العاهل السعودي: إيران رفضت مبادرات حسن الجوار واستبدلتها بالتدخل بالشئون الداخلية للدول

الملك سلمان بن عبدالعزيز

قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، إن إيران رفضت مبادرات حسن الجوار التي قدمتها دولته بحسن نية واستبدلت ذلك بالأطماع التوسعية والممارسات اِلإجرامية، والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ضاربة بالقانون الدولي عرض الحائط ومخالفة مبادئ حسن الجوار والعيش المشترك والاحترام المتبادل.

وأضاف الملك سلمان في كلمته التي ألقاها في القمة العربية الإسلامية الأمريكية اليوم في الرياض, أن النظام في إيران ظن بأن الصمت ضعف والحكمة تراجعاً حتى فاض الكيل من ممارساته العدوانية وتدخلاته، مؤكداً في الوقت ذاته على ما يحظى به الشعب الإيراني لدى السعوديين من التقدير والاحترام فنحن لا نأخذ شعباً بجريرة نظامه.

وأكد على نشأة  الدولة منذ 300 عام ولم تعرف إرهاباً أو تطرفاً حتى أطلّت ثورة الخميني برأسها عام 1979م.

وأضاف أن  بعض المنتسبين للإسلام يسعى لتقديم صورة مشوهة لديننا, كما يفعل النظام الإيراني والجماعات والتنظيمات التابعة له مثل حزب الله والحوثيين، وكذلك تنظيمي داعش والقاعدة، وغيرها.

ونوة بأن محاولات استغلال الإسلام كغطاء لأغراض سياسية تؤجج الكراهية والتطرف والإرهاب والصراعات الدينية والمذهبية,  وأن النظام الإيراني يشكل رأس حربة الإرهاب العالمي منذ ثورة الخميني وحتى اليوم.

وخاطب  الحضور بالقول إن مسؤوليتنا أمام الله ثم أمام شعوبنا والعالم أجمع أن نقف متحدين لمحاربة قوى الشر والتطرف أيا كان مصدرها، وأكد الملك سلمان أن الدول العربية والإسلامية التي تجاوزت 55 دولة وعدد سكانها قرابة 1.5 مليار فرد تعد شريكا مهما في محاربة قوى التطرف والإرهاب.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>