رئيس “شيفرون مصر”: نخطط للاستحواذ على 25% من سوق الزيوت بحلول 2030 .. والاستهلاك يتخطى حاجز الـ 400 مليون لتر سنويًا

قال أيهم عموره رئيس شركة شيفرون مصر ومدير منطقة مصر وشمال أفريقيا وبلاد شرق المتوسط ، أن شركته تستهدف زيادة حصتها التسويقية من الزيوت داخليًا لتصل لـ 25% بحلول 2030، بالتزامن مع تنامي معدل الاستهلاك بالدولة.

وتوقع زيادة الطلب على منتجات الزيوت في مصر من 3.1 مليون برميل في 2015 إلى 4.1 مليون برميل بحلول 2030، وهو ما دفع الشركة لتبني استرتيجة تسعى من خلالها لرفع إجمالي عدد مراكز تغيير الزيوت خلال الـ 5 سنوات المقبلة.

وأضاف أيهم عموره خلال حواره مع “أموال الغد”، أن الشركة تستفيد من اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة بين مصر ودول أفريقيا من خلال الكوميسا، وتلك الموقعة بين مصر وبقية البلدان العربية الشرق أوسطية؛ لزيادة كميات الزيوت المصدرة للخارج.

أشار إلى أن استهلاك الزيوت في مصر يقارب حاليًا حاجز الـ 400 مليون لتر سنويًا، وتتطلع شيفرون إلى المساهمة بشكل فعال في تلبية متطلبات المستهلك النهائي، من خلال التوسع في عمليات إنتاج الزيوت، مضيفًا أن الشركة لديها خطة للتوسع في الطاقة الإنتاجية لمصنع شيفرون للزيوت بمدينة 6 أكتوبر .

لفت إلى أن نسبة الزيادة في أسعار الزيوت وصلت لنحو 40% خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أن معطيات السوق أثرت بشكل مباشر على أسعار الزيوت، ومنها ارتفاع مدخلات الإنتاج وسعر الصرف الجديد، حيث لعبت هذه العناصر دورًا في رفع تكلفة المنتج النهائي، لكن القوة المالية للشركة أثرت إيجابيًا في هذا الملف.

وأكد أيهم عموره ، أن شيفرون هي آخر شركة بالسوق قامت بإجراءات تحريك أسعار الزيوت داخليًا، بسبب الاهتمام الذي توليه الشركة للمستهلك النهائي، في ظل رغبتها الدائمة في تلبية احتياجات السوق من خلال ضخ منتجات عالية الكفاءة والجودة بسعر ملائم، وعدم إضافة أعباء أخرى على المستهلك المصري.

أضاف أن الشركة عرضة للتأثر بتقلبات العملة، مما يؤثر على وارداتها من الزيوت الأساسية والإضافات، التي يتم شراؤها جميعها بالدولار، لكن الحكومة تعمل جاهدة من أجل تحقيق استقرار سعر الصرف، وبالنسبة للسياسات الأخرى، فترحب الشركة دائماً بالسياسات التي تعمل على تعزيز الاستثمارات الأجنبية المباشرة مثل الضرائب المخفضة، والإجراءات السريعة للتخليص الجمركي للواردات من المواد الخام، وإجراءات التصدير التحفيزية.

وأشار أيهم عموره  ، إلى أن شيفرون تمتلك نحو 17 مصنع خلط حول العالم، وشركة إضافات واحدة ونحو 3 معامل تكرير لزيوت الأساس منهم إثنان في أمريكا وآخر في كوريا الجنوبية، وتقدر استثمارات المعامل حوالي 1.5 مليار دولار، وتسهم مصانع الشركة في فرض تواجد كبير لشيفرون بمختلف الأسواق العالمية وبالتحديد بمجال الزيوت، وتسهم إجمالي هذه المصانع في تحسين أداء الزيوت داخل المحرك بشكل جيد بسبب التكنولوجيا الخاصة والمتطورة التي يتم الاعتماد عليها.

أكد أن مصر هي أكبر سوق لشيفرون في أفريقيا، حيث تمثل أولوية رئيسية بالنسبة للشركة، وتركز بصفة أساسية على تنامي حصتها في السوق المصرية؛ ومن ثم فإن معظم منتجاتها المصنعة محليًا يتم بيعها في مصر، كما أنها تقوم أيضا باستيراد منتجات متخصصة من خلال سلسلة إمداد عالمية عبر “الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وبلجيكا، والإمارات العربية المتحدة، وجنوب أفريقيا، وتايلاند، وسنغافورة، والصين” لتجهيز المنتجات الأكثر تقدمًا تكنولوجيًا بالمواصفات الأكثر طلبًا من أجل عملاء الشركة في مصر.

شدد رئيس شركة شيفرون مصر ، على أن موقع مصر الاستراتيجي واتفاقيات التصدير الداعمة تجعلها مركز التصدير الأمثل لكل من أفريقيا والشرق الأوسط، مضيفًا أن الشركة تقوم بإمداد الأسواق الخارجية من إنتاجها المحلي وأيضا من خلال شبكتها لسلسلة الإمداد العالمية معتمدين في ذلك على أساليب العرض والتوريد المثلى لكل موقع من المواقع.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>