رئيس جمعية الاستثمار المباشر: قرار التعويم أعاد الصواب للنشاط ..والمستثمر المحلي وجهة ترويجية غير مباشرة للسوق أمام المؤسسات الخارجية

عبد الله الابياري، رئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية للاستثمار المباشر، والعضو المنتدب لشركة القلعة

قال عبد الله الابياري ،رئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية للاستثمار المباشر ، والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن قرار تحرير سعر صرف العملة أعاد الصواب لنشاط الاستثمار المباشر ودعم السوق نحو استعادة تدفق الاستثمارات الخارجية الى السوق مرة أخرى، مؤكدًا على أهمية دعم ذلك القرار عبر إصدار حزمة من القوانين وسرعة إصدار اللوائح التنفيذية مع التأكيد على أهمية مشاركة القطاع الخاص.

أضاف في مقابلة لـ” أموال الغد” أن دعم التدفقات الاستثمارية المباشرة محور حيوي تتطلبه جميع اقتصاديات الدول لتحقيق مستهدفاتها الاقتصادية سواء عبر تيسير مناخ الاستثمار أو تسهيل منظومة الإجراءات وخلق حوافز استثمارية مختلفة، وذلك بهدف تحويل السوق لوجهة استثمارية جاذبة تعزز قدرتها على جذب أكبر شريحة ممكنة من تلك المعدلات من الاستثمارات الاجنبية.

أكد على أهمية نشاط الاستثمار المباشر في أي سوق مالي لاسيما وأنه وسيلة لخلق إدارة قوية وجيدة مع إتاحة سبل استثمارية واعدة لأنشطة الشركات المستحوذ عليها.

أوضح عبدالله الابياري، أن أبرز أدوات تحقيق عناصر النجاح لنشاط الاستثمار المباشر والذي يرتبط بالمدى المتوسط والطويل تتمثل في عنصر الاستقرار بداية من المستثمر المحلي والذي يعد وجهة ترويجية غير مباشر للسوق أمام المؤسسات والمستثمرين الخارجيين.

أشار لأبرز التحديات والمُمثلة في إدارة منظومة الضرائب وسهولة تحويل العملة واستقرار سعرها فضلًا عن القوانين المنظمة للصناعة والتي تؤثر بصورة كبيرة على معدلات تدفق الاستثمارات.

وتطرق رئيس الجمعية المصرية للاستثمار المباشر بالحديث عن صفقات المشروعات الصغيرة في مجال الاستثمار المباشر، مؤكدًا أن الصفقات الكبيرة دائماً ما تكون صاحبة الصوت الأعلى والاهتمام الأكبر من الإعلام ولكنها الأسهل بالنسبة لصناديق الاستثمار المباشر، بعكس صفقات المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى تأخذ قدرًاً أكبر من الجهد والتدقيق وعملية الهيكلة وصياغة الاستراتيجية المستقبلية للشركة.

أضاف الأبياري إلى أن أحد أهم التحديات التى تواجه هذه الشركات تتركز فى توحيد المعاملة بينهم وبين الشركات كبيرة الحجم خاصةً فى الجهاز المصرفي، من حيث الأوراق والوقت فى دراسة طلبات الحصول على التمويل والتى تختلف كلياً مع اختلاف حجم الشركة وطريقة الإدارة.

أكد على أهمية تشجيع التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة، سواء بالنسبة للاستثمار عبر حقوق الملكية (Equity Finance) أو التمويل المصرفى التقليدي.

وطالب بضرورة تقييم تجربة صناديق الاستثمار المباشر للشركات الصغيرة والمتوسطة وأهمية التمويل الذى تقدمه لتلك الشركات، خاصةً أن العديد منها لا يعلم بوجود بدائل تمويلية قد تكون من الأفضل لها مقارنة بطرق التمويل التقليدي، مشيراً إلى دور الجميعة المصرية للاستثمار المباشر فى تعريف أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بأهمية التمويل عبر الشراكة مع صناديق استثمار مباشر.

أضاف أن الصناديق تجعل حياة الشركات تختلف بشكل كبير، وبمجرد تحسين حوكمة الشركات الصغيرة والمتوسطة فإن قيمتها ترتفع بنحو 30% وبالتالى فإن الشراكة مع صناديق استثمار مباشر تصب فى مصلحة تلك الشركات من عدة جهات.

تابع: يجب حل مشاكل المستثمر المصرى أولاً، ولا يمكن تخيل أن يحل المستثمر الأجنبى محل المستثمر المصرى بسبب التحديات التى تواجهه فى الاستثمار

وبالإشارة للمدى الزمني لعمليات الاستثمار المباشر قال في اي سوق مالي تتراوح بين هذه الفترات السابق الإشارة لها، وذلك حتي يتسنى القدرة على خلق إدارة قوية وجيدة مع إتاحة سبل استثمارية واعدة لأنشطة الشركات المستحوذ عليها.

أكد على أهمية شريحة الشركات العائلية في دعم نشاط الاستثمار المباشر في مصر لاسيما في ظل إحتياجها للاستعانة بخبرات عملية تساهم في دعم توسعاتها المستهدفة خلال الفترات التالية الامر الذي يدعم دور النشاط في الدخول الى تلك الشريحة من الشركات.

وعلى صعيد الجمعية المصرية للاستثمار المباشر، أوضح عبدالله الأبياري، أن نشاط الجمعية بدأ في مصر عام 2011، وذلك على الرغم من بدء تطور النشاط في مصر وتنفيذ عدد من الصفقات خلال العشر أعوام السابقة، وذلك عبر 33 من المؤسسات وخبراء الاستثمار المباشر فى مصر، وذلك بهدف تكوين كيان موحد يمثل العاملين فى المجال وصناديق الملكية الخاصة (Private Equity Funds) وصناديق رأس المال المخاطر (Venture Capital Funds) فى مصر ، بالإضافة الى تقديم الخدمات التى تدعم فرص التوسع فى استثماراتهم بأفضل صورة ممكنة.

وأضاف أن نشاط الجمعية تطوير بعد تلك الفترة بداية بمجال الصفقات الكبيرة وتبعه تدريجيًا التوسع في تغطية شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتوسع في عقد ندوات التوعية وسبل التمويل عبر صناديق الاستثمار المباشر أو غيرها من موضوعات التوعية المتعلقة بعمل صناديق الاستثمار المباشر، لتضم الجمعية بين أعضائها حاليًا شريحة متنوعة من المؤسسات الاستثمارية المصرية والاقليمية والعالمية ذات صلة بنشاط بنوك الاستثمار وادارة الاصول ورواد الأعمال في مجال الاستثمار المباشر ، بالاضافة الى ما يزيد على 55 من الخبراء فى مجال المال والاستثمار فى مصر.

وأوضح أن إدارة الجمعية تتولى تقديم العديد من الخدمات لأعضائها مثل التوعية بأحدث المستجدات العالمية المتعلقة بمجال عملهم، والتدريب الذى يدعم القطاع بالكفاءات الشابة المؤهلة، وتنظيم الندوات التى توفر الفرصة لتواصل العاملين فى القطاع مع شركائهم المحتملين ومقدمي الخدمات الاستشارية الهامة لإتمام أعمالهم، وأصحاب المشروعات الكبرى والصغيرة والمتوسطة التى تهدف الى الحصول على التمويل الذى يوفره القطاع.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>