المدير العام لـ”سيجما تكنولوجيز”: 200 مليون جنيه استثماراتنا محليًا..و60% نمواً متوقعاً 2017..ونعتزم التوسع بالمملكة المتحدة 2017

كشف شادي سمير، المدير العام بشركة سيجما تكنولوجيز مصر، عن استراتيجية شركته خلال 2017 فى زيادة معدلات النمو بنسبة 60% مدعومة باستحواذ شركة دل للحواسيب المحمولة على إي إم سي لتخزين البيانات وهى الشريك الاستراتيجي لـ “سيجما”، مضيفاً أن شركته تستهدف التوسع بالمملكة المتحدة  بالشراكة مع “دل إي إم سى” ولا توجد نية لافتتاح فروع بالدول العربية حاليا نظراً للظروف السياسية والاقتصادية التى تمر بها المنطقة، مفضلاً أن يتم إدارة أعمالها بالمنطقة من خلال تواجدها بمصر.

وأضاف، أن سيجما تكنولوجيز واحدة من ضمن 4 شركات بمجموعة سليكت إنترناشونال والتى يبلغ حجم استثماراتها نحو 50 مليون دولار وتتواجد بنحو 14 دولة، مؤكداً على أهمية التحول الرقمى في مساعدة القطاعات المختلفة على تحقيق معدلات نمو وخاصة القطاع المصرفى والحكومي نظراً لارتفاع حجم تداول السيولة النقدية  ليصل إلى 3 أضعاف المعاملات البنكية كما يساعد على زيادة القدرات التنافسية للشركات وتعظيم القيمة المضافة التى تقدمها لعملائها، مؤكداً على دعم شركته لعملائها وقت الأزمات واستمرار خدمات ما بعد البيع لحل جميع المشكلات التى تواجة العميل، مشيراً إلى أن المناطق التكنولوجية الجديدة والعاصمة الإدارية فرص واعدة للنمو خلال الفترة القادمة.

وكشف عن وصول حجم استثمارات سيجما محليًا إلى نحو 200 مليون جنيه، متوقعًا زياتها بنحو  60 % خلال 2017 ، حيث تدير الشركة نحو 40 حساب للعملاء بقطاعات مختلفة أبرزها البنوك والاتصالات والتعدين بالإضافة إلى مصر للطيران.

أضاف سمير، أن الشركة تعتمد على الثقة المتبادلة مع عملائها وتقديم خدمات ما بعد البيع حيث تقدم المساعدة فى حالة مواجهة العميل لأية مشكلة، كما أن الشراكة مع “دل إي إم سى” تعتبر من نقاط القوة للشركة وخاصة أنه تساعد على إدماج العملاء لكل ما يحتاجونه فى مكون واحد مما يساعد على تقليل الميزانية المخصصة لقطاعا تكنولوجيا المعلومات وإجراءات التحول الرقمي.

وأشار إلى تأثير قرارات الإصلاح الاقتصادي وتحرير سعر الصرف في الآونة الأخيرة على العديد من الشركات إلا أن المرونة في تقبل تغيرات السوق على مستوى كافة القطاعات ساعد على تخطي الأزمة، وخاصة شركة سيجما والتي كانت تواجه العديد من التحديات الاقتصادية.

وأوضح سمير ، أن الشركة تنازلت عن جزء من أرباحها إلى جانب تنازل “دل إي إم سى” عن الجزء الأكبر عقب تحرير سعر الصرف وانعكاس ذلك على ارتفاع تكلفة الخدمات التكنولوجية الواقعة على العملاء، نظرا لاعتماد أغلب عملاء سيجما على المعاملات المالية بالعملة المحلية “الجنيه” ومع تذبذب سعر الدولار تتأزم أوضاع بعضها، مما دفع “دل إي إم سي” Dell EMC لتقديم حلول جديدة تعمل على تحقيق الأهداف بدرجة كفاءة عالية وبأقل تكلفة.

وأكد على تقديم شركته حلول متقدمة لنظم وخدمات تكنولوجيا المعلومات من خلال التركيز بشكل رئيسي على مفهوم علوم البيانات، وتعمل سيجما على توريد وتركيب حلول “دل إي إم سي” للمساهمة في تحسين الإنتاجية والكفاءة التشغيلية التي تساعد العملاء على إدارة وتأمين بيئات تقنية المعلومات المعقدة من أجل تعزيز أداء الأعمال بشكل عام.

