تعرف على خارطة الطريق بين مصر وبيلاروسيا لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية

وقعت مصر وبيلاروسيا خارطة طريق لتعزيز التعاون الإقتصادى والإستثمارى بين الجانبين تستهدف تحقيق التكامل القائم على تبادل المصلحة المشتركة لكلا البلدين .

جاء ذلك فى ختام إجتماعات الدورة الثانية للجنة التجارية المصرية والتى استضافتها العاصمة البيلاروسية مينسك على مدى اليومين الماضيين

وقال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة إن خارطة الطريق التى تم توقيعها بالأحرف الأولى تستهدف تنفيذ عدد من المشروعات المحددة على مدى العامين الجارى والمقبل.

وأضاف أن فعاليات اللجنة شهدت توقيع مذكرتي تفاهم تضمنت مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة والوكالة الوطنية للاستثمار والخصخصة البيلاروسية إلى جانب مذكرة أخرى بين كل من هيئة تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر ووزارة الاقتصاد البيلاروسية.

وأوضح أن اللجنة ناقشت آفاق تنمية وتطوير التعاون المصري البيلاروسي المشترك في مجال التجارة والصناعة والزراعة والتعليم والصحة .

وأشار قابيل إلى أن أهم نتائج اجتماعات اللجنة التأكيد على تنفيذ بنود بروتوكول الدورة الثالثة من أعمال اللجنة المصرية البيلاروسية المشتركة والتي تضمنت موافقة المجلس الرئاسى للاتحاد الاقتصادي الاوراسى على بدء مفاوضات  اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد.

وفيما يتعلق بالتعاون في مجال التجارة والاستثمار، لفت قابيل إلى أنه سيتم العمل على زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين  خلال الأعوام المقبلة، و اجراء الفحص على شحنات الخضروات والفواكه المصدرة إلى بيلاروسيا في مصر قبل توريدها لتسهيل اجراءات نفاذ الصادرات المصرية من هذه المنتجات.
كما انتهت أعمال اللجنة إلى ضرورة الاسراع في اجراءات تسجيل الادوية المصرية في السوق البيلاروسي، وزيادة الصادرات المصرية من الفوسفات والأثاث ومنتجات السيراميك والسجاد والجرانيت والموالح والبطاطس والبصل والعنب للاسواق البيلاروسية .

كما تم تفعيل مقترح انشاء معرض دائم للمنتجات المصرية في بيلاروسيا، والتأكيد على تعزيز التعاون في مجال مكافحة الممارسات الاحتكارية، وكذلك  تسريع وتيرة عملية التفاوض لإنهاء الاتفاق الخاص بإقامة منطقة التجارة الحرة بين دول الاتحاد الاوراسي وجمهورية مصر العربية.

وتدعيم التعاون المشترك في مجال تبادل المشاركة في المعارض من خلال دعوة رجال الاعمال البيلاروس لحضور المعارض المصرية وزيارة المصانع والمجتمعات الصناعية للوقوف على إمكانات الإنتاج والتصنيع بجمهورية مصر العربية.

ونوه قابيل إلى أنه سيتم الاعداد لبعثة تجارية مصرية Trade mission إلى السوق البيلاروسية ومشاركة رجال الاعمال المصريين في المعارض الدولية والمتخصصة المقامة في بيلاروسيا، و دعم  التعاون المؤسسي بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة والوكالة الوطنية للاستثمارات والخصخصة للتعرف على مزايا وحوافز الاستثمار التي تقدمها الوكالة الوطنية للاستثمار والخصخصة البيلاروسية.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين تتضمن التعاون في مجال تبادل المعلومات والخبرات الفنية والقوانين واللوائح المتعلقة بالاستثمار في البلدين وتيسير الإجراءات بهدف تهيئة بيئة ملائمة للاستثمار في كل منهما، و التنسيق للترويج للفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين وحل أي مشاكل قد تواجه مستثمري البلدين.

كما أنه سيتم دراسة تشكيل مجموعة عمل من الجانبين تعقد اجتماعات دورية بهدف تفعيل بنود مذكرة التفاهم التى تم توقيعها ووضع إطار للتعاون بينهما لزيادة الاستثمارات في القطاعات الواعدة في البلدين والتعاون في مجال ممارسة الاعمال، والاستفادة من خبرة الجانب البيلاروسي في تحسين مركز مصر في مؤشر ممارسة الاعمال.

