وزارة الصناعة تنظم مؤتمرا حول إعادة تدوير هادر الأقمشة والملابس بتصميمات عصرية

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة

نظم مركز الموضة التابع لمجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار بوزارة التجارة والصناعة مؤتمر لاستعراض المرحلة الثانية من مبادرة إعادة تدوير هادر الأقمشة والملابس بتصميمات عصرية” ، وذلك بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعة ” اليونيدو” وهيئة التعاون والتنمية الايطالية وبنك الأسكندرية وشركة فيلمار نايل تكستايل الايطالية .

واستهدف المؤتمر دعم وتعزيز مكانة القطن المصري بالأسواق العالمية ودمج انتاج القطن المصري بسلاسل القيمة العالمية، بالاضافة إلى تحقيق الاستفادة القصوى من هادر الأقمشة وتحويلها لمنتجات عصرية تخلق فرص العمل وتدعم مشروعات الشباب وتسهم في حماية البيئة .

وقالت الدكتورة شيرين الصباغ رئيس وحدة السياسات والاستراتيجيات بوزارة التجارة والصناعة أن تنمية قطاع الغزل والنسيج يأتي ضمن أولويات الوزارة خلال المرحلة الحالية ، مشيرة  إلى أن هناك حرص واهتمام كبير من القيادة السياسية حالياً بتطوير منظومة القطن المصري واستعادة مكانته على الخريطة الزراعية والصناعية العالمية .

وأضافت أن مشروع “القطن من أجل الحياة” والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع عدد من شركاء التنمية يدعم منظومة  زراعة وانتاج القطن المصري من المزراع ومرورا بالتعليم الفني بالمدارس والتدريب وصولا إلى الانتاج ودمجه بسلاسل القيمة العالمية مشيرة الى أن المشروع يدعم صناعات تقليل الهادر والاستخدام الأمثل للموارد.

وتابعت الصباغ أنه يتم حاليا الاعداد لمشروع تعاون جديد لتنمية قطاع الغزل والنسيج بالتعاون مع الاتحاد الأوربي وبمشاركة الحكومة والقطاع الخاص في مصر مشيرة الى ان المشروع يستهدف دمج المشروعات الصغيرة والمتوسطة العاملة في هذا المجال بسلاسل القيمة العالمية .

وقال الدكتور محمد عبد المجيد رئيس مجلس القطن بوزراة الزراعة أن المشروعات التي يتم تنفيذها حاليا بالتعاون بين وزارتي التجارة والصناعة والزراعة والحكومة الايطالية واليونيدو تستهدف تحقيق قيمة مضافة للقطن المصري بالأسواق العالمية بدلا من تصديره كمادة خام.

وأشار إلى أن وزارة الزراعة نفذت حتى الآن مشروعين لانتاج القطن العضوي بالتعاون مع شركاء التنمية حيث تستهدف هذه المشروعات استعادة القطن المصري لمكانته بالأسواق العالمية .

وأوضح ماركو مارتيدي رئيس مجلس ادارة شركة فيلمار نايل تكستايل الايطالية ان المشروعات التي يتم تنفيذها حاليا بالتعاون بين الحكومة المصرية وشركاء التنمية والتي تتضمن مشروعات “القطن من اجل الحياة” و”القطن من البذرة الي الكسوة” ومشروع “ريدسكفري” تستهدف في المقام الاول زيادة القيمة المضافة للقطن المصري بسلاسل القيمة العالمية ، مشيرا إلى أن تاريخ القطن المصري يؤهله لاستعادة مكانته علي الخريطة العالمية لزراعة القطن وصناعة الغزل والنسيج

ونوه دانتي كامبيوني رئيس مجلس ادارة بنك الاسكندرية ان البنك يدعم كافة المبادرات المتعلقة بدعم المشروعات الناشئة ، مشيرا الي ان البنك يولي اهمية خاصة لمشروعات زيادة القيمة المضافة للقطن المصري بالسوقين العالمي والمحلي .

واشارت جيوفانا تشيلي مدير المكتب الاقليمي لمنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” ان القطن المصري طويل التيلة نوع متميز ويتمتع بسمعة جيدة بمختلف الاسواق العالمية ، مشيرة الي ان جهود المنظمة الحالية تستهدف تعزيز دور ومكانة القطن المصري بسلاسل القيمة العالمية .

واضافت ان المبادرات الحالية لدعم القطن المصري تستهدف بناء سلاسل قيمة اكثر استدامة والاستثمار في الموارد البشرية والترويج لنماذج اعمال جيدة ومستدامة وتعزيز التعاون بين كافة الاطراف المعنية في الداخل والخارج ، مشيرة الي ضرورة زيادة صادرات القطن المصري للاسواق العالمية وتقليل الاعتماد علي استيراد القطن في صناعات الغزل والنسيج الوطنية .

واشارت المهندسة حنان الحضري مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار ان مشروع اعادة تدوير هادر الصناعة يستهدف الاستفادة من مخلفات صناعة الغزل والنسيج وتحويلها لمنتجات عصرية تناسب مختلف الاذواق والثقافات ،مشيرة الي ضرورة تشجيع الشراكات بين القطاعين العام والخاص وشركاء التنمية لاستعادة مكانة القطن المصري محليا وعالميا .

وشارك بالمؤتمر 12 شاب مصري وإيطالي ببرنامج إعادة تدوير هادر الاقمشة والذي تم تنظيمه بجامعة فينيسيا الايطالية في مجال برامج صناعة الموضة وعرضوا تجاربهم وافكارهم الجديدة في هذا المجال.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>