ننشر نتائج مسح ” الإحصاء” للنشء والشباب في المناطق العشوائية 2016

ابوبكر الجندى

ابوبكر الجندى

كشفت نتائج مسح النشء والشباب في المناطق العشوائية بالقاهرة الكبري 2016، الذي أجراه الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء بالتنسيق مع مركز السكان الدولي، عن أن حوالي ثلث القاطنين في المناطق العشوائية وغير الرسمية من الشباب الراغبين في الهجرة لعدم وجود فرص عمل .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم للاعلان عن نتائج المسح الذي تم اجرائه على عينة يبلغ قوامها 2947 شباب في الفئة العمرية بين سن 15-29 عام ممن يقيمون في اقليم القاهرة الكبري والذي تم اجرائه خلال شهري مايو ويونيو الماضيين..

وفيما يتعلق بالصحة ، فبلغت نسبة الشباب في الفئة العمرية “15-29 سنة” في المناطق العشوائية لاقليم القاهرة الكبرى ممن يرون أنهم يتمتعون بصحة ممتازة أو جيدة جدا 44,5%، بينما بلغت نسبتهم 47.5% في المناطق الحضرية الرسمية و50.5% في باقي حضر الجمهورية  وحوالي 49.3% في ريف الجمهورية.

وأشار المسح أن نسبة الفتيات اللاتي تعرضن للتحرش في الفئة العمرية “15-29 سنة” لأقليم القاهرة الكبرى بلغ 48.7% في حين أنها كانت 45.6% في المناطق الحضرية الرسمية عام 2014، في حين أن الفئة العمرية “5-17 سنة”  فنسبة الفتيات اللاتي تعرضن للتحرش هي 58.6% في المناطق العشوائية لاقليم القاهرة الكبرى مقارنة بنسبة 48.1% في المناطق الحضرية الرسمية .

ولفتت مؤشرات الزواج للفئة العمرية “15-29 سنة” إلى انتشاره بشكل أكر بين الشباب في المناطق العشوائية بنسبة بلغت 24.9% مقارنة بنظرائهم من الشباب في المناطق الرسمية بالقاهرة الكبرى في  نفس الفئة العمرية ، حيث بلغت نسبة الزواج حوالي 17.6% ، وبلغت نسبة زواج القصر  ” أقل من 18 سنة” 10.2% في المناطق العشوائية بينما بلغت 8.5% في المناطق الرسمية لاقليم القاهرة الكبرى بين الشباب 18 سنة فأكثر.

وأضافت نتائح مسحي 2014 و2016 ، أن نسبة الذكوؤ في المناطق العشوائية الذين أفادوا باستخدام أحد الزوجين وسائل تنظيم الاسرة حوالي 60.8% مقارنة بحوالي 34.7% من الذكور في المناطق الحضرية الرسمية لاقليم القاهرة الكبرى بينما بلغت نسبة استخدام وسائل تنظيم الاسرة 75.5% بين الاناث في المناطق العشوائية مقابل 63.1% بين الاناث في المناطق الرسمية للقاهرة الكبرى .

تمثل العادات الغذائية السلبية للشباب إلى جانب السلوكيات الضارة مثل التدخين وعدم ممارسة الرياضة البدنية عنصر خطورة على صحة الشباب فهي تؤدي للعديد من الأمراض مثل السمنة وأمراض ضغط الدم ومرض السكر ، حيث أن أكثر من نصف الشباب في المناطق الرسمية 51.6% يشرب المشروبات الغازية من 1-3 مرات في الأسبوع ، بينما  78.1%  من الشباب في المناطق العشوائية يقبلون على المشروبات الغازية بواقع 1-3 مرات أو أكثر في الاسبوع.

وبلغت نسبة الشباب الذين يتناولون الوجبات السريعة  من 1-3 مرات في الاسبوع  نحو 52.1% في المناطق الرسمية وحوالي 40.1% في باقي حضر الجمهورية و 31.1% في المناطق الريفية بينما  جاءت نسبة الشباب في المناطق العشوائية بالقاهرة الكبرى 35.5% في عام 2016.

وأفادت نسبة 69.3% من الفتيات في المناطق العشوائية عام 2016 أنه قد تم ختانهن مقارنة بنسبة 56.9% من الاناث في المناطق الحضرية الرسمية لاقليم القاهرة الكبرى عام 2014.

وفيما يتعلق بالتعليم، أوضحت نتائج المسح ، أن معدلات عدم الالتحاق بالتعليم في المناطق العشوائية ترتفع إلى 4.6% مقارنة بحوالي 2.5% في المناطق الحضرية الرسمية لاقليم القاهرة الكبرى، وبلغت نسبة التحاق الشباب بالتعليم الجامعي 27.4% في المناطق العشوائية، بينم بلغت 35.5% بين الشباب في المناطق الحضرية الرسمية لاقليم القاهرة الكبرى.

بلغ معدل مشاركة الشباب في قوة العمل بين غير الملتحقين بالتعليم في المناطق العشوائية 58.7% عام 2016 ( 90.3% بين الذكور، و 23.4% بين الاناث) ، في حين كانت مشاركة الشباب في قوة العمل في المناطق الحضرية الرسمية لاقليم القاهرة الكبرى 60.1%( 83.1% بين الذكور ، و 30.2% بين لاناث) في عام 2014.

