وزير الإسكان: نستهدف رفع نسبة تغطية القرى بالصرف الصحى إلى 40% خلال عامين

مصطفي مدبولي - رئيس الوزراء

مصطفي مدبولي - رئيس الوزراء

قال الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن مشاكل السرف الصحي بالمحافظات تتضمن تلوث المصارف المائية، ومشاكل صحية وبيئية، وهو ما يدفع الوزارة لمخاطبة الجهات الدولية وعلى رأسها البنك الدولي لدعم توصيل الصرف الصحى للقرى المصرية، مشيراً إلى أن الوزارة تستهدف رفع نسبة التغطية بالقرى بخدمة الصرف الصحى من 16 % إلى 40 % خلال العامين القادمين.

جاء ذلك خلال زياته لمحافظة الدقهلية، وبرفقته الدكتور حافظ غانم، نائب رئيس البنك الدولي، والوفد المرافق له، والدكتور احمد الشعراوى، المحافظ،  لتفقد مشروعات الصرف الصحى التى يجري تنفيذها بالمحافظة.

وعبر الدكتور مصطفى مدبولى، عن سعادته بانطلاق مشروع برنامج خدمات الصرف الصحي المستدامة في المناطق الريفية والقائم على النتائج “P for R”، ويخدم محافظات: الدقهلية والشرقية والبحيرة، ويتم تنفيذه بالتعاون مع البنك الدولي، موضحاً أن الحكومة تولي حالياً أهمية كبرى لحل مشكلات الصرف الصحي فى القرى المصرية، بعد أن كانت اهتماماتها تنصب سابقا على توصيل خدمة مياه الشرب.

وأضاف: نعمل على دعم وتقوية شركات مياه الشرب والصرف الصحى على مستوى الجمهورية، وهى التى تتولى إدارة وتشغيل هذا المشروع، فى إطار بناء القدرات للشركات، وتحقيق اللامركزية، قائلاً: “رأيتم شاباً هو الذي عرض المشروع بالمحافظة، وهكذا فى باقى المحافظات”.

وقال وزير الإسكان: عندنا تركيز شديد بمحافظة الدقهلية فى مشروعات المياه، وهناك مشروعات كبرى ستدخل الخدمة خلال أيام لحل مشاكل المياه بالمحافظة، موجهاً الشكر لكل العاملين بالمشروع، ولمحافظ الدقهلية.

من جانبه قال الدكتور حافظ غانم، نائب رئيس البنك الدولي: أشكر الجميع، ونحن في البنك الدولي فخورون بالشراكة مع مصر، وخاصة فى مشروع الصرف الصحى، فمشكلة الصرف الصحي لها تأثير كبير على صحة الناس وحياتهم اليومية، ونحن كمؤسسة دولية مهتمة بتحسين معيشة المواطنين، هذا المشروع بالنسبة لنا من أهم المشروعات.

وأضاف: فخورون بما أنجزتموه، والسرعة فى التنفيذ، وما يقوم به الوزير، وكل أفراد الوزارة، قائلاً: زميل لى بالبنك الدولى أخبرنى أن هذا أسرع مشروع يتم إنجازه على مستوى العالم كله.

وقال نائب رئيس البنك الدولي: أنا فخور أيضاً بالعمل مع المجتمع، والمشاركة المجتمعية، فهذه المشروعات يجب أن تكون ملك المستفيدين، ونحن نرى تأثير هذا المشروع على المجتمع، وتبرعهم بالأرض، وهذا شئ مهم جداً، مضيفاً: أشكر الجميع، ولأننا فخورون بهذا المشروع، والعالم كله ينظر إليه، هناك بعثة من البنك الأسيوي ستزور مصر للمساهمة فى تغطية كل الجمهورية بخدمات الصرف الصحى.

وخلال لقاء وزير الإسكان ونائب رئيس البنك الدولي بالمواطنين المستفيدين بالمشروع، قال مواطن من قرية كفر نعمان، إحدى القرى المحرومة وتعاني بشكل كبير من الصرف الصحي: نتمنى مساعدتكم، ونشكر السيد الرئيس على المشروع، والبنك الدولي على توفير التمويل.وأضاف مواطن من قرية الخضيري بمنية النصر: وفرنا قطعة الأرض تبرعا من الأهالي، ونشكر الوزير على جهوده المبذولة. وشكا مواطن من قرية طوخ الأقلام، من الصرف السلبي على المصرف الموجود بالقرية، والتى سينفذ بها مشروع الصرف الصحى، قائلاً: سمعنا بالمشروع وتبرعنا بالأرض، ونشكركم.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>