تسهيل إجراءات القيد وإلغاء ضريبة “الدمغة” أبرز مستهدفات الفائزين في إنتخابات البورصة

البورصة المصرية - صورة ارشيفية

صورة ارشيفية

تنويع الأدوات المالية وزيادة عمق السوق والتفاوض حول إلغاء ضريبة الدمغة أهم المستهدفات  والمحاور التى ترتكز عليها البرامج الإنتخابية للأعضاء الفائزين بمقاعد الشركات العاملة بإنتخابات المرحلة الأولى لمجلس إدارة البورصة .

وكانت اللجنة القضائية المشرفة علي انتخابات مجلس إدارة البورصة المصرية أعلنت الخميس الماضي، عن فوز كل من أحمد محمد بهجت عن الشركات العاملة وكل من إيهاب أحمد سعيد و شوكت المراغي عن شركات السمسرة، لعضوية مجلس إدارة البورصة.

وكشفت النتائج عن حصول أحمد بهجت أبو السعد علي 213 صوت و ياسر أحمد علي 71 صوت وسامح العزب علي 67 صوت  وشوكت المراغي علي 134 صوت و ايهاب سعيد علي 146 صوت ومحمد لطفي مدني علي 31 صوت وسليمات نظمي علي 115 صوت.

قال شوكت المراغي، العضو المنتدب لشركة اتش سي لتداول الأوراق المالية أن تنشيط سوق السندات تعتبر أبرز المحاور المستهدف التركيز عليها عقب فوزه بمقعد بمجلس إدارة البورصة عن الشركات العامله بالسوق.

أضاف أن الفترة المقبلة ستشهد تعزيز لحلقات التواصل مع الجهات المسئولة بتنظيم وتنشيط سوق السندات خلال الفترة المقبلة للوقوف على جدول زمني وآليات محددة لبدء عملية التنشيط المستهدفة.

أشار أن برنامجه يتضمن العمل على تسهيل إجراءات القيد والعمل على تنشيط سوق الطروحات العامة والخاصة بالإضافة إلى دعم حلقات تواصل الجهات المسئولة مع شريحة شركات السمسرة لسرعة تلبية متطلبات وحل مشكلات تلك الشريحة من الشركات.

قال أحمد أبو السعد، رئيس مجلس ادارة رسملة مصر أن رفع نسبة مساهمة رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة  بالناتج المحلي الإجمالي تأتي في مقدمة مستهدفات برنامجه الإنتخابي.

أضاف أن رفع نسبة مساهمة رأس المال السوقي خلال الأربعة أعوام المقبلة من المقرر أن تكون عبر زيادة المنتجات والطروحات بالبورصة بالاضافة الى زيادة تمثيل القطاعات المختلفة بالسوق.

أوضح أن رأس المال السوقي حاليًا يمثل 15% من الناتج المحلي الإجمالي، الأمر الذي يعكس ضعف مساهمته مقارنة بوضع البورصات ومساهمتها في الاسواق المالية الخارجية.

أشار الى ان الفترة الحالية تشهد التواصل وعقد لقاءات مع الشركات العامة للترويج لمزايا القيد في البورصة وتمويل استراتيجية الشركات المستهدفة.

قال إيهاب سعيد، العضو المنتدب لشركة أصول للوساطة أن برنامجه الإنتخابي على 4 محاور رئيسية تتمثل في السعى لإلغاء ضريبة الدمغة ، و إدخال آليات جديدة للسوق (البيع الآجل – المشتقات عقود مستقبلية، بالإضافة لطرح المزيد من الشركات بالسوق لرفع القيمة السوقية وزيادة عمق السوق، وأخيراً تفعيل مبادئ الحوكمة بالشركات والارتقاء بمستوى الإفصاح والشفافية.

أوضح سعيد أن السوق المصرى تأخر كثيرًا في إستحداث آليات جديدة لمواكبة التطور الهائل فى الأسواق المالية على مستوى العالم، مؤكداً أن السوق بحاجة ماسة لتنويع الادوات المالية المعروضة.

أشار للتطور الكبير الذي شهدته الأعوام الأخيرة فى الإلتزام بمعايير الإفصاح والشفافية، مضيفاً أن على الرغم من ذلك مازال السوق بحاجة لمزيد من التعريف بأهمية الحوكمة والإدارة الرشيدة بما يهدف إلى تحقيق التميز بالعمل الإدارى وذلك باختيار الأساليب المناسبة والفعالة لتحقيق الخطط والأهداف لأى عمل منظم سواء بالقطاع العام أو الخاص.

وتنافس علي المقاعد الثلاثة كل من أحمد أبو السعد ( شركات عاملة) و ياسر أحمد ( شركات عاملة ) و سامح العزب ( شركات سمسرة) و شوكت  المراغي ( شركات سمسرة ) و ايهاب سعد ( شركات سمسرة ) و محمد لطفي مدني ( شركات سمسرة) و سليمان نظمي (شركات سمسرة ).

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>