العضو المنتدب لـ”الفرعونية للوساطة”: الإصلاح الإقتصادي منح قطاع التأمين شارة الإنطلاق..ونستهدف تحصيل 35 مليون جنيه أقساط العام المقبل

سامح ثابت العضو المنتدب للشركة الفرعونية للوساطة التأمينية

قال سامح ثابت، العضو المنتدب للشركة الفرعونية للوساطة التأمينية، أن الأزمات الإقتصادية تُعد مجالاً خصباً لشركات الوساطة لتحقيق معدلات نمو مرتفعة تُسهم في تنشيط وتعظيم محفظة الأقساط المُسندة لشركات التأمين من خلالها.

وأضاف ثابت في لقاء مع “أموال الغد”، أن الإضطرابات الإقتصادية الأخيرة ساهمت في تنشيط قطاع التأمين بالسوق عبر تأثيرها على القوى الشرائية للمواطنين بجانب مساهمتها في إتخاذ بعض قرارات الإصلاح الإقتصادي وعلى رأسها تحرير سعر صرف الجنيه أمام الدولار وما نتج عنها من تزايد في مبالغ الوثائق التأمينية، بجانب خلق فرص نمو هائلة أمام شركات الوساطة خلال الفترة الراهنة.

وأوضح أن تأثر القوى الشرائية للعملاء سلباً نتيجة للظروف الإقتصادية تسبب في تكدس المنتجات بالمخازن، مما أسهم في زيادة رغبة أصحاب المصانع والسلاسل التجارية للحصول على الوثائق التأمينية ورفع وعيهم التأميني بما أسهم في زيادة محفظة أقساط القطاع بالرغم من هذه الإضطرابات الإقتصادية.

وأشار إلى الجدوى والتأثيرات الإيجابية لقرار الهيئة العامة للرقابة المالية بتفعيل منظومة الإصدار والتوزيع الإلكتروني لبعض وثائق التأمين النمطية من خلال شبكات نظم المعلومات والموافقة على إصدارها عبر بعض الجهات ومن ضمنها شركات الوساطة في التأمين ووكالات السفر والسياحة، موضحاً مساهمة هذا القرار في تخفيف الأعباء الإدارية والفنية على شركات التأمين عند إصدار هذه الوثائق، بجانب زيادة الرقابة عليها من الهيئة، بالإضافة إلى الحد من التلاعب والغش بتلك الوثائق.

وأوضح أن قطاع الوساطة واجه تحديات عديدة خلال الأونة الأخيرة منها عدم تواجد الكوادر البشرية المؤهلة لذلك، نتيجة لعدم رغبة الخريجين الجدد للعمل بقطاع المبيعات والتسويق، بجانب عدم تواجد آلية بالقطاع لدمج الوسطاء الأفراد بشركات الوساطة، مقترحاً إدراج الأفراد تحت شركات الوساطة والبالغ عددها 35 شركة مما يساعد الهيئة على أداء عملها لأن الرقابة والتدقيق على 35 مؤسسة أسهل وأبسط من المراقبة على نحو 8 آلاف فرد.

أكد أن نسبة مساهمة قطاع التأمين بلغت أقل من 1% بإجمالي الناتج القومي وفقاً لآخر الإحصائيات، في حين أن بعض الدول فى المنطقة تسهم بـ 4% وذلك نتيجة قلة الوعي التأميني لدى الأفراد بالسوق المصرية، ويحتاج القطاع إلى تدشين حملة إعلامية مستمرة تحت رعاية الإتحاد المصري للتأمين وذلك للوصول إلى محدودي الدخل وضم شرائح جدد من العملاء، مقترحاً أن يتم تفعيل التأمين الإجباري عن طريق بطاقة الرقم القومي ولو بجنيه فى اليوم وتفعيل نظام الوثائق المزدوجة.

أوضح ثابت شركته تستهدف زيادة الأقساط المسندة لشركات التأمين خلال العام الجاري لتصل إلى 25 مليون جنيه، مقابل 18 مليون جنيه مُسندة لشركات التأمين العام الماضي، بمعدل نمو مستهدف يصل إلى 39%، وذلك ضمن خطة ثلاثية وضعتها الشركة لتصل بهذه المحفظة إلى 35 مليون جنيه العام المقبل، ثم زيادتها إلى 50 مليون جنيه خلال 2019.

وتعتزم  الشركة خلال المرحلة المقبلة تسويق برامج ومنتجات تأمينية جديدة لزيادة هذه المحفظة من الأقساط؛ مُشيراً إلى تعاقد الفرعونية للوساطة مع كافة شركات التأمين العاملة بالسوق، بجانب قيامها بزيادة برأسمالها المدفوع إلى مليوني جنيه، بما أسهم في استكمال رأسمالها المُصدر.

وأشار ثابت إلى أن محفظة الفرعونية للوساطة تتنوع بين شركات التوزيع ومجال الإتصالات والتحصيل والسداد الإلكتروني والصباغة والنسيج، مؤكداً تحقيق التوازن بين كافة الفروع والتغطيات التأمينية المختلفة.

وأضاف أن الشركة تستهدف خدمة العميل وتسهيل التعاملات معه عن طريق تقديم الخدمة بكفاءة عالية والحصول على أفضل الأسعار المناسبة وكذلك التعويضات وعدم السماح لشركات التأمين، مضيفاً أن الشركة أنشأت خط ساخن لتلقي استفسارات العملاء بهدف توجيههم وخاصة في فرع السيارات لتقديم كافة الاستشارات التأمينية الخاصة بها.

وأكد أن الشركة قدم برامج تدريبية للعاملين منها دورات حول كيفية خدمة العميل بهدف تنمية مهاراتهم، مؤكداً أن الشركة تُخصص حوالي 50 ألف جنيه سنوياً للتدريبات، بالإضافة إلى الحرص على الدورات التدريبية الفنية التي تعقدها الهيئة العامة للرقابة المالية وشركات التأمين.

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>