خبير:السيولة الأجنبية تحمي البورصة من التأثير السلبي لرفع أسعار الفائدة.. و السوق صاعد على المدى المتوسط و البعيد

صورة ارشيفية

قال محمد فتحى رئيس مجلس إدارة شركة ماسترز لتداول الاوراق المالية، أن رفع البنك المركزي لأسعار الفائدة، يحمل بين طياته تأثير سلبي مؤقت على البورصة، وعلى أحجام التداول.

أوضح أن التدفقات الأجنبية التي يشهدها السوق منذ إقرار تحرير سعر الصرف، كفيلة بدعم السوق على امتصاص التأثير السلبي لقرار رفع الفائدة، ليستمر الاتجاه الصاعد سمة التعاملات على كل من المدى المتوسط  والبعيد .

أشار إلى أن البورصة على المدى القصير تتحرك في اتجاه عرضي ، مرجعاً عدم قدرة المؤشر على اجتياز مستوى 13100 نقطةلإنخفاض معدلات السيولة وكذلك غياب المحفزات الإيجابية، فضلاً عن تزامن الجلسات الحالية مع فترة إجازات وعطلات صيفية غالباً ما تتسم فيها التعاملات بالهدوء وإختفاء المستثمر النشط .

أوضح أن تحركات البورصة العرضية تأتي في إطار الاتجاه الصاعد على المديين المتوسط والطويل، تزامناً مع محاولة المؤسسات الاستفادة من الارتفاعات الكبيرة التي حققتها البورصة على مدار الأشهر الأخيرة، إذ بلغ المؤشر مستويات تاريخية بوصوله إلى 12900 نقطة.

أكد على ضرورة بناء تقييم السوق على نظرة طويلة الأجل، و عدم فرض توقعات يومية تبني نظرة غير حقيقة عن السوق وتوجهاته .

وتعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي اجتماعا اليوم لبحث أسعار الفائدة، وتوقع عدد من الخبراء  أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير، وذلك بالرغم من إعلان صندوق النقد الدولي أن أسعار الفائدة هي “الأداة الصحيحة” للحد من التضخم في مصر.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>