“الصناعة الروسية” تسلم الدفعة الأولى من سيارة الرئيس “كورتيج” قبل نهاية 2017

سيارة الرئيس الروسي

شارف مشروع “كورتيج” لتصنيع السيارات الخاصة بالنخبة السياسية على الإنتهاء من المتوقع أن يتم تسليم الدفعة الأولى لمصلحة الحرس الفدرالي قبل نهاية عام 2017، وفي مقدمتها سيارة ” كورتيج الرئاسية”.

وأكد دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارية الروسي؛ أنه من المقرر أن يتم تدشين السيارة الجديدة وإحلالها بالسيارة الرئاسية الحالية وهي من طراز مرسيدس ليموزين الألمانية، ذلك خلال مراسم تنصيب الرئيس الجديد في عام 2018.

وذكرت وكالة تاس للأنباء، إن مرآب “الكرملين” مقر الحكم الروسي سيستقبل إلى جانب السيارة الرئاسية عدد من السيارات السيدان الأخرى وكذا سيارات عائلية ومتعددة الاستخدامات، جميعها تحمل شعار كورتيج.

وأشار الوزير إلى أن الصانع الروسي يتهيأ حاليًا لإطلاق سيارة رباعية الدفع الصغيرة المبنية على منصة “كورتيج” الموحدة بعدد 1000 سيارة. وهناك أيضا سيارة عائلية تنتمي إلى أسرة “كورتيج” وستباع في سوق السيارات الروسية.

وأضاف مانتوروف أن إمكانيات مصنع “نامي” الذي تصنع داخله سيارات كورتيج يستطيع حاليًا إنتاج 300 سيارة سنويًا فقط، مضيفًا أن رفع معدل الإنتاج سيتوقف على مدى الإقبال حين تدشينها رسميًا في العام القادم.

وعن المواصفات الأساسية لمقصورة السيارة الرئاسية، فهي مزودة بشاشة كبيرة في لوحة المفاتيح بالإضافة إلى منظومة ملتيميديا متطورة، وديكورات المقصورة مستمدة بشكل بعيد من سيارات مرسيدس S وE الحديثتين. وتحتوي المقصورة على منظومة تحكم في التكييف وتثبيت درجة حرارة الهواء بواسطة جهاز تحكم على هيئة قرصين دوارين يعملان كشاشتين، كما تم استخدام ألواح من أنواع ثمينة من الخشب في الديكور الداخلي على نطاق واسع.

وعن قدرة كورتيج التأمينية، فقد تم تصميم السيارة لتكون مضادة للرصاص وحتى دانات الآر بي جي، كما أنها ستكون قادرة على صد الهجمات بالأسلحة البيولوجية، وسيتمكن الرئيس وهو بداخلها من إدارة كافة شئون الدولة وقيادة حرب كاملة.​

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>