مصرفيون: رفع الفائدة يدعم الجنيه .. ويرفع الحصيلة الدولارية بالبنوك .. ويُنهى نشاط الدولرة .. ويزيد الإدخار بالعملة المحلية

مقر البنك المركزي - البنك المركزى

مقر البنك المركزي

أكد خبراء مصرفيون  أن قرار رفع أسعار العائد بمعدل 200 نقطة سيؤدى إلي استمرار ارتفاع الجنيه امام الدولار خلال الأيام المقبلة وخاصة بعد تشجيع القرار الأفراد علي التنازل علي الدولار مقابل الإدخار بالعملة المحلية.

وشهد الجنيه إرتفاع إمام الدولار خلال الأسبوع الماضى بمعدل أكثر من 20 قرشا ليسجل متوسط سعر الدولار امام الجنيه 17.80 جنيها للشراء و 17.90 جنيها للبيع، لأول مرة منذ أكثر من 4 شهور.

توقع الخبراء أن يؤدي قرار رفع العائد إلي زيادة الحصيلة الدولارية بالبنوك من جراء زيادة الاستثمارات الأجنبية في أذون الخزانة ، بجانب تنازلات الأفراد علي الدولار.

قال جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزي، أن قيمة التدفقات النقدية على الجهاز المصرفي نتيجة الإستثمار الأجنبي في أذون الخزانة أو التحويلات من الخارج أو التنازلات عن الدولار خلال الأسبوع الماضى؛ بلغت ما يقرب من 2 مليار دولار.

ورفعت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي سعرى عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 18.75% و19.25 % على التوالى.

كما قرر البنك المركزى رفع سعر العملة الرئيسية للبنك بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 19.25 %، ورفع سعر الائتمان والخصم بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 19.25%.

أكد محمد عبد العال، الخبير المصرفي، أن قرار رفع أسعار العائد سيكون له تأثير ايجابى على الإتجاة الحالى لتحسن سعر صرف الجنيه المصري .

أضاف أن رفع العائد يحسم الامر نهائياً وبدون رجعة ، لصالح الجنيه ويعلن انتهاء ظاهرة الدولرة ،والبدأ فى عمليات دولرة عكسية نشطة ، للتخلص من الدولار والتوجه الى الجنيه المصرى .

يري هاني جنينه، خبير أسواق المال،أن قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي سيؤدي إلي زيادة في الحصيلة الدولارية للبنوك من جراء زيادة الاستثمارات الأجنبية في أذون الخزانة ، بالإضافة إلي استمرار تنازل حائزى الدولار محليا للإستفادة من الفائدة المرتفعة الي جانب تحويلات المصريين العاملين في الخارج وهو ماينعكس ايجابا علي الجنيه وارتفاعه أمام الدولار .

أكد أن الهدف الرئيسي للبنك المركزي الأن هو مواجهة التضخم المستدام لأن الاستثمار لا يتحمل علي الاطلاق معدلات تضخم تتجاوز 30% ، خاصة وأن العديد من التجار سيلجأون الي استغلال قرار رفع الدعم جزئيا عن الوقود ومن ثم رفع أسعار منتجاتهم بشكل مبالغ فيه وبالتالي فإن رفع الفائده سيحد من تلك القرارت مخافة حدوث ركود في السوق.

قال أحمد سليم،الخبير المصرفي، أن الأثر الإيجابي الوحيد لقرار رفع العائد هو زيادة الادخار بالعملة المحلية وتشجيع أصحاب المدخرات بالعملة الأجنبية علي الادخار بالجنيه المصري وهو ما يساهم فى ارتفاع الجنيه خلال المرحلة المقبلة.

أضاف أن  قرار البنك المركزي برفع أسعار الفائدة بمعدل 200 نقطة اليوم سيترتب عليه زيادة الأعباء علي الموازنة العامة للدولة وزيادة خدمة الدين العام فى الوقت الذى تتخده فيه الحكومة عدة أجراءات للحد من عجز الموازنة .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>