دينا عبد الفتاح لـ “سي بي سي إكسترا” : تحريك أسعار الوقود يدعم مؤشرات السلامة المالية وتشديد الرقابة علي الأسواق حتمي

الاعلامية دينا عبد الفتاح

أكدت الإعلامية دينا عبد الفتاح، رئيس تحرير مجلة “أموال الغد” ، على أهمية قرار مجلس الوزراء الخاص بتحريك أسعار المواد البترولية وخفض الدعم المقدم لها، بهدف تقييد الزيادة في عجز الموازنة العامة للدولة وترشيد الدعم خلال الفترة المقبلة.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية لقناة “اكسترا نيوز” اليوم أن الحكومة اتخذت مجموعة من الإجراءات الهامة لدعم محدودي الدخل قبل اتخاذ هذا القرار منها إقرار علاوات علي رواتب العاملين بالدولة سواء المخاطبين بقانون الخدمة المدنية أو غير المخاطبين به، وكذلك زيادة المعاشات المختلفة بنسب تصل إلي 15%، بالإضافة إلي زيادة الحصة التموينية للفرد وغيرها من الإجراءات التي تصب في صالح الفقراء.

وأشارت عبد الفتاح ، إلى أن توجهات الدولة نحو تخفيض الدعم للمحروقات جاء مدفوعاً بعدد من العوامل في مقدمتها اتساع هامش دعم المواد البترولية بعد قرار تحرير أسعار الصرف وزيادة سعر الدولار في مقابل الجنيه بأكثر من 130%، حيث من المتوقع أن يصل دعم الوقود في موازنة 2016/2017 إلي 101 مليار جنيه مقارنة بـ 51 مليار جنيه في موازنة 2015/2016، بالإضافة إلي التزام الحكومة ببرنامج للإصلاح المالي مع صندوق النقد الدولي في إطار حصول مصر علي قرض بقيمة 12 مليار دولار من الصندوق.

وأشارت إلي أن مكاسب هذا القرار يمكن ملاحظتها علي المدي الطويل من خلال دعم مؤشرات السلامة المالية للدولة وتخفيض أعباء الدعم البترولي ، لصالح تمويل البرامج الاجتماعية التي أطلقتها الحكومة علي مدار الفترة الماضية ومنها برنامج تكافل وكرامة الموجه إلي الأسر الأقل دخلاً.

وطالبت “عبد الفتاح” بضرورة اتخاذ الحكومة مجموعة من الإجراءات المكملة لهذا القرار بهدف ضمان نجاحه، وفي مقدمتها تشديد الرقابة علي أسعار النقل والمواصلات لضمان عدم مبالغة السائقين وشركات النقل الخاصة في رفع تعريفة الأجرة علي المواطنين، وكذلك تعريفة نقل السلع والخدمات، وتشديد الرقابة علي الأسواق لضمان عدم زيادة اسعار السلع والخدمات بمستويات مضاعفة مقارنة بنسبة زيادة أسعار المواد البترولية، واعداد دراسة للآثار المتوقعة لتخفيض الدعم البترولي علي الصناعات المحلية في منافستها مع المنتجات المستوردة ومحاولة صياغة مبادرات وخطط لدعم هذه الصناعات لضمان عدم انخفاض مؤشرات الانتاج والتشغيل.

وقرر مجلس الوزراء رفع أسعار المواد البترولية وخفض الدعم المقدم لها اعتبارا من صباح اليوم، ووفقا للقائمة الجديدة للأسعاربعد تحريكها، أصبح سعر البنزين، 3.65 جنيه للتر 80 بعدما كان 235 قرشا، و5 جنيهات للتر 90 بعدما كان 350 قرشا، كما تحرك سعر السولار من 235 قرشا إلى 3.65 جنيه، والبوتاجاز من 15 جنيها إلى 30 جنيها للأسطوانة، بالإضافة إلى ارتفاع سعر الغاز الطبيعي 25% إلى جنيهين للمتر المكعب من 1.60 جنيه.

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>