كما سيتم  التعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا، ومجال انشاء وتطوير المناطق التكنولوجي، وكذلك التعاون بين الجانبين لتبادل المعلومات والخبرات الفنية في مجال المناطق الحرة.

وبالنسبة للتعاون في مجال الصناعة، فتم التأكيد على رغبة الطرفين في تأسيس المركز المصري البيلاروسي للتعاون في المجال العلمي والابتكارات الصناعية، والاتفاق على توسيع التعاون المشترك في مجال الشراكة الصناعية، ودعم نشاط مجموعة العمل المشترك في مجال الصناعة و عقد اجتماعاتها بشكل منتظم (مرتين في العام كحد أدنى)، بما في ذلك أسلوب Video conference لمناقشة وسائل تنمية التعاون الصناعي بين البلدين وتنفيذ هذا البرتوكول على وجه الخصوص.

كما تم الاتفاق على  تكثيف العمل لإنشاء منطقة صناعية بيلاروسية في مصر بنظام المطور الصناعي بإحدى المناطق الصناعية المصرية، والتعاون في مجال الإنتاج المشترك للكباسات الخاصة بالثلاجات وأجهزة التكييف، وتصنيع الإطارات الكاوتش ذات المقاسات المختلفة.

كما تضمن التعاون مع اتحاد الصناعات المصرية للإنتاج المشترك في مصر للجرارات والشاحنات والمعدات الزراعية والهندسية ومعدات رصف الطرق ومحركات الديزل.

و التعاون المشترك لإقامة مشروعات صناعية في مجالات الصناعات التعدينية والصناعات الخشبية والاثاث وصناعة الغزل والنسيج وصناعة مواد البناء و المستلزمات الطبية.

كما تم ابداء اهتمام الجانب المصري ممثلاً في الهيئة العربية للتصنيع بالتعاون في مجال التصنيع المشترك للمركبات ذات الأغراض الخاصة من خلال مصنع قادر وشركة ماز – مينسك للسيارات

وبحث إمكانية تعاون الهيئة العربية للتصنيع مع الجانب البيلاروسي في التصنيع المشترك في مجالات عربات السكك الحديدية لنقل الركاب والبضائع والترام وعربات المترو وصوامع الغلال ومشروعات معالجة مياه الصرف الصحي والصوب الزراعية.

كما تم طرح التعاون بين الهيئة العربية للتصنيع لانشاء خط انتاج مشترك لتصنيع الاتوبيسات، و التعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة KOMMUNALLNIK(GOMELPLANT) في مجال التصنيع المشترك لخطوط مصانع تدوير القمامة ومكابس القمامة.

والاتفاق على دعم صناعة تجميع وإنتاج الجرارات البيلاروسية من انتاج مصنع مينسك للجرارات في ورش الشركات المصرية “شركة المحاريث والهندسة” وفتح قنوات للتنسيق المباشر بين مصنع مينسك للجرارات وشركة المحاريث والهندسة، وضرورة توطين هذه الصناعة لخلق ظروف ملائمة لمبيعات هذه المعدات ليس فقط في مصر ولكن في البلدان المجاورة على أن يقوم الجانب البيلاروسى بتقديم الخبرة الفنية ونقل التكنولوجيا وتوفير المعدات اللازمة للتجميع والاختبار وتدريب الفنيين وخدمات الصيانة.

كما تم الاتفاق أن يساند الجانبان المصري والبيلاروسي شركتى  مبروك الدولية المصرية وBUBRUISKAGROMASH للإنتاج المشترك لمكابس قش الأرز وبعض المعدات الزراعية ويلتزم الجانب البيلاروسي بتدريب الفنيين وتقديم الدعم من رسومات هندسية وتصميمات للمنتجات والاشراف على الإنتاج والتصنيع لضمان تصنيع المنتج النهائي بالجودة المطلوبة.

ورحب الطرفان بالتعاون في التصنيع المشترك للشاحنات واللواري بين شركة حلوان و شركة Maz البيلاروسية وذلك لتلبية احتياجات الجانب المصري من هذه المنتجات والتصدير للخارج من خلال اتفاقات التجارة الحرة الموقعة مع مصر، وأن يتم موافاة الجانب المصري ( مصنع حلوان للالات والمعدات) بالرسومات الهندسية وتوصيلات الكهرباء والمواصفات الفنية للمعدات والعدد المطلوبة على خط الانتاج وأسعارها.

