محمد الهواري: 2 مليار جنيه استثمارات مُعطلة لـ”هايبر وان”.. ونستهدف مبيعات 5,7 مليار جنيه فى 2017.. و30% زيادة بالاستهلاك فى رمضان 

محمد الهواري رئيس شركة البستان العقارية المالكة للعلامة التجارية هايبر وان للسلاسل التجارية

قال رجل الأعمال محمد الهواري رئيس شركة البستان العقارية المالكة للعلامة التجارية هايبر وان للسلاسل التجارية، أن قطاع تجارة التجزئة يعاني خلال الفترة الراهنة من الجمود وغياب الاستثمارات الجديدة في ظل القيود التي تضعها الحكومة لإصدار الموافقات والتراخيص وعدم توافر الاراضي اللازمة للاستثمار التجاري.

أضاف في مقابلة خاصة لـ”أموال الغد”، أن البيروقراطية الحكومية أدت إلى إتخاذ الشركة قرار بتجميد ضخ استثمارات بقيمة  ملياري جنيه كانت موجهه لإنشاء 3 فروع جديدة ، في ظل توقف عمليات تشغيل فرع الشركة بمدينة السلمانية البالغ استثماراته 500 مليون جنيه .

أوضح الهواري أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات بقيمة 5.2 مليار جنيه خلال العام الجاري 2017 ، منها 750 مليون جنيه خلال موسم رمضان الحالي بزيادة 35% مقارنة بموسم رمضان 2016 ، متوقعاً حدوث نمو بقيمة الاستهلاك بنسبة 30% خلال الموسم الحالي .

لفت إلى أن النمط الاستهلاكي للمواطنين شهد خلال الشهور الماضية حالة من التغير والتراجع خاصة في أعقاب موجات الغلاء التي ضربت السوق المحلية والمترتبة على قرارات تحرير سعر صرف العملة الصادرة في نوفمبر الماضي ، حيث اتجه المواطنين لتدبير احتياجاتهم الرئيسية فقط وترشيد استهلاكها بما ادى لوصول نسبة التراجع في الاستهلاك بنسبة تصل إلى 40% مقارنة بالفترة المشابهة من العام الماضي 2016 .

أوضح الهواري أن التراجع يقتصر فقط على كميات السلع التي يتم استهلاكها من جانب المواطنين وليس كقيمة لتلك السلع التي تنامت بنسبة 30% في ظل ارتفاع عناصر تكلفة تلك المنتجات والتي يتم استيراد جزء كبير منها من الخارج .

توقع رئيس شركة هايبر وان حدوث نمو في إجمالي قيمة فاتورة الاستهلاك خلال رمضان الجاري بنسبة 30 % ، وذلك دون حدوث زيادة بكميات  السلع .

تابع أن السبيل الوحيد لضبط الأسعار هو إجراء تطوير شامل لقطاع التجارة الداخلية ، وكذلك  مساعدة الشركات الصغيرة بقطاع التجزئة ، مع تقديم تسهيلات للمستثمرين للحصول على الاراضي وصدور الرخص لإقامة مشروعات استثمارية تجارية كبرى ، كما أن هناك ضرورة لكسر حالة الاحتكار الحالية لبعض الشركات الموردة لشركات السلاسل بالمنتجات ، فيجب أن تسعى الدولة جاهدة لتنشيط الصناعة المحلية وتوفير المنتجات وتوسيع قاعدة المعروض وعدم الاقتصار على منتجات بعينها.

وعلى صعيد خطط هايبر وان الاستثمارية أوضح الهواري أن إجمالي حجم استثمارات الشركة في السوق المحلية يبلغ نحو 3 مليارات جنيه ممثلة في  فرعي هايبر وان بالشيخ زايد وطريق مصر الإسماعيلية، بإجمالي عدد عمالة تصل إلى 4 آلاف عامل و أكثر من 800 مورد رئيسي للسلع والمنتجات .

أضاف أن شركة “هايبر وان” تعد من أكثر الشركات التي لاتزال تعاني من البيروقراطية والفساد المتواجد ببعض الإدارات المحلية والوزارات ، منوها أن تلك القيود أجبرت الشركة على وقف خطتها التوسعية لإقامة 3 فروع ضخمة بمدن بدر والشروق وأسيوط باستثمارات تصل إلى 2 مليار جنيه ، لتوفر نحو 12 ألف فرصة عمل خلال عامين  من 2015 حتى نهاية 2017 .

قال” أن أبرز مظاهر البيروقراطية التي واجهت الشركة هو توقف مشروع فرع السلمانية بطريق مصر – الإسماعيلية والمزود بكافة الأجهزة والتقنيات والتكنولوجيا الحديثة، باستثمارات 500 مليون جنيه ويتيح نحو   2000 فرصة عمل، رغم أننا كنا على وشك افتتاحه دون أن نعرف اسباب حقيقية لذلك التعنت الحكومي” .

وحول الموسم الرمضاني .. أوضح الهواري أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات بقيمة  750 مليون جنيه خلال الموسم الجاري ، بمعدل نمو يتجاوز الـ30 % عن الموسم الماضي ، حيث تم طرح كافة المنتجات بأسعار مميزة ومنافسة ، وتقل عن مثيلاتها بالسوق .

وفيما يتعلق بطبيعة المنافسة بين القطاع الخاص والحكومة في مجال توفير السلع للمواطنين ، أشار إلى أن القطاع الخاص لايزال يمتلك القدرة الأعلى لإتاحة السلع للمواطنين بأسعار مخفضة وبجودة عالية ، حيث تعتمد الشركات لتحقيق هامش الربح بشكل كبير على مبيعاتها من السلع الضخمة وليس السلع الأساسية وهو الأمر الذي لا تلتفت إليه الحكومة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>