“الصناعات المعدنية”: 1.7 مليون طن حجم الحديد المستورد خلال 2016 ..وتطالب برسوم حماية مؤقتة بنسبة 20%

%d8%ac%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%a7%d8%b1%d8%ad%d9%8a

الجارحي : ننتظر انتهاء جهاز مكافحة الإغراق من شكوى الغرفة خلال 60 يوماً .. والوضع الحالي تسبب في خسائر فادحة للشركات

4 ملايين طن حجم الفائض بالطاقة الإنتاجية لمصانع الحديد,, و 8ملايين طن معدل الاستهلاك السنوي بالسوق

أكد رجل الأعمال جمال الجارحي رئيس غرفة الصناعات المعدنية بإتحاد الصناعات ،  أنه تم استيراد نحو 1.7 مليون طن حديد عبر عدد من الاسواق الرئيسية خاصة من الصين وتركيا خلال العام الماضي 2016 .

أشار في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد”، إلى أن الغرفة تنتظر انتهاء جهاز مكافحة الإغراق التابع لوزارة التجارة والصناعة من التحقيقات التي يجريها حاليا تجاه الشكوى التي تقدمت بها الغرفة من إغراق السوق بالحديد الصينى والتركى والأوكراني خلال 60 يوم ، لافتاً إلى أنه تم رفع مذكرة لوزارة الصناعة بضرورة فرض رسم حماية مؤقت بنسبة 20% على تلك الواردات لحين أن ينتهي الجهاز من تحقيقاته الحالية .

وتلقى جهاز مكافحة الإغراق شكوى مؤيدة مستنديا من الصناع المحليين تدعى فيها أن الواردات من صنف حديد التسليح ” أسياخ ولفائف وقضبان وعيدان” المصدرة أو ذات المنشأ من الصين وتركيا وأوكرانيا ترد بأسعار مغرقة وألحقت ضررا ماديا بالصناعة المحلية.

أشار الجارحي إلى وجود فائض بالطاقات الإنتاجية لمصانع الحديد تصل قيمتها لنحو 4 ملايين طن حديد سنوياً ، حيث يبلغ إجمالي الطاقة الإنتاجية نحو 12 مليون طن سنوياً ، في حين تسجل معدلات الاستهلاك نحو 7.5 – 8 مليون طن سنوياً ، مستبعداً إمكانية أن تتوجه وزارة الصناعة بإجراء أي وقف لعمليات الاستيراد والإكتفاء فقط بفرض رسوم حمائية جديدة ضد تلك المنتجات التي تمثل تهديداً وخطرا كبيراً على الصناعة المحلية  ، وذلك في ظل الاتفاقيات التجارية التي تلتزم بها الدولة والتي تحظر وقف حركة الاستيراد لكافة المنتجات .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>