البنوك تستعد لتفعيل مبادرة “المركزي” لتمويل شركات التكنولوجيا.. وايتيدا تجهز قاعدة بيانات بالشركات المستحقة.. وبروتوكول قريبًا مع القطاع المصرفي لتوفير 10 مليارات جنيه

صورة ارشيفية

كشف محافظ البنك المركزي، في مؤتمر للشباب خلال أكتوبر الماضي عن تخصيص 10 مليارات جنيه من مبادرة الـ 200 مليار جنيه الخاصة بتمويل مشروعات الـSMEs للمشروعات التكنولوجيا القائمة على الإبداع التي تحقق عائد اقتصادي كبير.

ورغم إعلان طارق عامر، محافظ البنك عن مبادرة لتخصيص 10 مليارات جنيه لشركات التكنولوجيا ضمن مبادرة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بقيمة 200 مليار جنيه خلال الربع الأخير من العام الماضي، إلا أنه حتى الآن لم تظهر المبادرة للنور ولم يتم توجيه التمويلات للقطاع .

قالت نرمين الطاهري، رئيس قطاع التطوير المصرفي بالبنك المركزي، في تصريحات سابقة إن البنك المركزي يدرس حاليا مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “اتيدا” ألية وبرامج تمويلية لشركات تكنولوجيا المعلومات فى ظل توجيه الرئيس بضخ 10 مليارات جنيه للقطاع.

قال مصدر مصرفي مطلع أن البنوك اتفقت مع البنك المركزي على عدد من الخطوات التي يجب اتخاذها قبل تطبيق المبادرة متعلقة بكيفية منح الائتمان لهذه النوعية من الشركات والضمانات المطلوبة خاصة وأن أغلب هذه الشركات لا توجد لديها أصول ملموسة تضمن حقوق البنوك .

أشار  المصدر لـ”أموال الغد” أن المبادرة مجدية وتحقق عائد كما تعيد قطاع التكنولوجيا للتعامل مع البنوك إلا أنها تتطلب تجهيزات فنية داخل البنوك وقطاع التكنولوجيا أيضًا، موضحًا أنه عقب انتهاء التجهيزات سيتم الإعلان عن توقيع بروتوكول بين عدد من البنوك وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” لبدء تنفيذ المبادرة والاستفادة من المبالغ المحددة .

وقالت أسماء حسني، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات إنه تم تخصيص ٣٠ مليون جنيه لإعداد قاعدة بيانات تضم كافة الشركات العاملة بقطاع تكنولوجيا المعلومات في السوق المصرية، لتتمكن الهيئة من التعرف على الشركات المستفيدة من أشكال الدعم المختلفة سواء المادي أو الفني.

أضافت أنه فور إعداد قاعدة المعلومات المنتظرة سيتم توجيه الدعم بطريقة مختلفة للشركات مثل تدريب موظفيها أو تأهيلها للمشاركة في المناقصات الحكومية، مشيرة إلى أن إيتيدا ستستخدم بيانات الشركات في التواصل مع القطاع المصرفي بشأن دعم الشركات العاملة بالقطاع ماديا.

أشارت إلى أن المشكلة الخاصة بندرة أصول شركات تكنولوجيا المعلومات التي تتسبب في صعوبة الحصول على التمويلات تعمل الهيئة على حلها من خلال تسجيل الملكية الفكرية للبرمجيات واعتبارها أصول تضمن حصول الشركات على التمويلات.

كان البنك المركزي قد أعلن ارتفاع التمويلات المخصصة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنوك لأكثر من 100 مليار جنيه خلال الفترة الأخيرة منها 28 مليار جنيه ضمن مبادرة البنك المركزي بفائدة 5% و7%.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>