ننشر كلمة الرئيس السيسي خلال الإحتفال بليلة القدر

الرئيس عبدالفتاح السيسي

دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، الجيش والشرطة والشعب المصري، إلى توخي الحذر الشديد خلال هذه الأيام والأيام المقبلة، لمواجهة أى تهديدات أمنية تسعى إلي تنفيذها من قبل أهل الشر.

وشدد الرئيس خلال كلمته بالاحتفال بليللة القدر اليوم الأربعاء، على يقظة الجيش والشرطة للدفاع على مقدراتنا والحفاظ على دور العبادة، قائلا: إن هذا هو وقت الشر، وأهل الشر بيفرحوا بقتلنا وأذيتنا وتدميرنا لذا علينا توخي الحذر واليقظة من قوي الشر.

وأكد الرئيس السيسي، أن أهل الشر وجماعتهم تسعى هذه الأيام إلي زعزعة الاستقرار والنيل من مقدرات الشعب المصري فعلينا الحذر الشديد.

وقال، إنه لا يمكن السماح أن تستمر مصر فى ظروفها الاقتصادية لذلك قررنا خوض الطريق الصعب، مؤكدًا أنه حقق تقدما سريعا بشهادة المؤسسات الدولية، قائلا “مصرون على الاستمرار فى طريق البناء والتقدم ومواجهة كل التحديات”.

وأشار الرئيس السيسي إلي ارتفاع الاحتياطي الأجنبي والصادرات، ملفتا أن المؤشرات الجيدة تؤكد أننا على الطريق الصحيح.

وأضاف الرئيس السيسي، نحن في سباق مع الزمن لدعم الاقتصادر وتحسين معيشة المصريين، مُشدداً على ضرورة وجوب مواجهة ومكافحة التنظيمات الإرهابية بمعيار واحد من أجل تجفيف منابعه.

وأشار إلى أن هناك دولاً تقوم بدعم الإرهاب وتمويله وتوفير منابر إعلامية من أجل أحلام وأوهام السيطرة والزعامة الكاذبة، مؤكداً أننا نبذل جهودًا كبيرة فى مواجهة الإرهاب أمنيا وفكريا وسياسيا، ونبذل أقصي جهد لإيجاد حلول سياسية لأزمات المنطقة.

كما أكد الرئيس أن أمن مصر القومي خط أحمر لا تهاون فيه ومصر ستنتصر على الإرهاب، مشيرًا إلي أن لا يمكن تحقيق التنمية دون أساس قكري ومعنوي.

وتوجه السيسي لجميع المسلمين فى جميع العام بالتهاني، فكل عام وأنتم بخير بمناسبة الاحتفال بليلة القدر التى أنزل فيها القرآن الكريم.

وأضاف الرئيس السيسي متسائلا: هل نحن راضون وسط دول العالم وحضاراته عما نحن فيه الآن؟، هل نحن فى موقع الصدارة فى مجال العلم والاكتشافات العلمية؟، هل انتهي الفقر والجهل وأصبحنا آمنين علي أبنائنا وأهلنا؟، خصوصا أنه خرجت من بيننا جماعات وأفراد أساءوا فهم الدين وعمدوا علي نقل الكراهية، فعلينا مراجعة أنفسنا فيما نحن عليه الآن بين كل الأمم.

وتابع:”علينا أن نسأل أنفسنا إحنا فين من أكثر من 50 دولة، علينا أن نسأل هي فين الآن تلك الدول؟.

وجدد الرئيس السيسي المطالبة بضرورة تجديد الخطاب الدينى دون المساس بالثوابت، قائلا : آن الأوان لنبذ التطرف بثقة وحب ورحمة، مؤكدا أن تجديد الخطاب الدينى ضرورة ملحة لمواجهة التطرف والارهاب الذي بات يؤرق دول العالم.

وأشار الرئيس السيسي، إلي أنه آن الأوان لنبذ التطرف ونشر التسامح والرحمة والانفتاح على الدنيا، على المجتمع بأكمله أن ينظر للمستقبل بعيدا عن التمسك بالماضي.

وتابع الرئيس:”كلنا هنتحاسب أمام ربنا إن لم نكن نفكر فى مصلحة الجميع ومصلحة الناس حتى لو تقاطعت مع مصلحتى الشخصية.. مش مهم مصلحتى أنا الأهم مصلحة الناس”.

وشدد الرئيس السيسي على ضرورة عدم التفكير فى المصالح الشخصية وأن نقف الي جانب الصالح العام.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>