المدير العام لـ”دل إي إم سي”: نستهدف 25% نمو في إيراداتنا بالقطاع المصرفي خلال 2017..و100 مليون دولار حجم الأعمال محليًا ..ونسعى للإستثمار بقطاع التعليم

محمد طنطاوي، المدير العام لـ"دل إي إم سي" بمصر وليبيا - إحدى شركات مجموعة دل تكنولوجي

قال محمد طنطاوي، المدير العام لـ”دل إي إم سي” بمصر وليبيا – إحدى شركات مجموعة دل تكنولوجي، إن صفقة استحواذ دل على إي إم سي تعد أكبر صفقة بقطاع التكنولوجيا بقيمة 67 مليار دولار نتج عنه نشأة أكبر كيان بالصناعة، مؤكدًا أنه بذلك تم السماح  لشركة “دل” بالاستحواذ على جميع منتجات “إي أم سي” إضافة إلى الخدمات السحابية والحلول التحليلية لشركات قطاع الأعمال، كما ستمتلك “دل” بشكل كامل شركة الحلول الأمنية،  موضحاً تمويل الصفقة عبر 8 بنوك عالمية وقع الإختيار عليها من ضمن 14 بنك تقدموا للتمويل.

أشار طنطاوي فى مقابلة خاصة  لـ “أموال الغد”، إلى أنه نتج عن اتحاد الشركتين دخول منتجات جديدة تحمل إسم “دل إي أم سي” منذ فبراير الماضي، لافتًا إلى أن نية ضخ مزيد من الاستثمارات فى مجال البحث والتطوير خلال الفترة القادمة بعد ضخ 12 مليار دولار به خلال الـ3 سنوات الماضية.

أوضح أن مجموعة “دل تكنولوجي” تضم 7 شركات قُدر حجم أعمالها عالميًا بنحو 73 مليار دولار؛ وهى “بيفوتال” ، و”آر إس آي ” ، و”سيكيور ووركس”  ، و”فيرتشو ستريم ، و”في إم وير”، بالإضافة إلى “دل إي إم سي” لحلول أعمال العملاء ولحلول أعمال البنية التحتية وبومي، مُشيراً إلى أن حجم أعمال الشركة محليًا إلى 100 مليون دولار.

كشف عن استراتيجية شركته بالسوق المصرية خلال الفترة القادمة وخاصة مع فرص نمو الصناعة، وتوسع الدولة في إنشاء المشروعات القومية كالعاصمة الإدارية الجديدة والمناطق التكنولوجية؛ عبر التعاون مع الحكومة في تفعيل التحول الرقمي للمؤسسات والهيئات الحكومية، موضحاً ارتفاع معدل نمو حجم أعمال وإيرادات شركته في القطاع المصرفي  بنحو 19% خلال 2016على أساس سنوي.

أضاف أن شركته تستهدف الارتفاع بإيراداتها في مجال الحلول المتكاملة وأمن المعلومات والحوسبة السحابية بنحو 25% خلال 2017 .

توقع توافر فرص جذب استثمارات جديدة من خلال المشروعات التي بدأت الدولة في تنفيذها، مؤكدًا على خلق الثقة المتبادلة بين الدولة والمستثمر من خلال قانون الاستثمار الجديد، لافتًا إلى إمكانية التعاون بين الشركة والحكومة في مشروعات قناة السويس والمناطق التكنولوجية الجديدة.

أشار إلى أن الشركة تستهدف التوسع بمجال التعليم خلال الفترة القادمة عبر تأهيل كوادر مُدربة على استخدام التكنولوجيا بصفة عامة، لافتًا إلى القطاعات الأكاديمية التى تتعاون معها “دل إي إم سي”، والتي وصلت إلى 22 جامعة مصرية ، حيث تم تدريب الطلاب على أحدث التقنيات التى تملكها الشركة، والتعرف على الجديد في قطاع تكنولوجيا المعلومات خاصة “الداتا سنتر” والحوسبة السحابية و”البيج داتا” و”إنترنت الأشياء.

وحول أخر أنشطة المجموعة، أشار إلى أن تطوير التطبيق الخاص بشركة “أوبر” من خلال شركة “بيفوتال” لتسريع التحول الرقمي للمؤسسات والتحليل وتطوير التطبيقات، إضافة إلى تطبيقات عالمية أخرى، مؤكدًا نجاح  “دل إي إم سي” مؤخرًا فى توقيع صفقة استلام تطوير البنية التحتية الخاصة بالعلامة التجارية العالمية BMW.

في سياق أخر أكد على أن شركته تستحوذ على الحصة السوقية الأكبر في مجال حلول أعمال العملاء وحلول أعمال البنية التحتية وأمن المعلومات، مشيرًا إلى حجم أعمال كبير مع عدد من الجهات الحكومية كالتأمينات الاجتماعية والجهات السيادية كالجيش، حيث يتم إمداده بكافة الحلول التكنولوجية لمركز المعلومات الخاص بهم وخدمات الحوسبة السحابية وتطوير البنية التحتية.

أوضح أن “دل إي إم سي” تعمل على التحول الرقمي للمؤسسات خلال الفترة القادمة بناءًا على توجهات الحكومة، نظراً لأنها تساعد على تطوير منظومة العمل وتسهيل كافة الإجراءات على الأفراد وتقليل نسبة الفساد، وذلك عن طريق تكنولوجيا تعمل على تقنين الدفع وحجم التعامل بالكاش والسيطرة على التهرب الضريبي.

لفت إلى أن زيارة وزير الاتصالات المهندس ياسر القاضي لمقر شركة بيفوتال –احدى شركات المجموعة- في وادي السيليكون ، نتج عنها الاتفاق على التعاون مع “دل إي إم سي” فى تحضيرات برنامج “إعداد مخترعي المستقبل”، ضمن خطة الوزارة فى  تطوير قواعد الاستثمار في مصر ودعوة الشركات للاستثمار المحلي، وتوفير وتدريب وإعداد الكوادر اللازمة لهذا التطور.

أكد على الدور الفعال لمعهد تكنولوجيا المعلومات ITI؛ وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”؛ في تخريج رواد أعمال وشركات ناشئة بحصة سوقية تبلغ ما يقرب من 900 مليار دولار خلال الفترة الماضية، خاصة وأن تطور الدولة يُقاس بمدى سهولة تقديم الخدمات.

أوضح أن الشركة تمتلك مركزا بالقاهرة يضم 1000 مهندس مصري، ويقدم حلولاً تكنولوجية مبتكرة للشركة الأم فى الولايات المتحدة وجميع دول العالم، ويعمل بأكثر من 14 لغة، مما يساهم بشكل غير مباشر فى زيادة حجم أعمالها محليا وعالميا.

أشار إلى تعاون “دل إي إم سي” مع عدد من الشركات العاملة بالسوق المصرية في تقديم الحلول التكنولوجية أبرزها “سيجما تكنولوجيز”، والتي ارتكزت على القطاع المصرفي ومشغلي خدمات المحمول في عملها خلال الفترة الماضية؛ مما ينعكس على حجم استثمارات المجموعة المحلية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>