شريف البحيري: نستهدف هيكلة الـSMEs ببنك مصر..إضافة 1000 محلل ائتمان والتوسع في التمويل وتطبيق لامركزية القرار الائتماني أبرز المحاور

شريف البحيري رئيس قطاع الـSMEs ببنك مصر

كشف شريف البحيري، رئيس قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ببنك مصر، عن خطة البنك لإعادة هيكلة القطاع خلال الفترة المقبلة والتي تتضمن زيادة الانتشار الجغرافي على مستوى محافظات الجمهورية، بجانب الاعتماد بشكل أكبر على اللامركزية في منح القرار الائتماني مع إتاحة أدوات لمراقبة منح القرار .

أشار في حوار خاص لـ”أموال الغد” إلى أن جزءًا أساسيًا من استراتيجية القطاع يرتكز على التوسع في تمويل المبادرات القومية في القطاعات الاقتصادية المختلفة وتتبع الخريطة الاستثمارية للدولة لتوفير المنتجات المناسبة لمختلف القطاعات.

بالإضافة إلى ميكنة القطاع وتحويل جزء من الخدمات المصرفية التي يقدمها إلى النظام الالكتروني، موضحًا أن البنك اتفق مع شركات كبرى متخصصة في حلول الدفع الإلكتروني لإتاحة منح وسداد قروض متناهي الصغر عبر محفظة المحمول .

أوضح أن البنك يسعى خلال الفترة الحالية لزيادة الموظفين بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر لـ3 أضعاف وإضافة نحو 1000 محلل ائتمان لتحقيق فكر اللامركزية وإتاحة قرار منح الائتمان لمديري الفروع حتى حد معين، مع السماح بزيادة هذا الحد مع مرور الوقت.

أضاف أن حدود الإقراض متناهي الصغر تصل لنحو 100 ألف جنيه ومن المقرر زيادتها لنحو 150 ألف جنيه بداية الشهر المقبل ، بينما تصل حدود الإقراض الصغير من 150 ألف إلى 4 ملايين جنيه، ويزيد الإقراض المتوسط عن هذا المبلغ وفقا لمبادرة البنك المركزي .

لفت إلى أن إجمالي تمويلات القطاع تصل لنحو 1.3 مليار جنيه بنسبة تعثر منخفضة جدًا ونحو 57 ألف عميل، منوهًا إلى أن إجمالي محفظة التمويلات الصغيرة أقل من 50 مليون جنيه تسجل نحو ملياري جنيه بجانب تمويلات بنحو 1.1 مليار جنيه للمشروعات المتوسطة .

حول ارتفاع الفائدة للتمويلات متناهي الصغر ضمن مبادرة البنك المركزي أشار البحيري إلى أن هناك مبادرة مشروعك التابعة لوزارة التنمية المحلية تقدم قروض للمشروعات متناهية الصغر بفائدة الكوريدور بإضافة 1% أي نحو 17.75% وهي نسبة جيدة مقارنة بالفائدة الحالية.

قال البحيري إن البنك وقع بروتوكولات لتمويل المصانع الصغيرة مع هيئة التنمية الصناعية بمناطق بدر والسادات بجانب بورسعيد ومناطق بالصعيد، كما تم توقيع بروتوكول مع مدينة الأثاث بدمياط لتمويل الورش الصغيرة ومن المتوقع البدء فيه خلال الشهر المقبل .

أشاد بالمبادرات القومية التي تتبناها الدولة وتساهم فيها البنوك لتوفير التمويلات، موضحًا أن هذه المبادرات تسهل على البنوك عملية التمويل عبر الوصول للعميل النهائي وهو ما يساعد على تنمية المحفظة بجانب دعم دور البنك في المشروعات القومية .

تابع “البنك لديه فروع في نحو 10 مناطق صناعية بمحافظات الجمهورية تعمل على تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ونعمل الفترة المقبلة على الانتشار عبر الخدمات المصرفية الإلكترونية”.

تطرق إلى التحديات التي تواجه البنوك في عملية التمويل ومن أهمها نقص الوعي لدى العديد من الشباب والعملاء بكيفية تأسيس الشركات وتوفير الشروط اللازمة للحصول على التمويل، بجانب عدم توافر أجيال من المصرفيين المتخصصين في هذه التمويلات وهو ما يعمل عليه البنك حاليًا عبر مضاعفة الموظفين لديه ونشر فكر اللامركزية .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>