الرئيس التنفيذى لسوليد كابيتال: مصر مركز المجموعة الإقليمي في أفريقيا .. و6 مليارات دولار صفقات مستهدفة في 2017

محمد رضا، الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار سوليد كابيتال

محمد رضا، الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار سوليد كابيتال

قال محمد رضا، الرئيس التنفيذى لبنك الاستثمار “سوليد كابيتال” أن السوق المصرية من أكثر الاسواق المؤهلة لجذب استثمارات أجنبية خلال الفترة الحالية بدعم من العديد من المزايا الاستثمارية الحالية مقارنة بأي سوق أخر .

أضاف خلال حوار خاص لـ”أموال الغد” ، أنه على الرغم من سلسلة الاجراءات الاخيرة على صعيد تحرير سعر الصرف والتي تعد خطوة ايجابية وداعمة لاستعادة ثقة المستثمرين الاجانب في السوق مرة أخرى، إلا إن هناك عدد من التحديات التي تحتاج إلى إجراءات سريعة لدعم قدرة السوق على استقطاب مزيد من الاستثمارات الخارجية .

أوضح أن أبرز التحديات تتمثل في طول الإجراءات اللازمة لحصول المستثمرين على تراخيص المشاريع ، والتي تُعد من أبرز العوائق التي تقف أمام  جذب الاستثمارات الجديدة للسوق المصري، والناتجة عن سيطرة الفكر البيروقراطي والروتين على المنطومة، بالاضافة إلى متطلبات الفترة الحالية لمزيد من استقرار النظام الضريبى فى الاقتصاد وانخفاض أسعار الفائدة البنكية، وذلك كسبيل لجني ثمار القرارات الأقتصادية الأخيرة .

تابع :” على الرغم من التحديات المثارة في المناخ الاستثماري، الا ان السوق المصرية مازالت تتمتع بعوامل جذب يتصدرها انخفاض قيمة الأصول عقب إعادة التقييم التى نتجت بعد قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه أمام الدولار الأمريكي، فضلاً عن ارتفاع حجم الاستهلاك والذي يُعد من أهم عوامل جذب المستثمرين لعدد من القطاعات الحيوية بالسوق”.

وعلى صعيد بنك استثمار “سوليد” قال أن استراتيجية المجموعة ترتكز على تحويل السوق المصرية الى مركزًا إقليميًا لتوسعاتها فى أسواق الخليج وأفريقيا المستهدفة خلال الفترات المقبلة عبر التركيز على عدد من القطاعات الممثلة في بنوك الاستثمار والوساطة فى الأوراق المالية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

أضاف أن شركته تتولي حالياً تقديم خدمات الاستشارات المالية لنحو 15 شركة بقيمة إجمالية تصل الى 5.2 مليار جنيه ، أبرزهم مجموعة مؤمن جروب المالكة لسلسلة مطاعم لتقديم الوجبات السريعة .

وأرجع أسباب اختيار السوق المصرية إلى عدد من العوامل الداعمة الممثلة في تطور مجال الخدمات المالية بها بالإضافة إلى كثرة الاتفاقيات الاقتصادية الموقعة مع الدول الأفريقية والتي تدعم بدورها نشاط المجموعة فضلاً عن تدني الخلافات بينها وبين الدول المحيطة فى المنطقة .

وأوضح الرئيس التنفيذي لسوليد أن استراتيجية المجموعة في مصر ترتكز على 3 محاور رئيسية،  ممثلة في التوسع الجغرافي بنشاط بنوك الاستثمار في المحافظات المختلفة وعدم التمركز في القاهرة فقط على تقديم الخدمات لإقتناص معدلات الإقبال والطلب الكبيرة على خدمات بنوك الاستثمار في السوق والاستفادة من الفجوة الكبيرة بين شريحة كبري بنوك الاستثمار وبين باقي المؤسسات المالية، عبر الانتشار الجغرافي على مستوى التواجد و تقديم الخدمات .

فيما تتمثل ثاني المحاور في التوسع بقطاع السمسرة، وأخيرًا التركيز على قطاع المشروعات الصغيرة و المتوسطة ” SMEs ” والتي يتم التعامل معها بصورة اجتماعية وليس كقاطرة للاقتصاد .

وعلى صعيد قطاع بنك الاستثمار كشف عن استهداف شركته تأسيس 4 فروع مركزية خلال العام الحالى فى الإسكندرية والدلتا والمنيا ومحور قناة السويس وسيناء، يتم من خلالها تقديم جميع خدمات الشركة وعدم الاقتصار على تقديم خدمات الوساطة فقط، وذلك بهدف زيادة الوعي بنشاط الخدمات المالية، و تحقيق التواجد بشكل أسرع وأفضل بالقطاع.

وبالنسبة لقطاع الـ SMEs ، أوضح أن الشركة ترتكز على محورين رئيسين في مقدمتها مرحلة ” SOLID SMEs  ” ، والتي شهدت توقيع اتفاقية مع إثنين من أكبر البنوك الحكومية وبعض الجهات التمويلية الأخري لتوفير التمويل المباشر لعدد من الشركات، بالإضافة الى المحور الثاني المتمثل في استهداف تأسيس صندوق بالتعاون مع مؤسسات دولية، بهدف إعادة هيكلة أكبر عدد من الشركات وتأهيلها للقيد ببورصة النيل بهدف زيادة رأس مالها و من ثم الطرح بالبورصة العامة، ومن المقرر الإنتهاء من تأسيس هذا الصندوق قبل نهاية العام الجاري.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>