كما رحب الجانب البيلاروسي بتقديم الدعم للجانب المصري في مجال الصناعات التعدينية ولا سيما في مجال تركيز خامات المعادن الموجودة في مصر وبصفة خاصة خام الحديد بهدف زيادة التركيز الحالي من 35%-45% إلى 55% على الأقل.

كما اتفقا  الجانبين على التعاون في مجال تطوير وانشاء المناطق التكنولوجية  (High – tech parks) في مصر وذلك من منطلق الخبرة البيلاروسية المتميزة في هذا المجال.

والاتفاق على تقديم الجانب المصري قائمة بالمشروعات الصناعية التي يرغب في إقامتها في مصر، وقيام الجانب البيلاروسي بمراجعتها والموافقة على قيامه بموافاة الجانب المصري بأسماء الجهات أو الشركات التي ترغب في إقامة مثل هذه المشروعات وذلك في غضون ثلاثة أشهر.

ونوه قابيل إلى أنه سيتم دراسة عرض الجانب البيلاروسي إنشاء مركز لصيانة المعدات والأجهزة البيلاروسية في مصر، مشيرا إلى ترحيب الجانب البيلاروسي بتوريد المنتجات الصناعية المصرية إلى السوق البيلاروسي، و فتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية  والاستفادة من الاتفاقيات التجارية الموقعة مع مصر.

وفيما يتعلق بالتعاون في مجال الزراعة،  تم الاتفاق على مساهمة الجانب البيلاروسي في تنفيذ عدد من المشروعات الزراعية والتي تتضمن الصوب الزراعية، المشروعات الخاصة بإنتاج الدواجن واللحوم المصنعة ومنتجات الالبان بمصر

والاتفاق على  تنمية التعاون الزراعي في مجالات تبادل الخبرات والتقنيات المطبقة في الزراعة وانتاج المواد الغذائية والأنشطة العلمية والتعليمية في مجال الزراعة، بما في ذلك تعليم وإعداد الكوادر لتلبية احتياجات الزراعة بالهيئات التعليمية العالية التابعة لوزارة الزراعة البيلاروسية وتوريد المنتجات الزراعية المصرية للسوق البيلاروسي.

كما تم  الاتفاق على زيارة مجموعة العمل البيلاروسية برئاسة النائب الأول لوزير الزراعة وبعضوية كل من وزارة الصناعة ووزارة المعمار والتشييد ووزارة الموارد الطبيعية وحماية البيئة ووزارة الزراعة لدراسة سبل مشاركة الطرف البيلاروسي في مشروع المليون ونصف مليون فدان من خلال انشاء المجمع الزراعي الانتاجي البيلاروسي في هذا المشروع الضخم.

وفيما يتعلق بالتعاون في مجال النقل ، فتم الاتفاق على التعاون في مجال السكك الحديدية والنقل البري والبحري وذلك من خلال تحديث البنية الاساسية الخاصة بالسكك الحديدية، وتصنيع وتجميع عربات السكك الحديدية، فضلاً عن تطوير ورفع كفاءة شبكة السكك الحديدية والكباري.

و الاتفاق على زيارة وفد خبراء من الجانب البيلاروسي في مجال السكك الحديدية والمواصلات البرية إلى القاهرة لمناقشة إمكانات التعاون في مجال النقل.

وبالنسبة لمجال التشييد والبناء والمرافق، فتم الاتفاق على التعاون في مجال تصميم وتنفيذ المشروعات القومية في البلدين،و تطبيق التكنولوجيا البيلاروسية الخاصة بمعالجة وتدوير المخلفات في مصر.

كما تم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين للتعاون في مجال التشييد والتنمية العمرانية وتنمية البنية الأساسية وتكنولوجيا معالجة الصرف الصحي والخدمات.

والاتفاق على  التعاون لإنشاء مرافق وتكنولوجيات معالجة الصرف الصحي في مصر من خلال ابرام بروتوكول تعاون بين وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية بجمهورية مصر العربية والجانب البيلاروسي ممثلاً في مؤسسة “Belekpol” تفعيلاً لتوصيات اللجنة العلمية للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي ويتم تسهيل الإجراءات اللازمة لنقل وتطبيق هذه التكنولوجيا لما لها من مميزات عديدة ليست متوفرة في التكنولوجيا الجاري تطبيقها في مصر.

