طارق عامر: قرضا البنك الدولي والأفريقي لن يدخلا الاحتياطي النقدي الأجنبي

%d8%b7%d8%a7%d8%b1%d9%82-%d8%b9%d8%a7%d9%85%d8%b1

قال طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى المصرى أن البنك نجح خلال العام 2016 في توفير أكثر من 15 مليارات دولار لعمليات استيراد سلع أساسية واستراتيجية وتوفير التزامات الحكومة وسداد ديون وغيرها، بمفاوضات مباشرة وإجراءات نقدية ساعدت على توفير الاحتياجات من العملة الصعبة.

وانتقد عامر  فى تصريح لوكالة انباء الشرق الأوسط أداء الحكومة فى توفير التمويل الخارجى للبلاد منذ بداية العام قائلا إن ماوفرته من تمويلات خارجية لم يتجاوز 1.5 مليار دولار، بينما نجح البنك المركزى فى تدبير 15 مليار.

وحصلت الحكومة على 1.5 مليار دولار من البنكين الدولى والأفريقى للتنمية خلال الأيام الماضية وقال عامر إن تلك الأموال لن تدخل احتياطى النقد الأجنبى وستستخدم في سداد التزامات على الحكومة “اعتمادات استيراد الوقود والغاز المسال لمحطات الكهرباء واعتمادات وزارة التموين وسداد مديونيات على الحكومة والتزاماتها العامة للتشغيل وصيانة مشروعات محطات الكهرباء وليس لهذا المبلغ أية علاقة بالاحتياطي النقدي لدى البنك المركزي”.

وأضاف أن البنك المركزي حقق زيادة كبيرة في احتياطيه النقدي على مدار الشهور الماضية، من خلال الاتفاقيات المباشرة التي أبرمها الفترة الأخيرة، متوقعا استمرار زيادة الاحتياطي النقدي من خلال التركيز على “العمل الدؤوب الذي يقوم به قيادات البنك”.

يشار إلى أن الاحتياطي النقدي ارتفع خلال الـ 12 شهرا الأخيرة من 16.4 مليار دولار بنهاية نوفمبر 2015 إلى 23 مليار دولار بنهاية نوفمبر 2016 بزيادة قدرها 6.6 مليار دولار.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>