علاء فكري: “بيتا ايجيبت” تستهدف 500 مليون جنيه مبيعات تعاقدية خلال 2017 ..و3% زيادة سعرية للوحدات بعد “التعويم” ..والملاءة المالية القوية طوق نجاة الشركات العقارية

المهندس علاء فكرى رئيس مجلس إدارة شركة بيتا إيجيبت

قال المهندس علاء فكري، رئيس مجلس إدارة شركة بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية، أن 2017 تمثل عاما صعبا على الاقتصاد المصري بأكمله، وعلى كافة الشركات العاملة بالسوق العقارية كذلك، نظرا لارتفاع سعر الفائدة في البنوك، لافتا إلى أن الملاءة المالية القوية ستكون طوق النجاة لأي شركة عقارية خلال 2017، والتي تمكنها من التنفيذ بمعدلات متسارعة تتلافي خلالها المخاطرة الناتجة عن ارتفاع تكلفة التنفيذ.

وأكد فكري لـ”أموال الغد” على صرف شركته لفروق أسعار شركات المقاولات العاملة بمشروعات الشركة لضمان استمرار تنفيذ المشروعات دون توقف، موضحا أن متوسط الزيادات السعرية لتكلفة المتر المربع بلغت نحو 70%.

وقال أن شركته إما قامت بتثبيت الأسعار أو إضافت زيادات بحد أقصى 20 % لبعض مشروعاتها، لتتواكب مع عدم تحرك سقف القدرات الشرائية للعميل المستهدف بنفس النسبة، مشيرا الى أن الزيادات السعرية بالسوق تراوحت بين 20 و 30 % عقب قرار التعويم.

وقال أن الدولة لا تمتلك فكرا تسويقيا لذا يجب الاستعانة بالخبراء في عملية التسويق بما يمكن من تسويق مصر في الخارج بناء على دراسات متخصصة، وهو ما يتم في كافة دول العالم، لافتا إلى أن تنفيذ مشروعات عملاقة بشكل تقليدي لا يحقق الأهداف المرجوة منها .

وكشف عن سعي شركته نحو تنفيذ مشروع سكني متكامل ضمن مدينة المستقبل على مساحة 85 فدان، بإجمالي استثمارات تبلغ نحو 5 مليارات جنيه، حيث يضم المشروع نحو 3 آلاف وحدة سكنية، موضحا أنه تم شراء الأرض بالتفاوض المباشر مع شركة المستقبل، وتم سداد  20% مقدم من إجمالي سعر الأرض، على أن يتم سداد باقي قيمة الأرض على أقساط محددة.

وأوضح  أن المشروع يتضمن تنفيذ مشروع سكني على 3 مراحل، مشيرا إلى أن الشركة فتحت المجال للمنافسة بين 3 مكاتب استشارية عالمية لوضع المخطط العام للمشروع وتصميماته الهندسية، بهدف الحصول على أفضل تصميم لمنتج متميز بالسوق العقارية.

وأضاف أنه سيتم إطلاق المشروع رسميا وبدء تسويقه عقب الحصول على القرار الوزاري الخاص به، والمقرر له 6 شهور من تاريخ تقديم المخطط العام للمشروع، وفقا لتصريحات وزير الإسكان، لافتا إلى أن توسع الشركة بمنطقة شرق القاهرة وضمن مدينة المستقبل تم وفقا للدراسات التي أكدت على أهمية تلك المنطقة خلال المرحلة المقبلة.

وحول الوضع التنفيذي للمرافق بالمشروع، قال أن المرافق تتكون من جزئين الأول وهو الجزء الخارجي والذي تعمل شركة المستقبل على تنفيذه وفق جدول زمني محدد، والجزء الآخر وهو الداخلي الذي تنفذه شركة بيتا إيجيبت داخل مشروعها، مؤكدا على أن الشركة تدرس تنفيذ شبكة مرافق كاملة وفق أحدث الابتكارات العالمية في كافة المشروع.

وأشار إلى أنه من المخطط تنفيذ محطة لمعالجة المياه المستخدمة داخل المشروع لإعادة استخدامها في ري المساحات الخضراء داخل المشروع لتوفير المياه المستهلكة، لافتا إلى ارتفاع تكلفة متر المياه بمنطقة أكتوبر لـ7 جنيهات للمتر وهو ما يعد تكلفة مرتفعة للغاية.

وحول خطة الشركة لتمويل هذا المشروع، أكد فكري أن كافة آليات التمويل متاحة وجاري دراستها خاصة مع ضخامة حجم المشروع وارتفاع تكلفته الاستثمارية، ما بين عائدات التسويق، والتمويل البنكي، على أن تبدأ الشركة التواصل مع البنوك بمجرد الحصول على القرار الوزاري الخاص بالمشروع، متوقعا إطلاق المشروع رسميا بنهاية العام الجاري.

وأشار إلى أنه تم الإنتهاء من تسليم مشروع بيتا جاردنز والذي يضم 1000 وحدة سكنية، لا تزال الشركة تديره عقب تسليمه للعملاء للحفاظ على مستوى الجودة الخاص بالمشروع، كما تم تسليم مشروع جولف ريزيدنس بالكامل، وافتتاح النادي الاجتماعي الرياضي لخدمة عملاء مشروعات الشركة بأكتوبر.

وتستهدف شركة بيتا إيجيبت تسليم نحو 300 وحدة العام الجاري، وتحقيق مبيعات تعاقدية بمشروعاتها المختلفة بقيمة 500 مليون جنيه مقارنة بتحقيق 300 مليون جنيه العام الماضي، وفقا للمهندس علاء فكري.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>