كما اتفقا الجانبين على تشكيل مجموعة عمل مصرية بيلاروسية لتفعيل بنود التعاون في البروتوكول الخاص بالتعاون في مجال الصرف الصحي.

وفيما يتعلق بالمجال العلمي- التقني، فسيتم دراسة إمكانية التعاون في مجالات تنقية المياه باستخدام السيراميك والمواد غير العضوية، والنانوبلانت (الأسمدة الذكية)، والحساسات والرقائق الحيوية وتكنولوجيا الـLED ، والتربية الجزئية molecular breeding، الميكنة والمعدات الزراعية،انتاج الاغشية فائقة التقتير، والاستشعار عن بعد ومعالجة الصور الملتقطة من الفضاء.

والاتفاق على تبادل الزيارات بين المؤسسة الحكومية الموحدة “نظم المعلومات الجغرافية” والهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء بهدف دراسة إمكانية تنفيذ مشاريع مشتركة، و تنظيم زيارة لمسئولي البحث العلمي في مصر إلى بيلاروسيا، وكذلك تنفيذ مشروعات مشتركة في مجال العلوم والبحث العلمي بين الاكاديمية القومية للعلوم في بيلاروسيا واكاديمية البحث العلمي في مصر.

كما تم الاتفاق على التعاون بين هيئة تكنولوجيا المعلومات التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية وجامعة التكنولوجيا البيلاروسية

و في المجال السياحي، تم الاتفاق على قيام محافظة جنوب سيناء بموافاة محافظة مينسك بالمادة الإعلامية عن مدينة شرم الشيخ خلال أسبوعين من توقيع البروتوكول وتقوم محافظة مينسك خلال شهر من تسلمها للمواد الإعلامية في البدء في نشر هذه المعلومات والدعاية من خلال وسائل الاعلام المختلفة، كما ينظم الطرفان خلال شهر يوليو القادم معرض سياحي وRoad) Show) بمحافظة مينسك لتنشيط السياحة بين الجانبين.

والاتفاق على تفعيل التعاون بين في مجالات إقامة ورش عمل وندوات بالتعاون مع سفارة بيلاروس في القاهرة لتبادل الخبرات في مجال السياحة والفندقة وتبادل المواد الدعائية والمعلومات والإحصاءات السياحية بين البلدين وتشجيع تبادل المشاركة في المناسبات والمعارض السياحية التي تعقد في كلا البلدين.

كما تم الاتفاق على تشجيع تبادل زيارات المسئولين والصحفيين السياحيين وممثلي وسائل الاعلام المختلفة للتعرف على الإمكانات السياحية في كلا البلدين، والتعاون بين وكالات السياحة والسفر في البلدين لتنظيم برامج سياحية في كلا البلدين.

وفي مجال الصحة ، تم الاتفاق على بحث إمكانية الترويج للمنتجات الدوائية في أسواق كلا البلدين، وتعزيز التعاون المباشر وتبادل الزيارات والخبرات بين القيادات التمريضية وموظفي الجهات والهيئات  التابعة لوزارة الصحة في كلا البلدين، وكذلك بحث التعاون المشترك لانتاج الأمصال الحيوية والمنتجات الدوائية.

وبالنسبة لمجال التعليم ، تم الاتفاق على متابعة العمل لإعداد برنامج التعاون بين الحكومتين في مجال التعليم، وأبدى الجانب البيلاروسي اتسعداد بلاده لقبول المواطنين المصريين –في درجة الدكتوراة – بالمؤسسات التعليمية البيلاروسية الرائدة في مختلف التخصصات.

والاتفاق على التعاون في مجال تدريب متعلمي اللغة العربية من الطلاب والمعلمين البيلاروس في مصر، وتفعيل الاتفاق الخاص بإنشاء كلية الهندسة المشتركة بين جامعة بيلاروسيا القومية التكنولوجية ومعهد التبين للدراسات المعدنية.

