التعليم العالى تنفى زيادة رسوم اختبارات قدرات‏ الكليات

خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى

نفت وزارة التعليم العالي الانباء التى انتشرت في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي التى تفيد بزيادة رسوم اختبارات القدرات للكليات  .

وأكدت الوزارة عدم وجود أي زيادة في رسوم اختبارات القدرات للكليات والإبقاء على الرسوم التي تقررت العام الماضي, وذلك حرصاً من الوزارة على عدم تحميل الطلاب وأولياء الأمور أية أعباء مالية إضافية.

وفي ذات السياق أشارت الوزارة إلى حرصها التام والمستمر على تطبيق معايير الشفافية والمساواة بين الطلاب خلال فترة انعقاد اختبارات القدرات بالكليات المختلفة من خلال متابعة كل من رؤساء الجامعات وعمداء الكليات، مع استمرار العمل بكافة القواعد المتبعة في هذا الشأن.

وفي النهاية ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة- باعتبارها جزء من الدولة- بإجهاض مثل هذه الشائعات من خلال توخي الدقة، والابتعاد عن نشر أخبار لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى إثارة غضب المواطنين والتأثير سلباً على أوضاع المنظومة التعليمية.

على جانب اخر تداولت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي تصريحات وتعليقات منسوبة للدكتور طارق شوقي, وزير التربية والتعليم, نُشرت على صفحة تواصل اجتماعي تحت مسمى “صفحة وزير التربية والتعليم”.

و قام مركز معلومات مجلس الوزراؤ بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني,  والتي نفت صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلاً, وأكدت أن هذه الصفحة لا تخص وزير التربية والتعليم، ولا يمثل المنشور عليها أرائه ولا توجهاته, مشيرةً إلى أنه تم إبلاغ الجهات المختصة عنها، وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وفي سياق متصل, أوضحت الوزارة أنها تسعى جاهدة وبشكل مستمر لتطوير وإصلاح المنظومة التعليمية في مصر وأن ذلك يأتي اتساقاً وتماشياً مع سياسة الدولة الرامية لتكثيف جهود الارتقاء بكفاءة الخدمات التعليمية في جميع مراحلها وزيادة الإنفاق عليها باعتبار التعليم عنصرًا أساسيًا في التنمية البشرية التي تعد أهم ثروات مصر، حيث أن التعليم حق دستوري لكل مواطن بما يتناسب مع مواهبه وقدراته.

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام المختلفة بتحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين والتأثير سلباً على أوضاع المنظومة التعليمية .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>