الفاكهة الصيفية منجم التغذية الضرورية لسلامة الجسم .. تعرف على فوائدها

مع ارتفاع درجات الحرارة، يعتبر تناول غذاء صحي ومتوازن ليس من أفضل الطرق العلاجية للوقاية من الأمراض فقط، بل يساهم أيضا في علاج أمراض أخري، ويأتي علي أهم الأغذية التي يجب تناولها بكثرة الفاكهة، التي تلعب دورًا هامًا في تعويض نسبة الفاقد في الأملاح المعدنية الهامة، والتي تفقد مع العرق، وتعويض نسبة الفاقد من السوائل، والمحافظة علي ضغط الدم في النسب الطبيعية، وكذلك الحماية من ضربات الشمس، ومحاربة الجفاف.

 

وحول أهمية تناول الفاكهة في فصل الصيف قال الدكتور محمد خيري استشاري التغذية العلاجية، في تصريح خاص لـ”بوابة الأهرام”، إن الفاكهة تعتبر منجم كامل بالمغذيات الضرورية لسلامة الجسم ووقايته من الأمراض، مطالبًا الأعمار السنية بتناول الفاكهة بصفة منتظمة يوميًا بمتوسط 3 ثمرات يوميًا.

 

وقال إن فاكهة الصيف تلعب دورًا حيويًا في حماية الجسم ووقايته، ومساعدته في عمليات تنقية الدم، والتخلص من السموم وتنشيط البنكرياس ورفع المناعة، كما تلعب الفاكهة الصيفية دورًا خاصا في تعويض نسبة الفاقد في الأملاح المعدنية الهامة، والتي تفقد مع العرق خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، وتعويض نسبة الفاقد من السوائل، والمحافظة علي ضغط الدم في النسب الطبيعية، وكذلك الحماية من ضربات الشمس، ومحاربة الجفاف والمحافظة علي ليونة ونعومة الجلد، لاحتوائها علي نسب عالية من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الطبيعية.

وأضاف الدكتور محمد خيري أن الفاكهة الصيفيّة غنيةٌ بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأُخرى، ومضادات الأكسدة التي تُخلّص الجسم، من السموم والفضلات المُختلفة، الأمر الذي يقوي مناعة الجسم، ويحميه من مخاطر الإصابة بالأمراض الخطيرة، مثل السرطان، كما تنخفض أوزان الناس في فصل الصيف، حيثُ إنّ الارتفاع في درجات الحرارة يُقلل، من شهية الإنسان تجاه تناول الطعام، مُقابل استهلاك كمياتٍ وفيرةٍ من الماء والسوائل، لترطيب الجسم والقضاء على شعور العطش، وقد تتجاوز تلك الكميات لترين خلال اليوم، ما يعود أيضاً على الجسم بالعديد من الفوائد الصحية.

وحول أهمية الفواكه وفوائدها وتوقيت تناولها يوضحها لنا الدكتور محمد خيري كالتالي:

العنب

لكل فاكهة صيفية فوائد عديدة ومنها العنب الذي يعتر من أغنى الفواكه بالسكر، حيث إنّ كل مئة جرام تعطي ما يتراوح ما بين ثلاثة عشر إلى خمسة عشر جراماً، كما أنّه غنيّ بمجموعة من العناصر الغذائية كالبوتاسيوم والفيتامينات مثل Aو Bو C، علماً بأنّ العنب الغمق أغنى بالحديد من الفاتح.

الخوخ

تصل نسبة المواد السكرية في هذه الثمرة على ما يعادل 122%، إضافةً إلى مجموعة من العناصر الغذائية كالفيتامينات والمعادن مثل الحديد والأملاح المعدنية، وتستخدم للتخلّص من الكثير من المشاكل الصحيّة فتطرد الديدان من الأمعاء وتستخدم كمدر للبول.

المشمش

من أغني المصادر بفيتامين A والذي يعطيها اللون البرتقالي، فتناول مئة جرام من المشمش تعطي الجسم نصف الكمية التي يحتاجها الجسم من هذا الفيتامين، كما أنّه غني بفيتامينات أخرى مثل فيتامين B.

البطيخ

تناول شريحة متوسطة من البطيخ يوفر للجسم حوالي 20٪ من احتياجاته اليومية من فيتامين A وC، ;LH يُعدّ البطيخ من الفواكه قليلة السعرات، ويحتوي على المياه بنسبة 92% من حجمه، وهو بذلك يؤدي إلى إحساس الفرد بالشبع ويعطيه حاجته من السوائل التي قد يفقدها صيفاً، ويحتوي البطيخ على الزنك والمنجنيز والصوديوم والكالسيوم بنسب معتدلة ومفيدة.

الشمام

من أكثر الفواكه الصيفية الغنيّة بالمياه،كما يحتوي على فيتامينات مثل A, C؛ فتحسنان من عملية الهضم وطرد السموم من الجسم. التين: تصل نسبة المواد السكرية في هذه الثمرة إلى ما يتراوح ما بين 16% إلى 188%، وغني بمجموعة من العناصر الغذائية الأخرى المهمة كالحديد، والكالسيوم، والمنجنيز، ومجموعة من الأملاح المعدنية؛ فيعمل على تسهيل عملية الهضم.

الأناناس

الأناناس يحتوي على نسبة سكريات تصل إلى ثلاثة بالمئة، ومن أهمّ الفيتامينات الموجودة فيها فيتامين B, C؛ فتستخدم في التخلّص من البثور ودم اللثة.

المانجو

تحتوي على نسبة كبيرة من الكاروتين تصل إلى ستة بالمئة الذي يمنحه اللون البرتقالي، إضافةً إلى مجموعة كبيرة من الفيتامينات مثل B وC.

الكريز

تصل نسبة المواد السكرية الموجودة فيه إلى ستة بالمئة، ويحتوي على كمية كبيرة من الأملاح المعدنية والمعادن كالبوتاسيوم إضافةً للفيتامينات مثل فيتامين B12؛ فيستخدم كمدر للبول.

الفراولة

غنية بمجموعة كبيرة من الفيتامينات مثل فيتامين Aو C، لكن الإفراط في تناولها يؤدّي إلى الإصابة بالحساسية.

الوقت المثالي لتناول الفاكهة

أكد أن تناول هذه الفاكهة على الريق أو بين الوجبات أو قبل تناول أي شيء غيرها، يعتبر أفضل ويمدّ الجسم بكامل الفوائد من الفيتامينات والمعادن والألياف الضرورية لعمل الجهاز الهضمي بكفاءة ووقايته من الأورام السرطانية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>