تحريك أسعار الدواء يرفع معدلات نمو المبيعات 34 % خلال عام

د. أسامة رستم نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية

كشف د. أسامة رستم نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، أن  قيمة المبيعات لقطاع الدواء  حقق نموا بنسبة 34% خلال الفترة من “يونيو2016- مايو 2017” لتسجل نحو 46 مليار جنيه.

كشف لـ” أموال الغد” عن وجود ارتفاعات محدوده في حجم الكميات المباعة خلال تلك الفترة لتبلغ نحو 2.2 مليار وحدة  بمعدل نمو لا يتعدى 1%، مرجعا الزيادة في قيمة المبيعات إلى تحريك أسعار الأدوية خلال شهر يناير الماضي .

وشهد شهر يناير الماضي  تحريك أسعار حوالى 3000 صنف دوائى ما تتراوح نسبته 15٪ للأدوية المحلية، و 20 % للأدوية المستوردة.

أوضح رستم أن 10 شركات تستحوذ على 54% من قيمة مبيعات الدواء في مصر وهى شركة نوفارتس تليها شركات ” جي أس كي ، وسانوفي، وفاركو، وآمون، وأيبكو، وايفا، وفايزر، وجلوبال نابي، والحكمة”.

أشار إلى ارتفاع قيمة مبيعات الأدوية خلال شهر مايو الماضي بنسبة 28% ليسجل 4 مليار جنيه، موضحا أنه بالرغم من نمو قيمة المبيعات إلا أنه يوجد تراجعا في حجم الكميات المباعة بنسبة 16% لتسجل نحو 158 مليون وحدة.

لفت رستم إلى أن معدلات المبيعات خلال الأشهر الماضية تشير إلى إمكانية تحقيق مبيعات تقترب من حاجز الـ50 مليار جنيه بنهاية 2017.

وحول ما تردد عن حدوث  تحريك جديد في أسعار الدواء خلال الشهر المقبل، قال رستم أن هناك عدد من الشركات أعضاء الغرفة طالبت عقب ارتفاع سعر الوقود بتحريك عدد من الاصناف الدوائية وإعادة النظر في الأصناف التي لم تشملها الزيادة خلال شهر يناير الماضي، موضحا أن ذلك أمر مستبعد حدوثه خاصة في ظل عدم تغير قيمة الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية منذ قرار التحريك بما لا يستدعي اي زيادة في الأسعار.

ونوه إلى أن الجهات المسئولة عن التسعير من المستبعد أن تستجيب لهذا الطلب بل ستطالب الشركات بامتصاص تلك الزيادة لمراعاة البعد الاجتماعي.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>