وساعدت الشراكة بين ” سيجما تكنولوجيز و”دل إي إم سي”  في تنفيذ مركز بيانات  السحابة الخاصة بشركة المصرية للاتصالات، بالإضافة إلى أن “دل إي إم سي” قامت بتنفيذ السحابة الخاصة بشركتي فودافون واتصالات، حيث تحذو وتتوسع سيجما بناءًا على استراتيجة “دل إي إم سي” في السوق.

وأتاحت الشراكة تقديم حلول متكاملة للعملاء بداية من تطوير البنية التحتية وتطوير الشبكة والداتا سنتر وحتى تكنولوجيا الحوسبة السحابية، وخاصة أن مجموعة دل تكنولوجي تمتلك شركة “في إم وير VMware ” والتي تعد من أكبر الشركات في مجال الحوسبة السحابية، وبالتالي يملكون الاستراتيجية والخطة المناسبة للعملاء.

في سياق متصل أوضح أن الشراكة بدأت بينهما منذ 2006 من خلال تطوير فكرة التحول الرقمي في مصر، مدعومة بتركيز  Dell EMC البحث والتطوير وتركيزها على إحتياجات السوق المحلي والعالمي، مستهدفة زيادة المشاركة في السوق بشكل عام.

واضاف شادي سمير، المدير العام بشركة سيجما تكنولوجيز مصر ، أن العديد من الشركات حول العالم وخاصة البنوك تسعى  للاعتماد على خدمات الحوسبة السحابية، بالتركيز على السحابات الخاصة داخل المصارف والاعتماد عليها كبنية أساسية للوصول إلى الأهداف المرجوة، بما يمكنها من ميكنة كافة الخدمات وتطوير أساليب الدفع الإلكتروني بدلا من السيولة النقدية، واستخدام تكنولوجيا المعلومات في دمج التحويلات النقدية داخل القطاع المصرفي، والتركيز على خدمات الشمول المالي  حيث تمثل تعاملات السيولة النقدية  3 أضعاف ما يتم تداوله من خلال البنوك.

وتوقع أن يحقق القطاع المصرفي والاتصالات وقطاعات الخدمات الحكومية نموا واضحًا ، بناءًا على التطوير الرقمي الذي يتم في البنية التحتية في المشاريع المُقرر إنشائها.

وأكد شادي سمير ، على أن كلما كانت استراتيجية العميل محددة ومخططة ومعلنة من حيث  توسعات وزيادة حجم العملاء كلما كانت الشركة قادرة على تقديم الحلول الملائمة لأهدافهم ، مؤكدًا أن الحلول المقدمة تختلف من عام لآخر نظرًا لتغير الظروف .

وأضاف أن المرحلة الحالية تشهد البدء في تدشين عدد من المناطق التكنولوجية في المحافظات، بالإضافة إلى مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وتمثل تلك المشروعات فرصة للتطوير وتنفيذ كافة الحلول التكنولوجية الخاصة بالشركة وأتوقع أن تظهر النتائج مع بداية عام 2018.

وكشف عن نية الشركة من خلال شراكتها مع “دل إي إم سى”  التوسع في المملكة المتحدة خلال 2017، وسيقتصر العمل على تقديم خدمات التحليل و الـ Big data، و سيتم تقديم خدمات على مستوى الشرق الأوسط بواسطة مركزنا فى القاهرة والمملكة المتحدة. نظراً للأوضاع السياسية والاقتصادية التى تمر بها بعض الدول العربية والتى لا تسمح بضخ استثمارات جديدة بها، وخاصة أن استقرار المنطقة يعد العامل الرئيسى لضخ استثمارات جديدة.

وأشار، المدير العام بشركة سيجما تكنولوجيز مصر ، إلى أبرز توصيات” قمة مديري تكنولوجيا المعلومات بالجهاز المصرفي”  خلال مارس الماضي ، وهى تبني الجميع استراتيجية وسياسة ذكية تعتمد على التحول الرقمي في ظل موجة التغيير السريع والمستمر الذي يعيشه العالم الآن، نظراً لأن التحول الرقمي يساعد على زيادة القدرات التنافسية للشركات وتعظيم القيمة المضافة  التي تقدمها لعملائها، في ظل ارتفاع معدل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا خلال العام 2017 إلى  243 مليار دولار وفقاً لآخر الإحصائيات.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>