البورصة تتجاهل رفع الفائدة وتحقق مكاسب أسبوعية 13 مليار جنيه

البورصة المصرية - صورة ارشيفية

البورصة المصرية - صورة ارشيفية

حققت البورصة المصرية أرباحا قدرها 13 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع الجاري، ليغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عن 713.9 مليار جنيه، مقابل 700.9 مليار جنيه بنهاية الأسبوع الماضي، متجاهلة قرار البنك المركزي برفع أسعار الفائدة بمعدل 200 نقطة أساسي.

وعلى صعيد المؤشرات سجل مؤشر السوق الرئيسي EGX30  ارتفاع بمقدار 3.4 % ليغلق عند 13823 نقطة، مقابل 13370 نقطة بنهاية الأسبوع الماضي .

وسجل مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ارتفاع بمقدار 1.8 % ليغلق عند 685.5 نقطة، مقابل 673.8 نقطة بنهاية الأسبوع الماضي.

وبلغ إجمالي قيمة التداولات ( سوق داخل المقصورة) خلال الأسبوع نحو 5.7 مليار جنيه، من خلال كمية تداولات بلغت 1.8 مليار سهم، بتنفيذ 127 ألف صفقة، مقابل سيولة بلغت 4.2 مليار جنيه الأسبوع الماضي، بتداولات 1.1 مليار سهم، من خلال تنفيذ 106 ألف عملية .

من جانبهم أكد عدد من خبراء سوق المال ع أن إختلاف الطبيعة الاستثمارية لمتعاملي البورصة بشكل كامل عن توجهات مستثمرى الأوعية الإدخارية ذات العائد الثابت، بما يضمن لها التوازن والاحتفاظ بقاعدتها الاستثمارية خلال المدى المتوسط والبعيد أمام قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي برفع اسعار الفائدة  بواقع 200 نقطة.

قال كريم عبد العزيز، المدير التنفيذي بشركة الأهلي لإدارة الصناديق أن قرار رفع أسعار الفائدة لم يؤثرعلى قاعدة مستثمري البورصة، نتيجة إختلاف طبيعتهم الاستثمارية عن مستثمرى الأوعية الإدخارية من سندات وأذون الخزانة.

أضاف أن القرار يحمل بين طياته تأثير سلبي مباشر على معدل الاستثمارات المحلية،  وتباطؤ عجلة النمو، فضلاً عن ارتفاع تكلفة الانفاق على الدولة، ومن ثم البحث عن سبل رئيسية لسد عجز الموزانة من خلال الإتجاه نحو رفع الدعم وزيادة شريحة الضرائب .

أشار الى ان خطة الطروحات الحكومية والمتوقع أن تدعم السوق على تحقيق التوزان مواجهة سياسات المركزي، مضيفاً أن  نجاح أى طرح يتعلق بكل طرح بصورة منفصلة خاصة مع استمرار توافد الاستثمارات الأجنبية للسوق عقب قرار التعويم.

أوضح أن نجاح الطروحات الحكومية في تغطية اكتتابها يتوقف على عدة عوامل رئيسية مُمثلة في الترويج الفعال لها والتقييم العادل لأسهمها، وتحقيقها لأعلى معدلات الشفافية في الإعلان عن استراتيجيتها في تحقيق الربحية المستدامة.

و من جانبه قال محمد النجار، رئيس قسم البحوث والاستثمار بشركة المروة للوساطة أن استمرار النظرة الإيجابية طويلة الأجل من قبل المستثمرين العرب والأجانب على المدى المتوسط والطويل، من شأنها أن تضمن استمرار الاتجاه الصاعد بالبورصة و تحقيق المؤشرات لمستهدفاتها، بدعم استمرار ارتفاع قيم وأحجام التداولات .

توقع النجار استمرار الإتجاه الصاعد على كل من المدى القصير و المتوسط، مضيفاً أن تأكيد المؤشر لاختراق منطقة الـ13610 نقطة، يؤهله لاستهداف مستوى الـ14 ألف نقطة خلال تعاملات الأسبوع المقبل، بدعم من القوى الشرائية للمستثمرين و المؤسسات المحلية و العربية.

أشار لحالة الاستقرار المسيطرة على أسواق الخليج بالتزامن مع ارتفاع أسعار النقط، و التي من شأنها تدعم العوائد والتدفقات العربية خلال الفترة المقبلة للسوق المصرية .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>