أحمد هيكل: التخارج من “أسيك” يستهدف خفض مديونيات “القلعة” وتحجيم المخاطر الاستثمارية

قال الدكتور أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة ، أن التخارج من شركة أسيك الجزائر للأسمنت،  تأتي في إطار استراتيجية الشركة للتخارج من الأصول غير الأساسية وتحجيم المخاطر الاستثمارية ومواصلة خفض المديونيات على مستوى شركة القلعة والشركات التابعة.

أشار للتحولات التي شهدتها الشركة خلال العام الماضي من أجل دعم وتنمية الاستثمارات الرئيسية ومشروعات القيمة المضافة، بالتزامن مع التعجيل بخطة التخارج من المشروعات الأخرى.

تابع هيكل “نجحت الشركة خلال عام 2016 في بيع كامل حصتها من أسهم شركة العجيزي الدولية للتنمية الاقتصادية، وشركة تنمية للتمويل متناهي الصغر، وشركة مصر لصناعة الزجاج والشركة المتحدة لصناعة العبوات الزجاجية “.

أكد رئيس مجلس إدارة القلعة على  استمرار شركته في التركيز على تنمية استثماراتها في قطاعات محورية من أجل الاستفادة من قدرتها المتزايدة على النمو، ويشمل ذلك مشروع الشركة المصرية للتكرير الذي أوشكت الشركة على استكماله، فضلاً عن شركة طاقة عربية التي تعد أكبر شركة تابعة للقطاع الخاص في مشروعات توزيع الطاقة.

وأعلنت شركة القلعة للاستشارات المالية عن إتمام شركتي أسيك للأسمنت وأسيك للأسمنت دجلفة أوف شور التابعتان لها في قطاع الأسمنت والإنشاءات، بعملية التخارج من كامل حصتهم بشركة شركة أسيك الجزائر للأسمنت لصالح مستثمر جزائري، في صفقة تقدر قيمتها بما يعادل 60 مليون دولار أمريكي.

وكانت ملكية شركة القلعة تبلغ حوالي 37% من شركة أسيك الجزائر للأسمنت بصورة غير مباشرة، والتي حصلت على التراخيص اللازمة لإنشاء مصنع أسمنت تبلغ إجمالي طاقته الإنتاجية 3.0 مليون طن أسمنت سنويًا بمدينة دجلفة في الجزائر.

وتعمل الشركات البائعة التابعة للقلعة حاليًا على تلبية متطلبات الحكومة الجزائرية لتحويل قيمة الصفقة .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>