على 18 خط على مستوى المحافظة.

وقال  أحمد عبود ،الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات الوطنية، أن شركته تولي إهتمامًا بالاستثمار في السوق المصرية، حيث يعد مشروع النقل الجماعي الذكي الذي يعتمد على منظومة إلكترونية لإصدار التذاكر الذكية، أولى المشروعات المشتركة بين الجانبين المصري والإماراتي.

من جانبه، أكد هشام طه الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات مصر، على إجراء دراسات جدوى للمشروع قبل البدء في تنفيذه، مُضيفًا إنه تم الاستفادة من التجارب العالمية لعدد من الدول منها فرنسا والدنمارك وانجلترا والبرازيل.

وأوضح أن التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى جاء عقب طرح شركة مواصلات مصر مناقصة لتوريد 236 سيارة نقل جماعي

وأضاف تلقى السائقين دورات مكثفة في 9 عناصر أبرزها اللغة الإنجليزية والكمبيوتر وكيفية تلاشي أخطاء الغير، تلافي الحوادث والتعامل مع الجمهور وميكانيكا السيارات، كما يتمثل العنصر الثاني في الباصات المكيفة الذكية، والعنصر الثالث تزويد كل الباصات بمنظومة الدفع الإلكتروني من خلال كروت ذكية يتراوح قيمته من 10: 100 جنيه، والعنصر الرابع هو التطبيق الذكي لتخطيط الرحلة وتحديد خط السير للعميل من خلال التطبيق وتحديد مواعيد الوصول.

وأشار إلى أن شركته قامت بضخ 3 ملايين جنيه استثمارات في تطوير الورش والآلات اللازمة ومحطة تموين الوقود ومباني إدارية ومغسلة لتنظيف المركبات.

وأضاف تجهيز نحو 30% من السيارات لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى تزويد جميع السيارات بمخرج USB وسماعات بجوار كل راكب لسماع الإعلانات المعروضة على الشاشات بدون صوت خارجي لعدم ازعاج الركاب .

وتابع أن سعر التذكرة سيكون مناسب لجميع الركاب ، وسيتم تزويد كل ميني باص بطابعة وجهاز كمبيوتر أمام السائق يمكن من خلاله إصدار التذكرة، حيث تتم عملية شحن الكروت من المحطات الرئيسية  من خلال منظومة الدفع الالكتروني للتذاكر.

أشار إلى أن مواصلات مصر تستهدف خدمة 8 ملايين راكب خلال عامين ونصف عقب إطلاق الخدمة رسميا ، متوقعًا استيعاب المشروع نحو 3600 عامل ومهندس وسائق بمتوسط دخل شهري 4 الاف جنيه، مُضيفًا توفير 52 خط سير على مستوى القاهرة من خلال ربط اماكن انتظار السيارات بمحطات مترو الأنفاق   .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>