هشام عزالعرب: استمرار الفائدة المرتفعة ينعكس سلبًا على الاقتصاد.. وعدم مواكبة التكنولوجيا يهدد باختفاء البنوك

هشام عز العرب رئيس مجلس إدارة بنك CIB

قال هشام عزالعرب، رئيس اتحاد البنوك ورئيس البنك التجاري الدولي، إن استمرار أسعار الفائدة المرتفعة لفترة طويلة ينعكس بشكل سلبي على الاقتصاد لكن البنك المركزي أكد أن المعدلات الحالية لفترة مؤقتة للسيطرة على معدلات التضخم، مؤكدًا أن هو القائم على هذا الأمر ويمتلك الصورة الكاملة التي تمكنه من اتخاذ القرارات المناسبة .

وأشار في لقاء على قناة DMC إلى أن عدم رفع البنوك للعائد على الشهادات الإدخارية خلال الاجتماعين السابقين للجنة السياسات النقدية يرجع إلى حسابات كل بنك وتكلفة الأموال لديه وفرص الإقراض المتاحة، موضحًا أن المودعين لديهم بدائل جيدة بعوائد مرتفعة مثل الاستثمار في أذون الخزانة الحكومية .

وحول الوضع الاقتصادي بالدولة قال عزب العرب إن تراجع قيمة العملة وارتفاع التضخم تطور طبيعي للظروف الاقتصادية التي حدثت منذ ثورة يناير 2011، موضحًا أن البنك المركزي كان لديه 36 مليار دولار احتياطي بجانب ودائع أخرى بنحو 10 مليارات دولار نفذت عقب الثورة وكان الجنيه ثابت على معدلات أكبر بكثير من قيمته الحقيقية .

وأكد أن الوضع الحالي طبيعي خاصة وأن الاقتصاد المصري ضعيف ولازال يعتمد على الاستيراد والاقتصاد الريعي غير المنتج، موضحًا أن أسعار الفائدة دفعت كثير من الشركات لاستخدام مواردها الذاتية المتاحة للقيام بأنشطتها كبديل عن الاقتراض لحين انخفاض أسعار الفائدة .

وتطرق عزب العرب إلى العوائق التي تقف أمام الاستثمار في مصر، مؤكدًا أن انخفاض الإجراءات واختفاء البيروقراطية يساهمان بشكل كبير في تدفق الاستثمارات، مضيفًا أن مصر تحتاج دستور اقتصادي يحدد هويتها التي تعمل بها لاستغلال الإمكانيات المتاحة بالاقتصاد المصري .

وانتقل رئيس البنك التجاري الدولي إلى الوضع في القطاع المصرفي، مشددًا على أن العالم يتغير والتكنولوجيا تسيطر على كافة التعاملات البنكية حتى أن الفروع التقليدية أصبحت أقل أهمية بكثير من ذي قبل وبالتالي فإن لم يتطور القطاع المصرفي ويواكب العالم قد يختفي .

وبين أن 37% من الوظائف المعروض بالولايات المتحدة الأمريكية تتعلق بالتكنولوجيا، وأصبحت هناك وظيفة في العالم اسمها “عالم المعلومات” الذي يقوم بتحليل البيانات المتاحة واستنباط سلوك العملاء واحتياجاتهم وهو ما يمكن الشركات أو البنوك من تقديم المنتج المناسب للعميل المناسب، موضحًا أن البنك التجاري الدولي يمتلك 50 عالم لتحليل المعلومات والبيانات .

وأوضح أن تحقيق الشمول المالي يتطلب التحول إلى الاقتصاد غير النقدي المعتمد على التكنولوجيا في إجراء المعاملات المالية وهو ما يشجع ملايين من الشباب على الانضمام للقطاع الرسمي، مشيرًا إلى أن اتحاد البنوك يجهز ورقة عمل حول تطبيق التكنولوجيا في القطاع المصرفي وتقليل الإجراءات الورقية لعرضها قريبًا على مجلس إدارة البنك المركزي .

وأضاف أن اتحاد البنوك تعاون مع اتحاد الصناعات وتم وضع تصور كامل ومشروع قانون نحو التحول إلى الاقتصاد غير النقدي، مؤكدًا على دور هذا التحول في تنمية الاقتصاد القومي .

وتحدث رئيس البنك التجاري الدولي عن حصول البنك على جائزة أفضل بنك بالأسواق الناشئة على مستوى العالم، موضحًا أن البنك الدولي حريص على تقديم كل ما هو جديد على مستوى الصيرفة العالمية وتنمية مهارات العالمين لديه .

وأشار إلى أن البنك مر بمرحلتين فارقتين الأولى حينما تخارج تشيس بنك وباع حصته في البنك التجاري الدولي للبنك الأهلي المصري والثانية حينما قررت إدارة البنك تخارج البنك الأهلي وبيع حصته البالغة 23% في البنك التجاري الدولي .

وقال إن البنك التجاري الدولي لديه حاليًا نحو 6000 موظف ويحرص على تدعيم فريق العمل بالكفاءات كل عام، منوهًا إلى أن البنك التجاري الدولي أول بنك توصل لفكرة المؤسسة الخيرين ويقوم كل عام بتحويل نحو 1.5% من الأرباح لهذه المؤسسة وبلغت الأرباح المحولة في 2017 لنحو 119 مليون جنيه .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>