460 مليار دولار حجم البضائع المهربة سنويًا عبر البحار

sadraaaaaaaat

أكد إعلان النوايا الذي تم توقيعه في العاصمة البلجيكية بروكسل، بين شركات النقل البحري العالمية وممثلي عدد كبير من أصحاب العلامات التجارية الشهيرة، ضرورة توثيق التعاون وتبادل المعلومات المطلوبة بين خطوط الملاحة وأصحاب العلامات التجارية، في التصدي لظاهرة التهريب التي تقوم بها شبكات إجرامية دولية لتهريب المنتجات والبضائع المقلدة لأشهر الماركات العالمية من خلال شركات الملاحة البحرية.

ووفقا لإحدي الجهات الموقعة علي هذا الإعلان، فإنه يعترف صراحة بالآثار المدمرة التي تسببها عمليات التهريب وتقليد المنتجات والبضائع على الاقتصاد الدولي والمحلى، ويدعو إلى اتخاذ التدابير الاستباقية، ووضع ضوابط فعالة تضمن عدم تهريب أي بضائع مشبوهة ومقلدة من خلال شركات الشحن والملاحة الدولية.

وتوقع أن يجذب هذا الإعلان المزيد من كبريات الشركات على مستوى العالم سواء في مجال النقل أو التصنيع، معربًا عن أمله في أن تساهم وسائل الإعلام للترويج لهذا الإعلان لتشجيع جميع الشركات المُصنعة والمنتجة للانضمام إليه والتوقيع عليه بما يساهم في استقرار الاقتصاد الدولي.

وأكد البيان أنه لا توجد دولة يمكنها منفردة السيطرة على عمليات ضبط الحدود وتأمين مناطقها الجمركية”، مستندًا في ذلك إلى الإحصائيات الصادرة من مكتب مكافحة المخدرات والجريمة التابع للأمم المتحدة التى تؤكد أن 90% من حجم التجارة العالمية يتم شحنها لجميع الدول من خلال 500 مليون حاوية، بينما ما يتم فحصه فعليًا من هذه الحاويات هو 2% فقط، وبالتالي فهناك ما يقرب من 88% من تلك الحاويات يمكن أن تستغله شبكات التهريب للترويج لبضائعها المقلدة، مشيرة إلى أن حجم تجارة البضائع المهربة تقدر بحوالي 460 مليار دولار سنويًا منها 10% يتم من خلال خطوط الملاحة البحرية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>