خسائر الخطوط البريطانية قد تصل إلى 100 مليون دولار بسبب عطل الأنظمة

احدى طائرات أسطول الخطوط الجوية البريطانية

توقعات بتجاوز خسائر الخطوط الجوية البريطانية 100 مليون دولار، نتيجة عطل الأنظمة الحاسوبية وإلغاء آلاف الرحلات خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

وكانت الخطوط الجوية البريطانية ألغت جميع رحلات السبت الماضي، من أكبر مطارين في لندن عقب الانهيار التكنولوجي. وقالت إن الانقطاع سببه زيادة في التيار الكهربائي أثرت على الرسائل عبر نظام شركة الطيران، ولم يكن هناك دليل على أن العطل ناجم عن هجوم فيروسي أو بفعل قراصنة.

وألغيت المزيد من الرحلات، الأحد، واستمر التأخير الطويل وبعض عمليات الإلغاء حتى الاثنين. وقالت شركة الطيران إن 75 ألف راكباً تأثروا.

وقال روبن بايد، محلل طيران في مؤسسة “Cantor Fitzgerald”، إن تكلفة تعويض الركاب والمبالغ المستردة وتكاليف الموظفين الإضافيين، والإيرادات المفقودة يمكن أن تتراوح ما بين 80 مليون جنيه إسترليني (أو ما يعادل 102 مليون دولار) و100 مليون جنيه إسترليني (أو ما يعادل 138 مليون دولار).

وقال ستيفن فورلونغ، المحلل في شركة “Davy Research”، إن هذا الشلل كلف الشركة قرابة 30 مليون جنيه إسترليني في يوم واحد فقط (أو ما يعادل 39 مليون دولار) من الإيرادات المفقودة وحدها.

وأضاف فورلونغ أن “التكاليف الرئيسية ستكون التعويضات – بناءً على عدد الأشخاص الذين يطالبون بتعويض،” ورجح أن تصل قيمة التعويضات إلى قرابة 50 مليون جنيه إسترليني (أو ما يعادل 56 مليون دولار).

ويحق للمسافرين على الرحلات الجوية التي تديرها شركات الطيران الأوروبية من وإلى دول الاتحاد الأوروبي الحصول على تعويض يتراوح ما بين 250 يورو (أو ما يعادل 280 دولاراً) و600 يورو (أو ما يعادل 670 دولاراً) لكل راكب، حسب مسار الرحلة.

وأغلب المسافرين على متن رحلات الخطوط الجوية البريطانية التي ألغيت خلال نهاية الأسبوع الماضي، يحق لهم الحصول على تعويض.

كما يُذكر أن أسهم الشركة الأم للخطوط الجوية البريطانية “IAG” انخفضت بنسبة 2.7 في المائة، الاثنين.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>