وفيما يتعلق بالمجال الرساضي، فتم الاتفاق على أن يشجع الجانبان التعاون في مجال الرياضة من خلال تنفيذ فعاليات رياضية بكلا البلدين والتي تتضمن ملتقيات وأحداث رياضية ومنتديات وندوات ومؤتمرات ومهرجانات)، و تشجيع الاستثمار الرياضي في كلا البلدين.

وبالنسبة للتعاون بين غرفتي التجارة والصناعة والجمعيات المهنية بكل من بيلاروس ومصر، فتم التنسيق بين الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية وهيئة المعارض المصرية لإقامة معرض دائم للمنتجات المصرية “مركز لوجيستي” في مينسك.

وأكدت على ضرورة  مواصلة التعاون بين الغرفة البيلاروسية للتجارة  والصناعة والاتحاد العام للغرف التجارية المصرية في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بشأن تنظيم زيارات وفود رجال الأعمال والتبادل المعلوماتي، وكذلك تبادل خطط المعارض السنوية في كلا البلدين فضلاً عن قيام الجانبين بالاستهداف المشترك لأسواق دول أخرى تتمتع معها مصر باتفاقات تجارة حرة، والتعاون للنفاذ لهذه الاسواق من خلال التصنيع المشترك.

وتم الاتفاق على قيام وفد من رجال الاعمال المصريين بزيارة بيلاروسيا لمناقشة الموضوعات المحددة في خارطة الطريق للتعاون الثنائي بين الجانبين، بالإضافة إلى دراسة إقامة منتدى أعمال مصري – بيلاروسي، وعقد اجتماعات ثنائية لرجال الاعمال (B 2 B) في البلدين.

وفيما يتعلق بالتعاون مع هيئة تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر، فرحب الجانبات  بالتوقيع على مذكرة التفاهم الخاصة بالتعاون في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة بين هيئة تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر وإدارة ريادة الاعمال بوزارة الاقتصاد البيلاروسية.

وفي مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فتم الاتفاق  على بحث فرص التعاون في مجال تصميم وصناعة الالكترونيات، وفرص التعاون في مجال بناء القدرات والتدريب المتخصص في المجالات ذات الصلة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كما تم الاتفاق على بحث فرص جذب الاستثمارات البيلاروسية، العامة والخاصة، إلى المناطق التكنولوجية، و دعوة الجانب البيلاروسي لحضور معرض ومؤتمر “كايرو آي. سي. تي 2017″ المقرر انعقاده في نوفمبر 2017.

وبالنسبة للمجال الثقافي، أكد  الطرفان على أهمية تكثيف الجهود المشتركة لضمان التنفيذ الكامل لبرامج التبادل الثقافي، وتشجيع زيارات العاملين في المجال الثقافي ودراسة إمكانية التعاون المشترك في مجالات إدارة الفنون وقطاع الصناعات الثقافية وبرامج تعليم الفنون خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة، والفنون الكلاسيكية ” الباليه والموسيقى “.

وفيما يتعلق بمجال الكهرباء والطاقة،  فتم الاتفاق على التنسيق بين الجهات البيلاروسية ووزارة الدولة للانتاج الحربي في تصنيع قطع الغيار الخاصة بمهمات محطات التوليد الممكن تصنيعها في مصر مما يساهم في توفير العملة الصعبة.

كما اتفقا على تبادل الخبرات والمعلومات في مجالات تشغيل منظومة الكهرباء فى مصر وبخاصة فى محطات الفحم وتنظيم زيارات فنية لوفود من الجهات ذات الصلة بإنشاء المحطة النووية المصرية بالضبعة للاطلاع على خطوات انشاء أول محطة نووية في بيلاروسيا.

وبالنسبة للمجال المصرفي، تم الاتفاق على  تعزيز التعاون بين البنك المركزي المصري و البنك الوطني لجمهورية بيلاروسيا في المجال المصرفي عن طريق تبادل الخبرات المتعلقة بالرقابة والاشراف على البنوك والتدريب والمساعدات الفنية.

وفي مجال الصناعات البتروكيماوية، تم الاتفاق على تعزيز التعاون في مجال توريد المنتجات البتروكيماوية (البولي إثيلين، البولي بروبلين) بين الدولتين، ودراسة إمكانية إقامة مشروعات مشتركة في مجال التكرير والبتروكيماويات، و التدريب وتبادل الخبرات الفنية في مجال تشغيل مصانع البتروكيماويات.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>