ننشر التشكيل الجديد لمجلس إدارة بنك قناة السويس.. وحسين الرفاعي الأقرب لرئاسته

حسين رفاعى رئيس بنك قناة السويس

حسين رفاعى رئيس بنك قناة السويس

إختارت الجمعية العمومية لبنك قناة السويس مجلس إدارة جديد للبنك لمدة 3 سنوات خلفاً لمجلس الإدارة المنتهية ولايته، والذى ترأسه طارق قنديل.

ويتشكل المجلس الجديد كلا من حسين الرفاعي ، طارق حلمى ، محمد عبدالعال ، عمرو الدرينى ممثلين عن المصرف العربي الدولي، كما ضم المجلس عمر الصغير ورمضان العمروسي ومحمد عبدالجليل ممثلين عن المصرف الليبي الخارجي، بالاضافة الى الفريق مهاب مميش ممثلاً عن صندوق العاملين فى هيئة قناة السويس، ومحمد البشوتى ممثلاً عن صندوق التأمين الخاص بالعاملين بشركة المقاولون العرب.

المجلس الجديد

العضو الجهة
حسين الرفاعي المصرف العربي الدولي
طارق حلمى المصرف العربي الدولي
محمد عبدالعال المصرف العربي الدولي
عمرو الدرينى المصرف العربي الدولي
عمر الصغير المصرف الليبي الخارجي
رمضان العمروسي المصرف الليبي الخارجي
محمد عبدالجليل المصرف الليبي الخارجي
الفريق مهاب مميش صندوق العاملين فى هيئة قناة السويس
ومحمد البشوتى صندوق التأمين الخاص بالعاملين بشركة المقاولون العرب

وأوضحت مصادر رفيعة المستوي أن مجلس إدارة البنك الجديد سيعقد اجتماع خلال أيام لإختيار رئيساً للبنك من أعضاء المجلس، مؤكدة أن حسين الرفاعي هو الأقرب لتولي المنصب.

ويعتبر حسين الرفاعى، أحد الكوادر المصرفية التي ساهمت في عملية تطوير البنك الأهلي المصري منذ 2008، وعمل على تنظيم المركز المالى للبنك وإصلاحات بالنظام المحاسبى، والانتهاء من إصدار البنك الأهلي لميزانيات مجمعة، حيث كان يرأس المجموعة المالية بالبنك الأهلي المصري.

فيما غاب عن المجلس طارق قنديل رئيس المجلس السابق، وفهمي حنا نائب الرئيس السابق، وأحمد عبدالعزيز وعادل السنهوري عضوي المجلس.

وتتوزع ملكية أسهم بنك قناة السويس بواقع 41.48% للمصرف العربى الدولى، و27.71% للمصرف الليبى الخارجى، و10.11% لصندوق العاملين بهيئة قناة السويس، و2.5% لشركة العالم العربى للاستثمارات المالية، و18.20% لآخرين.

وحقق بنك قناة السويس صافى ربح قبل المخصصات بلغ 440 مليون جنيه خلال عام 2016 مقابل 195 مليون جنيه خلال 2015، وقام البنك باستخدام 230 مليون جنيه في تغطية  المخصصات المطلوبة رقابياَ وفنياَ ليكون صافي الربح النهائى 210 مليون جنيه، وهو ما تم إستخدامه في إستكمال رأس المال المدفوع ليصل إلي 2 مليار جنيه بعد تغطية جملة خسائره المرحلة بمبلغ 209 مليون جنيه.

وبذلك يكون البنك قد تخطى فترة استمرت لمدة تزيد عن أثنى عشر عاماَ كان المجهود الرئيسى خلالها استيفاء المخصصات المطلوبة رقابياَ وفنياَ لتنقية وتدعيم محافظة الإئتمانية والإستثمارية، وإتمام خطة إعادة الهيكلة.

وأظهرت القوائم المالية للبنك زيادة ودائع العملاء بنسبة 29% تقريباَ ونمو صافى قروض العملاء إلى 8.6 مليار جنيه خلال نفس الفترة مقابل 5 مليارات جنيه بنسبة نمو 72% تقريباً.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>