تعرف على قرارات “المنطقة الاقتصادية لقناة السويس” لتسوية النزاع مع المستثمرين

مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس

قرر مجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس إنهاء  المشكلات وتسوية النزاع مع عدد من المستثمرين، والموافقة على تذليل أية عقبات أمام المستثمرين خاصة بالمناطق الصناعية التابعة للمنطقة.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الهيئة الأول برئاسة الفريق مهاب مميش  بحضور وزراء الصناعة والنقل والاستثمار ومحافظي مدن القناة بورسعيد والإسماعيلية والسويس .

وقال الفريق مهاب مميش رئيس المنطقة الاقتصادية، إن أول الملفات التي تم حلها كانت  مع شركة التنمية الرئيسية والشركة المصرية الصينية المشتركة للاستثمار، والتي كانت عالقة على مدار 5 سنوات ماضية.

وأضاف أنه تم إجراء مفاوضات مع الشركة  في نوفمبر 2016 حول عقد اتفاق إطار مبدئي بما يحقق المصلحة لجميع الأطراف المعنية ، ومن ثم إجراء تسوية وتخصيص مساحة أراضي تبلغ  1,25 مليون متر مربع للشركة بحق الانتفاع، واستكمال استثمارات الشركة لتنفيذ مشروعاتها.

وأشار مميش  إلى موافقة المجلس على تسوية النزاع القائم بين المنطقة وشركة السخنة للتكرير والبتروكيماويات لصالح الدولة، بعد عرض الأمور العالقة بين الطرفين على لجنة فض المنازعات، والتي انتهت إلى الموافقة على تخصيص أرض بمساحة 2,2 مليون متر مربع بنظام حق الانتفاع واستكمال رئيس المنطقة الاقتصادية لإجراءات العقد بين الطرفين.

ولفت إلى أنه تم عرض مشكلة  شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع ووافق المجلس على توفيق أوضاع الشركة وتجديد الترخيص لها لمدة 5 سنوات اعتباراً من أول يوليو 2016 الماضي، مضيفا أن الشركة تعد من الشركات الوطنية العاملة في المجال منذ الثمانينيات وبما لديها من خبرة وقدرات تؤهلها للعمل والاستمرار والمنافسة بالمجال.

وأوضح  مميش  أن مجلس الإدارة وافق على تجديد وإعتماد تراخيص أعمال المزاولة من شحن وتفريغ وتجديد الساحات والمباني للشركة وذلك لتداول الحاويات والبضائع العامة والصب الجاف بميناء غرب بورسعيد.

وطالب أعضاء المجلس على ضرورة التركيز على جذب فرص الاستثمار خلال الفترة المقبلة وتشجيع المستثمرين المحليين والأجانب على الاستثمار وإقامة المشروعات بإقليم تنمية قناة السويس، من خلال حوافز تشجيعية وتذليل أية صعوبات أمامهم.

وأكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة على استعداد الوزارة بالتنسيق مع المنطقة الاقتصادية لتجهيزالمناطق الصناعية ببورسعيد والعين السخنة ببنية تحتية كاملة لتكون جاهزة لإقامة وتنفيذ المشروعات عليها، وكذلك استكمال المناطق المقام عليها صناعات حالية.

من جانبها، أشارت د.سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي عضو مجلس إدارة المنطقة الاقتصادية إلى حرص الوزارة على أن يتم تذليل العقبات التي تواجه المستثمرين في المنطقة والعمل على حل أية أمور عالقة من شأنها تسهيل وجذب الفرص الاستثمارية للمنطقة الاقتصادية في أسرع وقت ممكن.

وقالت إن الوزارة ستعمل على التعاون والتنسيق مع جميع مؤسسات وهيئات الدولة لإتاحة فرص استثمار أكبر خلال المرحلة المقبلة وكذلك تشجيع المستثمرين بحوافز استثمارية من شأنها جذب العديد من الاستثمارات المحلية والأجنبية.

وفي ذات السياق، وعد المهندس هشام عرفات وزير النقل بالتنسيق مع المنطقة الاقتصادية في تسهيل وتيسير الإجراءات الخاصة بمجال النقل البحري من و إلى موانئ المنطقة، فضلاً عن تسهيل نقل المواد الخام وتصديرها من خلال الموانئ، وأيضاً التعاون على جذب خطوط ملاحية جديدة لموانئ المنطقة.