كيف يرى المتخصصون الفجوة الحالية بين الدولار الرسمي والموازي؟

اختلف خبراء الاقتصاد حول تفسير ارتفاع أسعار الدولار في السوق السوداء لنحو 18.5 جنيه بينما تستقر في البنوك عند مستوى 16 جنيه، وذلك بعد أقل من يوم من تصريحات محافظ البنك المركزي بأن الدولار لن يعاود الارتفاع مجددًا .

قال هاني توفيق، رئيس مجلس إدارة شركة “بي بي اي – أكيومن، إن السعر الحالي للدولار في السوق الرسمية غير حقيقي بينما السعر المعلن من السوق السوداء هو المعبر عن السوق في ظل امتناع البنوك عن توفير الدولار للمواطنين لتلبية احتياجاتهم المختلفة، وارتفاع الطلب على المعروض .

وأشار لـ”أموال الغد” إلى أنه رغم تعويم العملة المحلية إلا أن البنوك تمتنع الفترة الحالية عن توفير الدولار بشكل كامل للعملاء خوفا من انفلات الأسعار وهو ما ساهم في ارتفاعه لنحو 18.5 جنيه، وبالتالي أصبح هناك سعرين للعملة أحدهما الخاص بالاعتمادات المستندية والاستيراد المعلن من البنوك والآخر الخاص بتلبية احتياجات المواطنين العاديين للأغراض الأخرى وهو ما تعبر عنه السوق السوداء .

وأوضح أن البنوك تشتري الدولار لترتفع الحصيلة لنحو 13.5 مليار دولار وفقا لتصريحات محافظ البنك المركزي إلا أنها لا تبيع بحرية للعملاء، مطالبا المركزي بالتدخل عبر عمليات السوق المفتوحة لبيع وشراء الدولار للحد من هذه الارتفاعات، فليس معنى تعويم الجنيه ألا يتدخل المركزي مطلقا في التسعير .

وقال إنه لو لم يتدخل البنك المركزي في ظل انخفاض طلبات الأجانب لشراء أذون الخزانة ستنفلت الأسعار مرة أخرى.

بينما قال طارق حلمي، عضو مجلس إدارة بنك قناة السويس، أن السعر الحالي مجرد مضاربات غير حقيقية من تجار السوق السوداء خاصة وأن البنوك والعالم أجمعه في عطلة اليوم السبت وبالتالي ليس هناك طلبات حقيقية للاستيراد أو الاحتياجات الأخرى .

وأضاف أن السعر الحالي وهمي وغير معبر عن الوضع الحقيقي للسوق، مطالبًا بضرورة إصدار قراراً بترشيد مصارف الدولار لحين استقرار الأوضاع .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>