مقابلة _ الرئيس التنفيذي لشركة تطوير مصر: تنفيذ 1.5 مليون متر مكعب أعمال ترابية وحفر بمشروع إلمونت جلالة

الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة تطوير مصر

الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة تطوير مصر

  الدكتور أحمد شلبي الانتهاء من تسويق 1500 وحدة بـ”إلمونت جلالة”..ونتوقع حركة مبيعات قوية خلال الصيف

قال الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي، وعضو مجلس إدارة شركة تطوير مصر، تم اسناد تنفيذ أعمال الحوائط الساندة بمشروع إلمونت جلالة، لشركة جيوس بقيمة إجمالية 150 مليون جنيه، حيث قامت الشركة بتوريد حوالي نصف كميات “الجيو جريد” من إحدى الشركات الإيطالية، على أن يتم اسناد جزء من أعمال المرافق بالمشروع قبل نهاية 2017 بقيمة 300 مليون جنيه، كما يجري تنفيذ البحيرات بقيمة إجمالية 100 مليون جنيه ومن المتوقع انتهاء تنفيذ أول بحيرة بنهاية 2017، بالإضافة إلى تنفيذ وتشطيب 6 وحدات نموذجية مختلفة بالمشروع حاليا، على أن يتم الإنتهاء منها بحلول سبتمبر المقبل.

وحول الوضع التسويقي بالمشروع، أكد أنه تم الإنتهاء من تسويق 1500 وحدة بالمشروع حتى الآن، لافتا إلى أن الشركات التي نفذت معدلات جيدة بمشروعاتها نجحت في تحقيق خطتها التسويقية، موضحا أن العميل أصبح قادرا على التمييز  بين المستثمر الجاد الملتزم بجداول التنفيذ المحددة، والمستثمر غير الجاد”.

وأوضح أنه من المخطط بدء تسليم ما يتراوح بين 700 و 1000 وحدة بالمشروع بحلول ديسمبر 2019، ليتم الإنتهاء من تسليم المرحلة الأولى بالكامل بالمشروع ديسمبر 2020.

وأوضح أن المشروع يتضمن تنفيذ  5 فنادق، منها 3 فنادق بالمرحلتين الأولى والثانية، وتم توقيع مذكرة تفاهم خاصة بأحدهما مع مجموعة فنادق ومنتجعات سيكس سينسيز وهي مشغل فنادق عالمي متخصص في سياحة الاستشفاء والاسترخاء بحيث يتم تنفيذ منتجع داخل إلمونت جلالة يضم 90 جناح و 60  وحدة فندقية للبيع، وسيتم تنفيذها على ارتفاع 120 متر فوق سطح البحر، وسيكون هذا المنتجع الأول من نوعه في أفريقيا باستثمارات تقترب من المليار جنيه، والتي من المخطط تحويلها لتعاقد نهائي خلال العام الجاري.

وأوضح أنه جاري التفاوض حول المشغل المسئول عن الفندق الثاني بالمشروع، حيث تتفاوض الشركة حاليا بين سيكس سينسيز  وجهة عالمية أخرى، متوقعا توقيع تعاقدات نهائية لكلا الفندقين خلال العام الجاري.

وحول الموقف التمويلي لتنفيذ تلك الفنادق، قال الدكتور أحمد شلبي، أن تنفيذ الجزء الفندقي بمواصفات عالمية تستهدف جذب سياحة عالمية لها ولمنطقة العين السخنة بشكل عام، يجعل تكلفة التنفيذ مرتفعة للغاية وهو ماسيجعل الشركة تعتمد على آليات متنوعة لتنفيذ الجزء الفندقي بالمشروع، حيث تتراوح تلك الآليات بين التمويل الأجنبي والبنكي والذاتي.

وطالب بضرورة تثبيت سعر الجنيه أمام الدولار قبل التعويم على عقود شراء الأراضى الموقعة بالدولار من هيئة التنمية السياحية، موضحاً أن العقود تنص على سداد قيمة الأرض بالجنيه بسعر الدولار يوم السداد إلا أن نسبة الارتفاع من 7 جنيه وقت الشراء إلى السعر الحالي يتسبب في إضافة مالية كبيرة لا تتناسب مع دراسات جدوى الشركات الخاصة بمشروعاتها، لافتا إلى أن هذه الزيادة ليست الوحيدة ولكنها كزيادة في تكلفة التنفيذ بتلك المشروعات.

وأشار الى زيادة رأس مال الشركة المدفوع من 150  الى 175 مليون جنيه لاستيعاب حجم التنفيذ الذي يتم بالمشروع حاليا، لافتا إلى أن الشركة جاهزة للزيادة المرحلية وفقا للاحتياجات المطروحة على أجندة الشركة.

وأوضح أنه جاري اسناد تنفيذ 130 وحدة بإجمالي 200 مليون جنيه، كما سيتم اسناد 350 وحدة قبل نهاية 2017 بإجمالي 500 مليون جنيه، بالإضافة إلى اسناد أعمال مرافق قبل نهاية العام الجاري بقيمة  200 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه تم تسويق 426 وحدة بالمشروع.

ويشغل مشروع فوكا باى مليون متر مربع بالساحل الشمالى يطور خلال 5 سنوات، لتبدأ أولى تسليمات المشروع ديسمبر 2018.

وقال أن إجمالي استثمارات المشروعين قد ارتفعت عقب قرار تحرير سعر الصرف من 10 لـ 15 مليار جنيه خلال فترة التنفيذ والتي تصل إلى 10 أعوام.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة تطوير مصر، أن الزيادات السعرية الأخيرة في أسعار الوحدات العقارية يدفع الشركات نحو المرونة في أنظمة وفترات السداد بما يتناسب مع القدرات الشرائية للعملاء،حيث تمتد فترة السداد بمشروع  المونت جلالة لــ 10 سنوات، كما تم تقليل مساحات الوحدات ببعض أجزاء المشروع، متوقعا أن تكون هاتين الآليتين بمثابة توجها عاما بالسوق خلال الفترة المقبلة، وخاصةمع ثبات القدرات الشرائية للعملاء بالسوق.

وقال أن المقاول ليس مسئولا عن ارتفاع تكلفة التنفيذ فهو مجرد منفذ، لذا فيجب تعويضه عن أي فروق أسعار  بين التعاقد وما تم تنفيذه لضمان استمرار تنفيذ المشروع، موضحا أن شركته تولت توفير الخامات اللازمة للتنفيذ للمقاول وهو ما جعل الشركة تتجنب قدر كبير من المخاطرة الناتجة عن ارتفاع أسعار الخامات.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>