الرئيس التنفيذي لـ”نستلة”: خطة لتثبيت أسعارنا رغم تقلبات الدولار.. ومليار جنيه استثمارات جديدة خلال 5 أعوام

ياسر عبد الملك رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لشركة نستله مصر

كشف ياسر عبد الملك، الرئيس التنفيذى لشركة نستلة مصر وشمال شرق افريقيا، عن استهداف الشركة مواصلة التوسع داخل السوق المصرية عبر ضخ استثمارات جديدة تصل لنحو مليار جنيه خلال الأعوام الـ5 المقبلة.

وأشار خلال حواره مع “أموال الغد”، إلى وجود رغبة قوية لدى الشركة لتثبيت أسعار منتجاتها سواء للأغذية أو للمياه المعدنية وذلك على الرغم من التقلبات الأخيرة بسعر صرف الدولار، عبر التفاوض مع التجار والموزعين لتثبيت هامش الربح، مضيفا أن هناك تراجع ملحوظ بمؤشر القوة الشرائية داخل السوق المحلية خلال الأيام الماضية .

تابع عبد الملك أن الشركة تسعى لمواصلة توسعاتها في السوق المصرية، زيادة معدل النمو المتوقع للمبيعات خلال العام الجاري بنسبة تتراوح ما بين 10 إلى 15%.

وأكد أن أبرز التشريعات التي يجب أن تسارع الحكومة المصرية في المطالبة بإقرارها عبر البرلمان هي قانون الإفلاس، خاصة وأن ذلك القانون سيبعث للمستثمرين الاجانب برسالة مفادها توافر كافة العناصر التي يحتاجونها للنجاح وسهولة دخول وتخارج أموالهم داخل السوق المصرية.

ولفت إلى ثقة إدارة شركة “نستلة” سواء فى مصر أو فى مقرها الرئيسى بسويسرا، في امكانية نمو السوق المصرية وانفتاحه بشكل كبير لجذب رؤوس أموال جديدة، ولعل أبرز دليل على الاهتمام بالسوق المصرية، قامت الشركة بضخ استثمارات بقيمة مليار جنيه منذ عام 2012 داخل السوق المصرية وحتى الان ، وذلك  رغم الصعوبات التى واجهتنا خلال الفترة الماضية، مثل مشكلة قلة توفير العملة لاستيراد مستلزمات الانتاج وزيادة أسعارها فى نفس الوقت.

وأضاف أن الشركة العالمية تنظر دائما للقاهرة باعتبارها مركزاً رئيسياً للتوسع والتصدير للدول المجاورة، والصادرات إلى ليبيا لا يستهان بها مقارنة بدول أخرى، حيث نستهدف التوسع في التصدير لتركيا وشمال أفريقيا خلال العام الحالي.

وأضاف أن الشركة  تعتمد على المنتج المحلي بنسبة 60% و استيراد مستلزمات الإنتاج بنسبة 40%، وذلك هو الأمر الذي يمثل تحدي كبير بالسوق ، حيث تتطلع الشركة لزيادة نسبة المكون المحلي على حساب الاستيراد  بالشكل الذي يحافظ ايضاً على توفر عنصر الجودة بمنتجاتنا.

وتسعى الشركة إلى التوسع في تصنيع وتوزيع القهوة سريعة التحضير وتقليل الاستيراد لهذا المنتج الذي تستورده مصر من دولة ” كوريا الجنوبية ” ، وهو الأمر الذي دفه لتوقيع اتفاقية شراء شركة “كارافان” ، منوها أن هذه الخطوة تعكس طموح شركة نستلة في الاستثمار بالسوق المصري، وخطتها المستقبلية لهذا السوق الواعد، ويمثل أيضا شهادة ثقة في الاقتصاد المصري وتزايد نمو السوق.

وعن الإجراءات التي يتم اتخاذها حيال عمالة شركة كارفان عقب الاستحواذ ، أكد أنه لن يتم التفريط في العمالة المتواجدة بشركة كارافان  حتى عقب اتمام عمليات الدمج وهو الأمر الذي قد يستغرق مدة زمنية تصل لنحو عامين،  وتعد تلك الخطوة دليلاً دامغاً على حرص الشركة على التوسع محلياً خاصة وأنها تمتلك حالياً نحو مصنعين للأغذية وتعبأة المياه المعدنية في مدينتي السادس من أكتوبر وبنها، ولديها 3 آلاف موظف.

وتابع ” نستهدف أيضاً التركيز على  تصدير منتجات وفكرة كارافان للبلاد المجاورة، لا سيما أن الشركة حققت نجاحاً خلال 16 عاماً، ولديها علامتان تجاريتان (نسكافيه) و(بونجورنو).

وعن  أبرز التحديات التي تواجه الشركة ، أكد أن من أهم المشاكل التي تواجه الشركة العملة وتحويل الأرباح إلى الشركة الأم فلم تستطع الشركةitc الأموال منذ أكثر من 3 سنوات، إلا أنه يجب التأكيد على أن الفترة الحالية يوجد مرونة في استيراد المواد الخام بخلاف العام الماضي ، وساعد في ذلك تعويم الجنيه الذي يعتبر الخطوة الصحيحة لتسهيل وجود العملة الصعبة واستمرار المفهوم الصحيح لنظرية العرض والطلب.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>