قناة السويس تستقبل باكورة رحلات CJX الملاحية بعد تحويل مسارها من رأس الرجاء الصالح

صعد الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وبرفقته الفريق أسامة ربيع نائب رئيس هيئة قناة السويس والربان محمد فوزي رئيس مراقبة الملاحة وعمرو الشافعي مدير عمليات شركة “CMA CGM” بمنطقة القناة، صباح اليوم الأربعاء على ظهر سفينة الحاويات “CMA CGM LOIRE” في أول عبور لها لقناة السويس والتي تعد في ذات الوقت باكورة رحلات خدمة “CJX” التابعة لمجموعة “CMA CGM” الملاحية بعد أن نجحت الهيئة من خلال سياستها التسويقية في جذب سفن هذه الخدمة البالغ عددها 17 سفينة ستقوم بعدد 104 رحلة عبور للقناة سنوياً بدلاً عن طريق رأس الرجاء الصالح الذي كانت تسلكه في الماضي.

وتطبيقاً للبروتوكول المتبع أهدى الفريق مميش درع قناة السويس إلى الكابتن  “Zejko Pulic” ربان السفينة بمناسبة عبور السفينة لأول مرة في قناة السويس، وتعبر “CMA CGM LOIRE” القناة قادمة من الولايات المتحدة الأمريكية ومتجهة إلى ماليزيا بحمولة تبلغ 120 ألف طن وعلى متنها 11000 حاوية .

وأكد الفريق مميش على أن قيام الشركات العالمية بتحويل خدماتها للعبور عبر قناة السويس هي بمثابة شهادة تعكس ثقة المجتمع الملاحي الدولي في هيئة قناة السويس، مشيراً إلى أن هذه السياسات التسويقية نجحت في التغلب على التحديات الاقتصادية التي شهدها العالم خلال الآونة الأخيرة والتي أثرت سلباً على معدلات التجارة العالمية.

وقال أن هيئة قناة السويس تستهدف زيادة أعداد السفن العابرة القناة، معتمدة على حجم الوفر الذي تحققه القناة والذي يصل إلى 12 يوم في زمن عبور السفينة، بما يحقق للشركة المالكة للسفينة وفراً في الوقود وتكلفة التشغيل، لافتاً في هذا الإطار إلى أن عائدات القناة جراء السياسات التسويقية والحوافزالتي تمنح للخطوط الملاحية التي لا يحقق لها المرور في القناة وفراً كبيراً قد بلغت 670 مليون دولار كعائدات ، وذلك من عبور 3200 سفينة خلال عام 2016 وحتى نهاية مايو 2017.

ومن جانبه أكد الفريق أسامة ربيع نائب رئيس هيئة قناة السويس على أن تمكن الهيئة من جذب الخدمة الجديدة يعد دليلا واضحاً على سير الهيئة على الطريق الصحيح، وإثبات أهميتها للعالم أجمع، مشيراً إلى أن الهيئة تعمل على جذب عملاء جدد من خلال التطوير المستمر للمجرى الملاحي ومنح بعض التخفيضات المدروسة بدقة من جانب الوحدة الاقتصادية بعد دراسة اقتصاديات سوق النقل البحري، وحساب وفورات السفن بما يمكن الهيئة من تقديم خدمة مميزة وتنافسية، خاصة بعد افتتاح قناة السويس الجديدة والتي اختصرت 11 ساعة من زمن عبور السفن.

وأضاف الفريق أسامة أن الهيئة تولي اهتماما كبيراً بسوق الحاويات العالمية، حيث تخطط الهيئة لجذب خطوط ملاحية اخرى بما يزيد من موارد مصر من العملة الصعبة.

وفي ذات السياق قدم “Zejko Pulic” ربان سفينة “CMA CGM LOIRE” الشكر لإدارة قناة السويس على السياسات التسويقة المرنة والتي كانت السبب الرئيسي في تحويل الشركة المالكة مسار الخدمة “CJX” إلى عبور قناة السويس بدلاً من رأس الرجاء الصالح، بما جعل رحلة الأبحار أكثر أماناً وأقل مسافة بما يساهم في وصول السفينة إلى وجهتها بشكل أسرع.

كما أشاد الربان بالدور الذي يلعبه مرشدي القناة خلال رحلة عبور السفن للمجرى الملاحي، حيث يتمتع المرشدون بكفاءة عالية، مضيفاً أن القناة الجديدة حققت مكاسب كثيرة لشركات الملاحة العالمية من خلال تقليل زمن الانتظار وتقليل زمن العبور بقدر كبير.

ولفت إلى أن شركة “CMA CGM” تعد عميلاً مميزاً لقناة السويس، حيث يصل إجمالي عدد السفن المملوكة للشركة الفرنسية والتي تعبر القناة 800 سفنية سنوياً منهم 104 فقط ضمن الخدمة الجديدة والتي تعبر أولى سفنها اليوم.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>