“وزارة الصناعة” تعتزم تنظيم مؤتمر وطني حول استعدادات مصر للثروة الصناعية الرابعة

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة

قال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة إنه يجرى حالياً الإعداد لتنظيم مؤتمر وطنى موسع حول الثورة الصناعية الرابعة وذلك بالتنسيق والتعاون مع عدد من الوزارات المعنية ومبادرة “مصر تستطيع”  .

أضاف أن المؤتمر سيتناول تحديد آليات الاستعداد لهذه الثورة التكنولوجية وتأثيرها على القطاعات الصناعية الرئيسية بالاقتصاد المصرى، موضحا  أنه  سيتم دعوة عدد من العلماء والمتخصصين المصريين و العالميين فى كافة المجالات الصناعية والخدمية للمشاركة فى هذا المؤتمر الهام

جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده مع د.  هانى مصطفى استاذ هندسة الطيران بجامعة مونتريال بكندا والذى استعرض امكانيات نقل التكنولوجيات العالمية المتطورة للصناعة الوطنية وسبل الاستفادة من التجربة الكندية فى هذا الصدد.

وأكد قابيل  على أهمية توطين كافة التكنولوجيات المتعلقة بعلوم الثورة الصناعية الرابعة لمنظومة الصناعة الوطنية بما يسهم فى احداث نقلة نوعية للقطاع الصناعى وتمكينه من المنافسة محلياً وعالمياً.

وأشار إلى أن استراتيجية الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية تستهدف ربط البحث العلمى بمختلف القطاعات الصناعية، وذلك من خلال ربط الجامعات ومراكز الابحاث المصرية بالصناعة الوطنية للارتقاء بها وزيادة الاعتماد على التكنولوجيات المتطورة المستخدمة فى الصناعة.

أوضح قابيل  أن تكنولوجيات الثورة الصناعية الرابعة تسهم فى زيادة كفاءة وتأهيل العمالة المصرية لتنافس القوى العاملة بالدول المتقدمة، مشيراً إلى أن استخدام هذه التكنولوجيات لا يؤثر بأى شكل من الاشكال على زيادة معدلات البطالة حيث تسهم تكنولوجيات الثورة الصناعية الرابعة فى زيادة العمالة المؤهلة.

من جانبه قال د. هانى مصطفى أستاذ هندسة الطيران بجامعة مونتريال بكندا، إن مصر دخلت بالفعل مرحلة الثورة الصناعية الرابعة فى عدد من القطاعات الصناعية والخدمية خلال العام الماضى، مشيراً إلى أن إمكانية تطبيق هذه التكنولوجيات لتسهيل العمل وتحسين منظومة الخدمات بعدد من  القطاعات ومنها البترول والسياحة والفنادق وغيرها.

أوضح  ضرورة انشاء أكاديميات للتصنيع المتقدم فى كافة المجالات بالتعاون مع كبرى الشركات والمؤسسات العالمية بهدف اللحاق بقاطرة صناعة المستقبل والحفاظ على تنافسية الصناعة المصرية بالاسواق العالمية، مضيفا أن هذه الأكاديميات تسهم فى تكامل المنظومة الصناعية من التصميم والتطوير والتصنيع وصولاً الى الانتاج والتسويق والتوزيع والاستهلاك.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>