بلغ معدل البطالة بين الشباب  في المناطق العشوائية 9.9% في عام 2016،  حيث أن نسبة البطالة بين الذكور بلغت 6.1% ، وبين الاناث نحو 25.7% ، وبلغت نسبة العاملين بأجر بصورة غير رسمية في المناطق العشوائية نحو 59% عام 2016 ، وبلغت  نسبة الشباب الذين يعملون لحسابهم 13.6% ، وترتفع نسبة التشغيل الذاتي بين الفتيات في المناطق العشوائية حيث بلغت نسبة الاناث صاحبات الاعمال أو اللاتي يعملن لحساب انفسهن حوالي 11.1% مقارنة بنسبة 1.9% في المناطق الحضرية الرسمية باقليم القاهرة الكبرى.

يزيد معدل الرغبة في الهجرة بين الشباب في المناطق العشوائية عن المناطق الحضرية الرسمية لاقليم القاهرة الكبرى حيث بلغ 20.3% ( 23% بين الذكور  و 17% بين الاناث) ، حيث تمثل العوامل الاقتصادية أحد أهم الاسباب التي تدفع للتفكير في الهجرة ، حيث أشار 62.1% من الشباب إلى أن سبب الرغبة في الهجرة إلى الظروف المعيشية الصعبة في مصر، بينما بلغت نسبة ذكر انخفاض الدخل في مصر عن الخارج كأحد الاسباب نحو 56.8%، وذكر 35.7% رغبتهم في كسب المال.

وأظهر نتائج المسح أن متوسط العمر عند الزواج الأول بلغ 21.1 سنة في المناطق العشوائية مقارنة بنحو 21.8 سنة في المناطق الحضرية الرسمية لاقليم القاهرة الكبرى عام 2014، وكذلك يقل متوسط العمر عند الزواج الأول بين الذكور في المناطق العشوائية 23.2 سنة ، بينما بلغ العمر بين الاناث 20.3 سنة .

ويتعرض الشباب في المناطق العشوائية إلى ظاهرة زواج الاقارب بشكل كبير ، فتشير النتائج إلى أنه في المناطق العشوائية بلغت نسبة زواج الاقارب نحو 27.6%( 31.4% بين الذكور  و 26% بين الاناث)، وتشير البيانات أن الشباب الغير المتزوج في المناطق العشوائية في الفئة العمرية (15-25) يرغب في انجاب 2.6 طفل في المتوسط ، بينما أفاد الشباب المتزوج من نفس الفئة العمرية على رغبتهم في انجاب 2.8 طفل في المتوسط.

بلغت نسبة مشاركة الشباب ممن لهم حق التصويت في المناطق العشوائية 37.1% في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في 2014، ونسبة 30.3% في الاستفتاء على دستور 2014 ، ونسبة 35% في الانتخابات البرلمانية عام 2015، وكانت نسبة المشاركة في الانشطة السياسية أثناء الفترة من 25 يناير 2011 إلى 30 يونيو 2013 نحو 11% .

وبلغت معدلات مشاركة الشباب في الانشطة التطوعية في المناطق العشوائية 3% عام 2016 مقارنة بنسبة 5.5% في المناطق الحضرية الرسمية لاقليم القاهرة الكبرى من مسح 2014، وبلغت نسبة استخدام الشباب للانترنت 60.5% في الفئة العمرية 15-29 عام 2016 في المناطق العشوائية .

وأشار  نحو 67.5% من شباب المناطق العشوائية أن الذكور أحق بالوظائف من الاناث ، وأيد  77.2% من السباب بحق المرأة في طلب الطلاق أو الخلع في المناطق العشوائية.

ولفت الشباب إلى وجود بيوت آيله للسقوط أو صخور تهدد حياة الناس بنسبة 29.3% ، وحوادث الطرق تشيع بنسبة 56.3% ، تنتشر ظاهرة الخناقات في المنظقة بنسبة 78.4% من الشباب / وأشار 60% إلى أنه عادة ما يتم استخدام الاسلحة البيضاء في اثناء الشجار، وأفاد 58.5% من الشباب بانتشار حوادث السرقة ، كما أن 47.9% صرحوا بأن حودث البلطجة والقتل منتشرة .
وأوضح  85.2% من الشباب إلى انتشار تعاطي المخدرات ونسبة أقل من 81.4% إلى انتشار تجارتها في هذه المناطق، وافاد نحو ثلثي العينة أن ظاهرة تعاطي وتجارة المخدرات قد تفاقمت الفترة الاخيرة، فضلا عن انتشار ظاهرة المعاكسات والتحرش .

وأفاد الشباب في المناطق العشوائية إلى نقص  في بعض الخدمات التعليمية والصحية والثقافية والرياضية بنسب مختلفة ، حيث اشار 4.7% من الشباب أن هناك نقص في المدارس الابتدائية ، و8.6% صرحوا بأن المدارس الاعدادية توجد خارج المنطقة ، وتصل إلى 25.2% بالنسبة للمدارس الثانوية، و41.7% بخصوص المدارس الفنية .

وأوضح 17.6% من الشباب أنه لا توجد مراكز صحية ، وافاد 20.2% بعدم وجود مراز تنظيم أسرة، بينما افاد 36% بعدم توافر مستشفيات عامة ، وأفاد 27.7% من الشباب أنه لا يوجد مركز شباب، بينما افاد حوالي 19.1% بانه لا يتوفر بالمنطقة ملاعب رياضية أو مراكز اعداد بدني ، بينما افاد حوالي 56.5% إلى عدم وجود مراكز فنية أو ثقافية .

وأفاد 50.4% من الشباب إلى عدم وجود نقطة  أطفاء، و25.5% اشاروا إلى عدم وجود نقطة شرطة،  بينما أفاد 48.5% بعدم وجود منظمات المجتمع المدني، و16.3% عدم وجود مكتب بريد، و77.7% عدم توفر حدائق عامة، وقد أشار 84.3% إلى عدم توفر مكتبات عامة بالمنطقة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>