رئيس “ترندز للتسويق العقاري” نستهدف مبيعات لصالح الغير بـ 120 مليون جنيه.. ونتفاوض لتسويق مشروع سياحي بسهل حشيش..و 4 إجراءات تمكن الشركات من مواجهة تحديات السوق

إسماعيل يحيى، الرئيس التنفيذي للشركة

تستهدف شركة ترندز للتسويق العقاري تحقيق مبيعات لصالح الغير بقيمة 120 مليون جنيه بنهاية العام الجاري، مدفوعة بالمشاركة في العديد من المعارض الداخلية أبرزها معرض سيتي سكيب مصر، وعدد من المعارض الخارجية، وفقا لإسماعيل يحيى الرئيس التنفيذي للشركة.

قال إسماعيل يحيى، الرئيس التنفيذي للشركة، أنه تم تحقيق مبيعات للغير بقيمة 82 مليون جنيه بنهاية العام الماضي، وهي الفترة التي سيطر الترقب على قرارات الكثير من العملاء خلالها انتظارا لإتخاذ قرار التعويم، ، مشيرا إلى أن الشركة تستهدف المشاركة في عدد من المعارض الخارجية خلال العام الجاري.

أضاف لـ”أموال الغد” أنه تمت المشاركة في معرض عقاري بالكويت مطلع العام الجاري حيث تم تحقيق مبيعات خلاله بنحو 15 مليون جنيه، كما تستهدف الشركة التواجد ضمن معرض عقاري بأبو ظبي أكتوبر المقبل، بالإضافة إلى مفاوضات تجريها الشركة حاليا للمشاركة في معرض بلندن، لافتا إلى أن هذه المعارض تستهدف بالأساس المصريين العاملين بالخارج.

أوضح أن محفظة مشروعات الشركة تضم 150 مشروع لصالح 38 مطور عقاري، لتسويق مشروعات متنوعة في 5 مناطق هي القاهرة الجديدة وأكتوبر وزايد والساحل الشمالي والعين السخنة والبحر الأحمر.

أشار إلى أن شركته نجحت في تحقيق مبيعات بقيمة 12 مليون جنيه خلال معرض سيتي سكيب، وهي قيمة أقل من المستهدف خلال فترة المعرض، والمقدرة بـ60 مليون جنيه، مشيرا إلى أن انعقاد المعرض عقب قرار التعويم شهد حالة الترقب من العملاء والاحجام عن الشراء.

كشف عن المفاو ضات التي تجريها الشركة حاليا لتسويق مشروع في سهل حشيش بشكل حصري، وهو مشروع سكني سياحي.

وأضاف تحقيق مبيعات لصالح الغير خلال مشاركة الشركة في معرض عقد مؤخرا بدولة الكويت بقيمة 15 مليون جنيه، لافتا إلى نجاح فكرة تصدير العقار في تنشيط مبيعات السوق.

وأكد أن هناك العديد من التحديات التي تواجه الشركات العقارية العاملة بالسوق المحلية خلال العام الجاري، يتمثل أبرزها في ارتفاع تكلفة التنفيذ ومن ثم ارتفاع قيمة الوحدة وهو ما يصطدم بسقف القدرات الشرائية للعميل المستهدف.

أشار إلى  أن هناك العديد من الإجراءات التي يمكن للشركات القيام بها بهدف لمواجهة تلك التحديات، أبرزها؛التوسع في تنفيذ مشروعات جديدة في مناطق عمرانية لا تزال في مراحل نموها الأولى والتي تتيح للمستثمر الحصول على أراضي بأسعار أقل ومن ثم إنتاج وحدة قابلة للتسويق للعميل المستهدف، بالإضافة إلى ضرورة توسع الشركات العقارية في تنفيذ مشروعات بنظام الشراكة فيما بينهم وهو ما يحل واحدة من أكبر أزمات السوق وهي الأرض، فضلا عن ضخ قيمة الأرض في تنفيذ المشروع مما يخفف من الأعباء المالية المفروضة على المستثمر.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>