العالمية للرفق بالحيوان: السياحة الأسيوية تعرض الأفيال لظروف قاسية

ركوب الفيلة - تعبيرية

قالت الجمعية العالمية للرفق بالحيوان اليوم إن المئات من الأفيال المستخدمة في صناعة السياحة في آسيا تعيش في ظروف “بالغة القسوة”.

وذكر تقرير للجمعية، غير الهادفة للربح، أن 80% تقريبا من نحو 3000 فيل في المقاصد السياحية في كمبوديا والهند ولاوس ونيبال وسريلانكا وتايلاند تعيش في ظروف صعبة ولا يجري توفير الغذاء الكافي لها ويجري تشغيلها بأكثر من طاقتها.

وفي تايلاند وحدها يوجد 4000 من الفيلة المستأنسة يستغل معظمها في قطاع السياحة إضافة إلى 2500 فيل بري.

وقال يان شميت-بورباخ خبير الحياة البرية في الجمعية العالمية للرفق بالحيوان “نريد أن نغير الطلب من ركوب وعروض الأفيال إلى أنشطة صديقة للفيل مثل مراقبتها”.

وقال لرويترز “أن تركب الفيل أو تلتقط معه صورة سيلفي ربما ينطوي على قسوة على الحيوان”.

وشهدت تايلاند، التي سجلت عددا قياسيا للزوار الأجانب العام الماضي، زيادة في عدد المواقع السياحية التي تعتمد على الأفيال بنحو 30 في المئة منذ عام 2010.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>